السبت 23 يناير 2021 الموافق 10 جمادى الثانية 1442
رئيس مجلس الإدارة
أحمد عمر
رئيس التحرير
خالد ناجح

"معصوم مرزوق" يدخل في نوبة "هلوسة" ونشطاء: انت عايش في كوكب إيه؟!

الأحد 05/أغسطس/2018 - 07:43 م
الهلال اليوم
طباعة
مازال معصوم مرزوق الذي لم يعرف له المصريون إنجازا سوى أنه نجح كمستشار لحمدين صباحي أن يحصد له المركز الثالث في انتخابات رئاسية بعد الأصوات الباطلة مازال يعيش دور الناصح الأمين للمصريين وأنه يملك عصا سحرية لوضع خطة لإنقاذ البلاد؟!..إنقاذ البلاد من إيه يا معصوم كفى الله الشر ، يبدو أن ظهوره المتكرر على قنوات الإخوان أصابه بنوع من عدم الاتزان العقلي والفكري.

معصوم أفزع من حوله بعد أن استيقظ من نومه وأعلن أنه سيعلن غدا خارطة طريق لإنقاذ مصر وسجل فيديو يهاجم فيه بلا منطق أو تقديم حل جهود الدولة والإصلاح الاقتصادي ويبدو أن معصوم يعيش في العصر الناصري حتى الآن ومازال يتبنى سياسات سقطت في الدول التي أوجدت تلك السياسات التي قوامها كذب وعطف مكذوب على الفقراء كان نتيجته أن سقط الاتحاد السوفييتي إلى الأبد.

ويواصل مرزوق فلسفته وحكمته البلهاء فيهاجم القضاء وأن الدولة كرمت من أقر اتفاقية تيران وصنافير بتعيينه رئيسا للدستورية العليا وحرمت من رفضها في إشارة للمستشار الدكروري وهو هنا يتحدث وكأنه يعلم الغيب لكن منطقه المعوج يرى كل من يناقضه عدوا وخائنا ويرى من يتفق معه وطنيا ثائرا.. يا شيخ روح اغسل وشك وفوق شوية كفاكم عبثا وليا للكلمات والحقائق فقضاء مصر مستقل أبي حر شئت أم أبيت؟!

يا سيد معصوم هل تخرج علينا بما ينفعنا أفضل من تلك الأوهام السياسية التي لم يعد لها مكان على أرض الواقع  ألم يشبع المصريون من كلامكم المعسول الذي لم يشق طريقا ولا يبني بيتا أو يعالج فقيرا أم ستظلون تقتاتون من غثاء السيل الذي تخدعون به البسطاء؟!

ألم يقرأ معصوم مرزوق بيان صندوق النقد أمس أن مصر اجتازت أصعب وأقسى إجراءات الإصلاح بالطبع لم يقرأها لأنه راغب في أن يستغل هذا الوقت لكيلا يكتمل الإصلاح وتفشل الدولة ففي نجاحها الموت لمثله ولمن بعقليته التي باتت غير صالحة للاستخدام.

على أي حال يا سيد معصوم نرى أن تكتفي بالظهور على قنوات الإخوان التي تحدث نفسها فالمصريون أعلنوا وبكل قوة من خلال تحملهم لأصعب إجراءات اقتصادية عجز شيوخك السياسيين أن يتخذوها التفافهم حول الرئيس السيسي الذي يقض مشواره الإصلاحي مضاجعكم لأنه وببساطه ينهي سيمفونية العطف الذي تصنعون منه مجدكم.. عيب يا معصوم ...عيب