السبت 28 مارس 2020 الموافق 04 شعبان 1441

«التنمية المحلية» تعقد اجتماعها الثاني لوضع آلية عاجلة لتطوير منظومة المخلفات بالمحافظات.. ومهلة 48 ساعة للمكاتب الاستشارية لتقديم الدراسة النهائية.. ورفع التقرير النهائي للرئاسة خلال أيام

السبت 11/أغسطس/2018 - 02:13 م
الهلال اليوم
عوض سالم
طباعة

عقد اللواء محمود شعراوي وزير التنمية المحلية، اجتماعه الثاني اليوم السبت، مع عدد من المحافظين لبحث منظومة المخلفات والنظافة تنفيذاً لتوجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي لوزارتي التنمية المحلية والبيئة والجهات المعنية باتخاذ خطوات عاجلة للإسراع بتطوير المنظومة وإعداد دراسة للمنظومة الجديدة لإدارة المخلفات الصلبة ووضع تصور كامل بالتفاصيل وآليات المقترحة للمنظومة.

 

حضر اجتماع ٤ محافظين هم المهندسة نادية عبده محافظ البحيرة واللواء محمود عشماوي محافظ القليوبية واللواء خالد فودة محافظ جنوب سيناء والدكتور إسماعيل طه محافظ دمياط ، بالإضافة إلى سكرتير عام محافظة الفيوم وسكرتير عام محافظة مطروح، والقيادات المعنية بوزاراتي التنمية المحلية والبيئة وممثلي الهيئة الهندسية للقوات المسلحة والكلية الفنية العسكرية والرقابة الإدارية والجهات المعنية وعدد من المكاتب الاستشارية والشركات العاملة في المجال.

 

وفى بداية اللقاء، أكد اللواء محمود شعراوي، أن وزارة التنمية المحلية تستكمل سلسلة الاجتماعات التي بدأتها يوم الخميس الماضي مع 7 محافظات بحضور وزيرة البيئة الدكتورة ياسمين فؤاد، مضيفا أن الاجتماع الأول شهد استعراض المكاتب الاستشارية لرؤيتها الخاصة بمنظومة النظافة والمخلفات بكل محافظة حضرت الاجتماع وأهم التحديات والوضع الراهن والاحتياجات المطلوبة ، كما قامت المحافظات بالتعليق على الدراسات التي تم إعدادها.

 

وأضاف الوزير، أنه تم إعطاء مهلة 48 ساعة للمكاتب الاستشارية والمحافظات التي حضرت الاجتماع الأول لإعادة التشاور فيما بينهم فيما يخص الدراسات التي تم إعدادها من المكاتب الاستشارية ورؤية كل محافظة فيما يخص منظومة النظافة والمخلفات لإعداد دراسة نهائية بالتحديات والآليات المقترحة لتطوير المنظومة.

 

وأشار اللواء محمود شعراوي، إلى أن الحكومة والقيادة السياسية تسعى إلى إيجاد حلول سريعة لمشكلة القمامة بكافة المحافظات ليشعر المواطن بتحسن الأوضاع وتغيير الصورة الحالية.

 

وتم خلال اجتماع، استعراض من المكاتب الاستشارية للدراسات التي قاموا بإعدادها لإدارة المخلفات والآليات المقترحة لتطوير المنظومة في كل محافظة، والتي تحتوى على عدد السكان وكمية المخلفات الناتجة يومياً والمشاكل والتحديات التى تواجه المنظومة والوضع الراهن فيما يخص عدد السائقين والعمالة والمصانع الخاصة بتدوير القمامة والمحطات الوسيطة والمدافن الصحية ومعدات الجمع، والاحتياجات المطلوبة في مراحل منظومة إدارة المخلفات الصلبة والآليات المقترحة وفقاً لطبيعة كل منها ، كما تم أيضاً استعرض الإجراءات التي يمكن اتخاذها لحل تلك المشكلة بصورة عاجلة لتغيير الوضع الحالي ورفع كفاءة المنظومة ، مع تطوير البنية التحتية وتوفير الأراضي لإقامة محطات وسيطة ومدافن صحية آمنة ومصانع للتدوير والفرص الاستثمارية في كل محافظة والمبالغ المالية المطلوبة لتطوير المنظومة بالتعاون مع الوزارات المعنية.

 

كما شهد الاجتماع مداخلات لكل محافظ على ما عرضته المكاتب الاستشارية وأهم المشاكل والتحديات التي تواجه منظومة النظافة والمخلفات بمحافظته و بعض الرؤى والحلول التي ستساعد في التغلب علي تلك التحديات وكذلك الفرص الاستثمارية المتاحة في المنظومة بكل محافظة.

 

وفى ختام الاجتماع، طلب "شعراوي" من المكاتب الاستشارية والمحافظات مهلة 48 ساعة لإعداد دراسة نهائية لمنظومة إدارة المخلفات بها والآليات المقترحة لعملية التطوير تمهيداً لعرضها على الرئيس السيسي خلال المهلة التي أعطاها لوزارتي التنمية المحلية والبيئة والجهات المعنية بالدولة.