الإثنين 03 أغسطس 2020 الموافق 13 ذو الحجة 1441

"عبدالغفار"يعتمد نتيجة المرحلة الثانية للمبادرة المصرية اليابانية للتعليم

الأحد 12/أغسطس/2018 - 02:55 م
الهلال اليوم
معتز عوض
طباعة


أكد الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالى والبحث العلمى على عمق الروابط بين مصر واليابان في المجالات التعليمية والثقافية، جاء ذلك خلال اعتماد الوزير اليوم، نتيجة الإعلان الثالث للمبادرة المصرية اليابانية للتعليم (EJEP) للمرحلة الثانية "الإشراف المشترك، والمهمات العلمية"، وذلك فى إطار المبادرة المصرية اليابانية للتعليم 2017/2018، والتى أعلنت فى بيان مشترك بين حكومتى مصر واليابان أثناء زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسى لليابان مارس 2016، بحضور تاكيهيروكاجاوا السفير الياباني بالقاهرة، والوفد المرافق له، وذلك بمقر الوزارة.

وأشار الوزير إلى ضرورة الاستفادة من المنح التى تقدمها اليابان للباحثين المصريين؛ مما يساهم فى النهوض بالمستوى العلمى والتدريبى لهم، مشيدًا بالمستوى المتميز للعلاقات التعليمية والعلمية بين مصر واليابان، مؤكدًا حرص الوزارة على تعزيز تلك العلاقات وتطويرها بما يعود بالنفع على جودة العملية التعليمية والبحثية في مصر.

وأضاف خالد عبد الغفار أن مصر تسعى خلال تلك الفترة إلى الاستفادة من تجارب الدول المتقدمة لتطوير المنظومة التعليمية والبحثية والتعليم الفني على وجه الخصوص مع ضرورة زيادة تركيز التعاون مع اليابان في مجالات الهندسة وأساليب ربط التعليم مع احتياجات سوق العمل.

ومن جانبه أكد السفير الياباني أن التعاون المصري الياباني أحد ثمار العلاقات الوطيدة والممتدة بين مصر واليابان والتي تعد نموذجا يحتذي به في القارة الأفريقية.

وخلال الاجتماع اتفق الجانبان على العديد من الموضوعات، منها: تطوير خدمات مشروع EJEP وتحديد الأولويات البحثية بما يتفق مع احتياجات الدولة خلال الفترة المقبلة، وإطلاق النسخة الأولى للبوابة الإلكترونية لمشروع المنح خلال شهر أغسطس الجاري، كما تم الاتفاق على أن يشمل برنامج المنح بين مصر واليابان تدريب كوادر التربية والتعليم، وذلك تنفيذًا لتكليفات السيد الرئيس عبد الفتاح السيسى بتخصيص 20% من المنح الدراسية خارج وداخل مصر لكوادر التربية والتعليم.

وعلى هامش الاجتماع قام الوزير بتكريم السفير الياباني بمناسبة قرب انتهاء مدة عمله في مصر، وتقديرًا لدوره في دعم العلاقات المصرية اليابانية.

الكلمات المفتاحية