الأحد 27 سبتمبر 2020 الموافق 10 صفر 1442
رئيس مجلس الإدارة
احمد مصطفى عمر
رئيس التحرير
خالد ناجح

بالفيديو.. مصطفى بكري يكشف أسرارا عن الإخوان خلال حصارهم المحكمة الدستورية

الجمعة 14/سبتمبر/2018 - 09:16 م
الهلال اليوم
طباعة
قال الإعلامي مصطفى بكري، إن عبد الفتاح السيسي حمل محمد مرسي المسئولية كاملة عندما أصدر الأخير البيان الدستوري، حينها اتصل به السيسي وحذره من خطورة وتداعيات هذا الإعلان على مستقبل مصر كلها.
وأضاف مصطفى بكري، خلال برنامج "حقائق واسرار"، على قناة صدى البلد، أن الرئيس السيسي قالها حينها لمرسي أن مصر تدخل النفق المظلم، ورد عليه مرسي بأنه الرئيس الشرعي للبلاد.

وكشف بكري أنه بعد مرور عدة أيام ظهرت مليونية الشرعية والشريعة أمام جامعة القاهرة يوم 1 ديسمبر للهتاف ضد الجيش والبلد ورفعوا صور الإعلامين وطالبوا بالثأثر منهم.

وأضاف أن صفوت حجازي دعى لمظاهرة أمام المحكمة الدستورية ولم يمنعهم محمد مرسي بل اعطاهم الضوء الأخضر لمحاصرة المحكمة الدستورية لأنه كان متوقع أن تصدر المحكمة في 2 ديسمبر 2012 حكم في دعوى بطلان مجلس الشوري والجمعية التأسيسية للدستور، وقاموا إطلاق هتافيات معادية لقضاء مصر بتعليمات من محمد مرسي.
وأشار مصطفى بكري، إلى أن المحكمة الدستورية أصدرت بيانها حينها وأوقفت النظر في جميع القضايا وقامت 64 محكمة دولية أوقفت عملها لمدة يوم للتضامن مع المحكمة الدستورية المصرية.

واستمرت محاصرة المحكمة الدستورية 18 يوم، ثم جاءت الأحداث التي حصلت في الاتحادية حتى تدخل الجيش المصري وصدر بيان من القوات المسلحة المصرية والذي أكد فيه أن الجيش المصري لن يسمح بالخلافات الموجودة وضرب مؤسسات الدولة المصرية، حينها قام محمد بديع بتوجيه اتهامات واهانات للجيش المصري وكان الاتجاه يسير نحو عزل الفريق أول عبد الفتاح وزير الدفاع وعزل رئيس الأركان صدقي صبحي، وكان الهدف أحداث انهيار للدولة المصرية.