الأحد 29 نوفمبر 2020 الموافق 14 ربيع الثاني 1442
رئيس مجلس الإدارة
أحمد عمر
رئيس التحرير
خالد ناجح

تعرف على أعضاء لجان تحكيم مهرجان الجونة في دورته الثانية

الثلاثاء 18/سبتمبر/2018 - 06:05 م
الهلال اليوم
اسلام مصطفي
طباعة
نجح مهرجان الجونة السينمائى فى دورته الثانية التى تعقد فى الفترة من 20 - 28 سبتمبر الجارى فى استقطاب 16 مهنياً بارزاً من مختلف تخصصات صناعة السينما ليكونوا أعضاء لجان تحكيم مسابقات كل من الأفلام الروائية الطويلة، والأفلام الوثائقية، والأفلام القصيرة، وتقوم تلك اللجان بالإعلان عن أسماء الفائزين بجوائز الدورة الثانية فى حفل ختام المهرجان يوم 28 سبتمبر عام 2018.

لجنة تحكيم مسابقة الأفلام الروائية الطويلة لمهرجان الجونة يترأسها المنتج الكرواتى سيدومير كولر، صاحب الفيلم المتوج بالأوسكار "أرض لا أحد" 2001، والذى يمتلك خبرة فى الإنتاج السينمائى لأكثر من ثلاثة عقود، حيث قدم أكثر من 30 فيلماً روائيا طويلًا، وكرمته أكاديمية الفيلم الأوروبى مؤخراً ومنحته جائزة الإنتاج الأوروبى المشتركة "برى يوريماج"، ويشارك فى عضوية اللجنة الإيطالى كارلو شاتريان إلى جانب الصحفى والكاتب والمبرمج، والذى انضم للعمل فى مهرجان لوكارنو السينمائى الدولى عام 2002، ثم أصبح مديرا فنيا له من 2013 وحتى 2018، ومؤخراً تم تعينه مديراً فنياً لمهرجان برلين السينمائى الدولي.

وتضم اللجنة أيضاً المخرج وكاتب السيناريو السريلانكى فيموكتى جاياسوندارا، الحاصل على جائزة الكاميرا الذهبية لأفضل عمل أول فى مهرجان كانّ عام 2004 عن فيلمه "الأرض المنبوذة"، كما تضم هذه اللجنة كذلك المخرج والمصور السينمائى المغربى أحمد المعنونى الذى عمل فى مجالات مختلفة فى صناعة الفيلم ككاتب سيناريو وممثل ومنتج، ونالت أفلامه عديد الجوائز مثل فيلم "آليام آليام" 1978، و"الحال" عام 1981، "قلوب محترقة" عام 2007.

أما لجنة الأفلام الروائية فتضم فى عضويتها الممثل الفلسطينى على سليمان الذى حظى بشهرة واسعة عن دوره الرئيسى الأول فى فيلم هانى أبو أسعد "الجنة الآن" 2005 والذى سبق ورشح لجائزة جولدن جلوب، وأصبح منذ ذلك الحين واحداً من أكثر الممثلين المرموقين ليس فقط فى المنطقة ولكن أيضاً على المستوى الدولى، وتشارك فى اللجنة المخرجة الجورجية آنا أوروشادزه صاحبة الفيلم الروائى "أم مخيفة" Scary Mother، وهو الفيلم الحاصل على العديد من الجوائز منها الفهد الذهبى فى مهرجان لوكارنو السينمائى، وجائزة نجمة الجونة الذهبية فى دورة العام الماضى من مهرجان الجونة.

ومن مصر تشارك النجمة منى زكى فى عضوية لجنة تحكيم الأفلام الروائية الطويلة، وهى واحدة من ألمع النجوم فى مصر . عرفت بأدائها المتميز فى أفلام مثل "صعيدى فى الجامعة الأمريكية" (1998)، و"أيام السادات"، و"أفريكانو" عام (2001)، و"مافيا" عام 2002، و"سهر الليالي" 2003، و"دم الغزال" 2005، و"احكى يا شهرزاد" عام 2009 .

أما بالنسبة إلى لجنة تحكيم مسابقة الأفلام الوثائقية الطويلة لمهرجان الجونة فيترأسها ألى ديركس، مؤسسة مهرجان أمستردام للفيلم التسجيلى "إدفا" وتولت إدارته طيلة 30 سنة، وحصلت على العديد من الجوائز لرعاية أفلام وثائقية، وتضم اللجنة فى عضويتها رشيد مشهراوى من فلسطين، وهو مخرج من غزة ومن رواد السينما الفلسطينية، عُرف بأفلامه: "الملجأ" (1989)، و"حتى إشعار آخر" (1993)، و"حيفا" 1995، و"تذكرة إلى القدس" 2002، و"انتظار" 2005، و"عيد ميلاد ليلى" 2008، و"فلسطين ستريو"2013.

كما يشارك فى اللجنة أيضاً مايك باندى من الهند، وهو أول منتج ومخرج آسيوى يحصل ثلاث مرات على جائزة "وايلدسكرين باندا"، وتعد أعلى جائزة فى مجال سينما الحفاظ على الحياة البرية والمشهورة بلقب "الأوسكار الأخضر"، وغالبا ما تؤدى أفلامه المؤثرة عن حماية الأنواع المهددة بالانقراض إلى تغييرات تشريعية، وتضم اللجنة أيضاً البريطانى كيث شيرى، مبرمج الأفلام دولى ومستشار البرمجة لمهرجان لندن السينمائى الدولى، وعمل أيضا فى مناصب رئيسية استطاع من خلالها أن توفير فرص للأفلام السينمائية الأفريقية وصانعى الأفلام على المسرح العالمي.

أيضا يشارك في اللجنة اللبنانى هادى زكاك، مخرج أفلام وثائقية لبنانى حاصل على جوائز دولية، أخرج أكثر من عشرين فيلماً وثائقياً منها "يا عمري" 2017، و"كمال جنبلاط.. الشاهد والشهادة" 2015، و"مرسيدس" 2011، و"درس فى التاريخ" 2009، و"حرب السلام" 2007 و"لاجئون مدى الحياة" 2006.

ويرأس لجنة تحكيم مسابقة الأفلام القصيرة لمهرجان الجونة الفنان الفلسطينى كمال الباشا الحاصل على جائزة "كأس فولبى" لأفضل ممثل عن أدائه المقنع لدور مهندس لاجئ فلسطينى يقيم فى لبنان فى فيلم زياد دويرى "قضية رقم 23" من مهرجان فينسيا السينمائى الدولى الرابع والسبعين، ويشترك فى اللجنة كل من دوريس باور من النمسا، وهى مبرمجة أفلام والمتحدثة باسم منتدى مهرجان الأفلام النمساوى.

كما يشارك فيها من مصر الفنان أحمد مالك، وهو ممثل عُرف بعد أدائه لدور حسن البنا، مؤسس جماعة الإخوان المسلمين، فى فترة شبابه فى المسلسل التلفزيونى "الجماعة" 2010) ومثل أيضا دور "منص" فى الفيلم المتميز "اشتباك" 2016 الذى أخرجه محمد دياب، ولعب دور المراهق المهوس بمايكل جاكسون فى فيلم عمرو سلامة "شيخ جاكسون" الذى عرض فى مهرجان الجونة السينمائى 2017، ويشارك فى اللجنة الممثلة الأردنية صبا مبارك، وهى إلى جانب التمثيل منتجة لها مجموعة من الأعمال الناجحة والتى تم الإشادة بها محلياً وعالمياً مثل: "سفر الأجنحة" 2003، و"خارج الخدمة"، و"مملكة النمل"، و"مدن الترانزيت"، و"فتاتان من مصر" 2010، "مسافر: حلب – اسطنبول" 2017.

كما تضم اللجنة أيضاً الكاتبة ليز شاكلتون من المملكة المتحدة، وهى تعمل محررة قسم آسيا فى مجلة "سكرين"، وتشرف على المحتوى المرتبط بآسيا عبر الموقع الإلكترونى للنشرة، والإصدارات المطبوعة الشهرية، وهى أيضاً مؤسسة "تشايم كونسالتنجس"، والتى تساعد الشركات الغربية والوكالات الحكومية على التواصل مع صناعات السينما سريعة النمو فى الصين والهند والشرق الأوسط.

وفى هذا الإطار يقول انتشال التميمى مدير مهرجان الجونة "نحن ملتزمون بإشراك المهنيين السينمائيين الدوليين والإقليميين للانضمام إلى المهرجان كأعضاء فى لجان التحكيم، ونشكرهم لحضورهم باعتبارهم أصحاب مواهب وخبرات ورواة قصص وصانعى صور وأيضا نشكرهم على قبولهم تلك المسئولية الهامة لتقييم الإبداع والأصالة فى صناعة الأفلام بجميع أشكالها، كما كان الحال فى الدورة الافتتاحية، فإن الجماهير أيضا لها دور فى تحديد الفائزين بجائزة 2018.