الخميس 25 فبراير 2021 الموافق 13 رجب 1442
رئيس مجلس الإدارة
أحمد عمر
رئيس التحرير
خالد ناجح
عاجل

«الشهاوي»: مشاركة مصر في «باليرمو» استمرارا لجهودها لدعم وحدة الدولة الليبية ومؤسساتها

الثلاثاء 13/نوفمبر/2018 - 03:27 م
الهلال اليوم
أماني محمد
طباعة
قال اللواء محمد الشهاوي، مستشار كلية القادة والأركان، إن مشاركة الرئيس عبد الفتاح السيسي في القمة المصغرة اليوم للقادة المعنيين بالأزمة الليبية في باليرمو الإيطالية هي دلالة على الدعم المصري المستمر للشعب الليبي وجهدها في الحفاظ على وحدة الدولة الوطنية ودعم مؤسساتها والحفاظ على الجيش الليبي كأهم الحلول التي تراها مصر لحل الأزمة المستمرة منذ أكثر من 7 سنوات.

وأوضح الشهاوي، في تصريح لـ"الهلال اليوم"، أن ليبيا تقع في نطاق الأمن القومي المصري ودائما ما تستهدف مصر تحقيق الحل السياسي في ليبيا ودعم الدولة الوطنية والمؤسسات الشرعية والتوافق بين الليبيين، مضيفا أن الهدف من القمة هو وضع آلية لإجراء الانتخابات العامة ودعم الجهود المصرية لتوحيد المؤسسة العسكرية.

وأكد أن القمة تستهدف أيضا وضع خارطة طريق للخروج من النفق المظلم وإجراء الانتخابات البرلمانية والرئاسية، مضيفا أن الحل الآن بيد الليبيين أنفسهم لأن هناك أطرافا لا تريد للأزمة أن تنتهي، لذلك عليهم أن يوحدوا جهودهم ويسرعوا في الاستفتاء على الدستور والانتخابات لتصبح الدولة واحدة تنعم بالتنمية.


وأشار إلى أن ليبيا هي العمق الاستراتيجي لمصر لذلك حرصت مصر على استضافة القيادات العسكرية لتوحيد الجيش وكذلك جمع الفرقاء السياسيين وتنادي دائما أمام المحافل الدولة بضرورة نزع سلاح الميليشات والجماعات المسلحة والتي تصل إلى نحو 1700 جماعة تخلق الفوضى في الدولة.

وأضاف أن القيادة السياسية المصرية تطالب بشكل دائم المجتمع الدولي لإنهاء حظر توريد السلاح للجيش الليبي وتسليم الميليشيات لأسلحتها وأن يكون السلاح بيد الجيش الوطني فقط مما يقضي على الجماعات الإرهابية التي تريد خلق الفوضى والإرهاب، مؤكدا أن مصر جهودها واضحة وتطلب من المجتمع الدولي القيام بنفس المهمة.


وتابع الخبير العسكري أن ليبيا يمكنها أن تساعد في التغلب على النقص في سوق النفط العالمي بعد العقوبات التي فرضت على إيران مما أدى لانخفاض في المعروض، مضيفا أن الثروة النفطية لليبيا تقدر بنحو 3 مليون برميل نفط يوميا لذلك تتسابق الدول الأوروبية على حل الأزمة هناك باهتمام بالغ.