الخميس 26 نوفمبر 2020 الموافق 11 ربيع الثاني 1442
رئيس مجلس الإدارة
أحمد عمر
رئيس التحرير
خالد ناجح

بالصور.. أسرة الصيدلي المقتول في السعودية لـ بوابة الهلال اليوم:الأم: ابني عاش تعبان في الدنيا ومات شقيان في الغربة.. والأب: زيارة وزيرة الهجرة أطفأت نارنا ولن نرضى بغير القصاص

الجمعة 23/نوفمبر/2018 - 05:12 م
الهلال اليوم
منال حماد عدسة محمد عدلي
طباعة

سحابة من الحزن العميق تخيم على منزل الطبيب الصيدلي الذي لقي حتفه بمحل عمله بإحدى الصيدليات في السعودية علي يد شخص سدد له عدة طعنات أودت بحياته في الحال ، بالطبع كان وقع الخبر كالصاعقة علي أسرته التي كانت تنتظر في شغف رجوعه ليعيش بينهم من غير أن يتصوروا في لحظة أنهم سيتسلموه جثة هامدة .

 بوابة "الهلال اليوم" توجهت للقاء أسرته الحزينة بمنطقة عين شمس للتعرف على تفاصيل هذه المأساة 

 

الأم تروي تفاصيل آخر محادثة مع نجلها

 "ابني عاش تعبان في الدنيا ومات شقيان في الغربة " .. بهذه الكلمات بدأت والدة الضحية تروي تفاصيل علمها بخبر وفاة نجلها قائلة : ابني منذ طفولته وهو متفوق دراسيا هادئ الطبع متحمل للمسؤلية ، ومنذ أن تخرج في كلية الصيدلة  بدأ حلم العمل يراوده لكي يساعد والده على المعيشة ويحقق حلمه في الزواج  وهو ما دفعه للدخول في مسابقة أقامتها شركة النهدي السعودية وفاز في اختباراتها وسافر للعمل عام 2015 م.

 

وتستطرد : كان يأتي شهرا أجازة في العام ، وكان يطمئن على والده المريض بالهاتف يوميا وقبل وصولي خبر وفاته بساعات كان يتحدث معي على الهاتف أنا وشقيقته وتحدثنا سويًا ولم أتصور وقتها أنها ستكون آخر مرة أسمع فيها صوته ، وأتذكر أنه أنهى مكالمته قائلا : "خلي بالك من نفسك ياماما وأوصاني أنا وشقيقته بوالده المريض ، واعدًا بأن الأجازة القادمة ستكون آخر أجازة وطلب مني أن أبحث لع عن عروسة " .

 

 

وصمتت الأم المكلومة  لحظات ثم عادت تقول والدموع تملأ عينيها : "اتصلت بأحمد قبل الحادثة بيوم لأطمن عليه وأسأله عن أحواله كالعادة وكان قلبي يرتجف من الخوف دون أن أعرف السبب ، وفوجئت به يخبرنا أنا ووالده بحكاية المواطن السعودي الذي أراد إعادة حفاضات اشتراها من الصيدلية من دون أن تكون معه فاتورة الشراء ، وهو ما رفضه ابني وأخبره بأن ذلك غير مسموح به  وقال له : " عندما تحضر الفاتورة أنا تحت أمرك وانتهى النقاش عند هذا الحد "،  وعندما عاد المواطن السعودي إلى الصيدلية في اليوم الثاني ومعه الفاتورة وقام ابني باسترجاع البضاعة ، ولكن في نهاية الحديث وجه المواطن تهديدات لابني  .. وتدخل الأم الحزينة في وصلة بكاء شديد وتقول : " أنا حذرته وقولت له يخلي باله من نفسه".

 

وقدمت الأم في نهاية حديثها الشكر لوزيرة الهجرة الدكتورة نبيلة مكرم التي نقلت إليهم عزاء الرئيس عبد الفتاح السيسي، الذي أكد اهتمامه ورعايته الشاملة لأبنائه بالخارج ، كما وجهت الشكر للسفارة المصرية بالرياض وكذلك الوفد السعودي الذي وعدهم بالقصاص من القاتل .

 

 والد الضحية : زيارة وزيرة الهجرة أطفأت ناري

الحاج  طه والد الضحية الدكتور أحمد طه  قال: نجلي أحمد ضحية الغدر  "ابن موت من يومه"  - كان  متفوق دراسيا , كان عيني التي أرى  بها وعكازي الذي أتكئ عليه  ، أخر مرة رأيته فيها كانت في شهر يوليو الماضي  ووعدني وقتها أنه سينهي إجراءات عمله ويأتي ليستقر في مصر لمتابعة حالتي الصحية حيث أنني أعاني من جلطة منذ أربعة أعوام وأنتظره في كل أجازة على أحر من الجمر ولم أعتقد للحظة أني سأنتظر جثمانه ،..  لحظات من البكاء وعاد والد الضحية يستكمل حديثه : علمت بخبر وفاة نجله بعد 48 ساعة من آخر مكالمة له مع أمه وشقيقته حيث أخبرهما فيها عن تهديدات القاتل له بعدما امتنع عن استرجاع بعض الحفاضات لعدم وجود الفاتورة الخاص بها.

وأوضح أنه علم بخبر وفاة نجله من أحد أصدقائه الذي أخبر والدته في بادئ الأمر أن الضحية مصاب وتم نقله إلى العناية المركزة بسبب تعرضه للطعن من مواطن سعودي، وبعدها جاءت الطامة بخبر الوفاة.

 

وأضاف الوالد : إن رئيس مجلس إدارة شركة النهدي جاء في اليوم التالي للحادث وقدم العزاء، وأخبرنا أنه لن يهدأ إلا بعدما يتم القصاص من قاتل أحمد مؤكدا  أن جميع أصدقاء نجله من الصيادلة المتواجدين بالسعودية أجمعوا على حسن خلقه ، مؤكدا على أن زيارة وزيرة الهجرة السفيرة  نبيلة مكرم في اليوم التالي للحادث أطفأت النار التي كانت في قلوبنا بعدما علمنا بتداول  أخبار من الصحف السعودية تتحدث عن أن القاتل مختل عقليا ، إلا أن سفير مصر بالسعودية أخبرنا أنه قدم اعتراضا للسلطات السعودية على ذلك ، وتم التأكد أن القاتل ليس مختل عقليا ونفذ جريمته وهو في كامل قواه العقلية وأكد لنا أنه تم توكيل محام من السفارة  يتابع مجريات الأمور وقدم لنا العزاء وذلك من خلال هاتف الوزيرة التي قامت بالاتصال به أثناء تواجدها معنا بمنزلنا، وقدم والد أحمد الشكر لنقيب الصيادلة لاهتمامه البالغ بالحادث منذ وقوعه ومتابعته المستمرة لنا ووعده لنا بالقصاص من الجاني.

 

نشكر الرئيس السيسي

وقدم عادل الشربتلي خال الصيدلي المقتول بالسعودية، الشكر للرئيس السيسي الذي كلف جميع المسؤلين بالاهتمام بالحادث وإنهاء إجراءات وصوله جثمان نجلهم ، مؤكدا أن السفيرة نبيلة مكرم وزيرة الهجرة أكدت أثناء زيارتها لهم في اليوم التالي للحادث اهتمام السلطة بمتابعة الحادث، ومساندتها لهم من خلال وجود قناة ربط بين أسرة الشهيد وجميع السلطات في مصر والسعودية للاطمنئان علي إجراءات سيرالقضية.


 ووصف خال الضحية زيارة الوفد السعودي لهم بأنها رسالة طمأنينة تؤكد أن مصر والسعودية دولتان شقيقتان بالفعل ،وأن دم نجلهم لن يذهب هدرا وسيتم أخذ القصاص من القاتل ، مشيدا بزيارة رئيس شركة النهدي الذي طمأن والدي أحمد وقدم العزاء لهما.

 

وأكد خال الدكتور أحمد أن نقابة الصيادلة قدمت جهدا كبيرا منذ وقوع الحادث وحتي الآن موضحًا  أنهم بادروا بإقامة العزاء بمسجد عمر مكرم  على نفقتهم الخاصة  تقديًرا منهم للشهيد أحمد ، مؤكدًا أن القاتل ليس مختلا عقليًا وأن الحادث تم مع سبق الإصرار والترصد.