السبت 16 يناير 2021 الموافق 03 جمادى الثانية 1442
رئيس مجلس الإدارة
أحمد عمر
رئيس التحرير
خالد ناجح

مؤتمر التنوع البيولوجي.. سلسلة من ورش العمل لبناء القدرات في المجال

الإثنين 26/نوفمبر/2018 - 07:40 م
جانب من المؤتمر
جانب من المؤتمر
الهلال اليوم
طباعة
 أقام جناح اتفاقية "ريو" بمؤتمر الأمم المتحدة الرابع عشر للدول الأطراف لاتفاقية التنوع البيولوجي، سلسلة من الحوارات وورش العمل التفاعلية مع الجهات الفاعلة المختلفة العاملة في مجال بناء القدرات في قطاع التنوع البيولوجي، وذلك على هامش فعاليات المؤتمر الذي يقام بشرم الشيخ خلال الفترة من 17 إلى 29 نوفمبر الجاري.
وتناولت النقاشات موضوعات عدة منها "بناء القدرات ما بعد 2020" من خلال التأمل في تجارب بناء القدرات على مدار العقد الماضي من مراحل وآليات التنفيذ ونقاط القوة والضعف والتحديات التي واجهتها، كما تم مناقشة الإجراءات المستقبلية لدعم تنفيذ الإطار العالمي للتنوع البيولوجي لما بعد 2020 (إطار ما بعد 2020) والإطار الإستراتيجي طويل الأجل 2020 لبناء القدرات، بالإضافة إلى التسلسل الهرمي للتنوع البيولوجي كأداة لإشراك الصناعة والتمويل في الإدارة الفعالة للتنوع البيولوجي، علاوة على اتجاهات وتكنولوجيات الصناعة الناشئة في مجال جمع البيانات المتعلقة بالتنوع البيولوجي.
من جهة أخرى، نظمت شبكة التنوع البيولوجي للمجتمعات المحلية IWBN معرضًا للصور الفوتوغرافية لعرض مساهمات المرأة بالعالم في حماية التنوع البيولوجي خلال 20 عامًا على هامش مؤتمر التنوع البيولوجي.
ويهدف المعرض إلى تناول العلاقة بين الثقافة والطبيعة وحماية التنوع البيولوجي ومدى الترابط بينهم من خلال عرض نماذج لدور المرأة في حماية التنوع البيولوجي بمجتمعاتهم المحلية بالأساليب التقليدية التي تعكس مدى وعيهن بأهمية المحافظة على التراث الطبيعي والثقافي.
وروى المعرض دور النساء في الحفاظ على الحرف التراثية والمعارف التقليدية بالعالم وأهميتها ودورها في توفير مصادر للدخل لدعم المجتمعات المحلية من خلال تفعيل مبدأ الإدارة المستدامة، وإشراك المجتمع المحلي للحفاظ على الموارد الطبيعية والتنوع البيولوجي لتحقيق أهداف التنمية المستدامة.
وأشارت لوسى مولينكي بشبكة التنوع البيولوجي للمجتمعات المحلية IWBN إلى أن المعرض يقدم رسالة للعالم للتأكيد على أهمية مشاركة النساء في حماية البيئة والحفاظ على مواردها الطبيعية بما لديهن من خبرات ومعارف يستطعن نقلها للآخرين من أجل إفادة الأجيال القادمة وحماية التنوع البيولوجي والتراث الطبيعي والثقافي فهن حماة للبيئة وعليهم الاستمرار في ذلك مهما كانت التحديات. 
ضم المعرض مجموعة من الصور الفوتوغرافية التي تعكس تجارب النساء ومعارفهن التقليدية والروحانية لحماية التنوع البيولوجي والتراث التقليدي بعدد من الدول منها مصر وروسيا والصين والسودان والهند ودول أمريكا اللاتينية.