الأربعاء 17 يوليه 2019 الموافق 14 ذو القعدة 1440

رئيس "أفريقية النواب": التواصل بين أبناء القارة السمراء يتطلب مد خطوط واقعية

الخميس 20/ديسمبر/2018 - 12:30 م
رئيس لجنة الشئون
رئيس لجنة الشئون الإفريقية بمجلس النواب النائب طارق رضوان
الهلال اليوم
طباعة
أكد رئيس لجنة الشئون الإفريقية بمجلس النواب النائب طارق رضوان، أن بناء جسور التواصل بين أبناء القارة الإفريقية يتطلب مد خطوط على أرض الواقع لتحقيق هذا التواصل، والعمل على التفكير في مستقبل القارة الذي يمتلك الشباب مفاتحه.


وأضاف "رضوان" خلال لقاء لجنة الشئون الأفريقية بمجلس النواب اليوم الخميس، بشباب المنتدى العربي الأفريقي، والذي تنظمه وزارة الشباب والرياضة - إن ترأس مصر قمة الاتحاد الأفريقي في عام 2019 يتطلب المزيد من الجهد لتطوير الأفكار وتوافر الرؤى للنهوض بالقارة السمراء.. لافتا إلى أن حجم التبادل التجاري بين دول القارة ما زال دون المستوى ، متسائلا: هل يعقل أن حجم التجارة البينية بين الدول الأفريقية لا يتعدى 1% ؟.


وأوضح رئيس لجنة الشئون الإفريقية بمجلس النواب،أن هناك العديد من التحديات التي يجب أن نتغلب عليها بالفكر والرؤى والتنفيذ الفعلى على أرض الواقع، مؤكدا أن من أبرز التحديات أن 75% من مرضى الإيدز بالعالم يتواجدون في أفريقيا، كما أن عدد مرضى الفيروسات الكبدية وصل إلى نحو90 مليون شخص في القارة السمراء، وهذا يعنى أننا أمام تحد قوى ولدينا الخبرة التى تؤهلنا لكى نعالج مثل هذه الأمراض والتغلب على هذه التحديات.


وأضاف رضوان ، إن لجنة الشئون الأفريقية لديها رؤى لحجم التحديات الكبيرة التى تواجه دول القارة السمراء، وذلك من خلال دراسة واستعراض نقاط القوة والضعف وفرص التواجد على الساحتين الإقليمية والدولية.


وطالب رئيس لجنة الشئون الأفريقية بزيادة خطوط الربط بين دول القارة للمساهمة فى سهولة التواصل بين كافة الدول الإفريقية بعضها البعض، كما طالب بضرورة الاستفادة من الخبرات المتراكمة، مناشدا الشباب بأن يكونوا سفراء لدى دولهم برؤية الاتحاد الإفريقي القوى.


وتنظم وزارة الشباب والرياضة منتدى الشباب العربى الأفريقي خلال الفترة من ١٩- ٢٨ ديسمبر الجاري، والذي يعد أضخم حدث شبابي عربي أفريقي ضمن فعاليات القاهرة عاصمة الشباب العربي، تحت شعار "حلم واحد.. هدف واحد"، تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي.


ويهدف المنتدى لبناء جسور التواصل بين الشباب العربي والأفريقي، وطرح الرؤى الشبابية للتغلب علي التحديات المشتركة، كما يعزز التجمع الشبابي العربي الأفريقي قيم التفاهم والحوار بين شباب الدول العربية والقارة السمراء، ويفعل دور الشباب ويشركهم في العمل التنموي والمجتمعي.