الخميس 03 ديسمبر 2020 الموافق 18 ربيع الثاني 1442
رئيس مجلس الإدارة
أحمد عمر
رئيس التحرير
خالد ناجح

حصاد وزارة السياحة في 2018| مؤشرات إيجابية للنهوض بالقطاع.. ونشاط دائم على مدار العام

الأحد 30/ديسمبر/2018 - 06:32 م
رانيا المشاط
رانيا المشاط
الهلال اليوم
طباعة
حققت وزارة السياحة العديد من النجاحات خلال عام 2018، ما يمثل مؤشرًا على استعادة القطاع السياحي لقوته مرة أخرى، خاصة عقب تجاوز نسبة كبيرة من التحديات التي كانت تواجهه في الفترات الماضية.

وأوضحت الوزارة، في بيان اليوم الأحد، أن حصاد السياحة في عام 2018 يشتمل على العديد من الإجراءات العاجلة والفورية، بداية من تأهيل الكوادر المتميزة من شباب العاملين بالوزارة، ووضع ضوابط جديدة لموسم الحج، مما أدى إلى خروج موسم الحج لعام 1439 هجرية بنجاح ودون أية مشكلات، وتطوير معايير تصنيف الفنادق المصرية، والاستعانة بتحالف "مصري–دولي" جديد يتولى مهمة الترويج لمصر عالميًا.

وفي مجال تأهيل الكوادر المتميزة من شباب العاملين بالوزارة، تم تقييم 65 موظفا من الكوادر المتميزة، وتدريبهم على مجموعة من البرامج المطلوبة لبناء أساسيات العمل المتميز في بيئة العمل، وإجراء تقييم بعد انتهاء هذه الدورات التدريبية لإعادة توزيعهم والاستفادة من إمكاناتهم، وتم البدء بـ5 برامج تدريبية هي: "مهارات التواصل الفعال – مهارات العروض التقديمية - إعداد التقارير والمراسلات – آداب العمل والإتيكيت – خدمة وإرضاء العملاء".

كما تم الانتهاء من تدريب 25 متدربًا ضمن برنامج "إعداد المدرب" من الكوادر المتميزة من العاملين بوزارة السياحة وهيئة تنشيط السياحة وهيئة التنمية السياحية، تمهيدا للاستفادة منهم في التدريب الداخلي للعاملين، ووضعت الوزارة استراتيجية الموارد البشرية لقطاع السياحة 2018-2020 بالتعاون مع مشروع دعم وتطوير التعليم الفني والتدريب المهني "TVET" والاتحاد المصري للغرف والشركات السياحية.

ونفذت الوزارة في 2018 الخطة العاجلة للتدريب وخاصة في مجال السلامة والصحة المهنية وسلامة الغذاء في المحافظات السياحية، والتي اشتملت على تدريب ألف عامل في مجال الأغذية والمشروبات بشرم الشيخ في شهر سبتمبر الماضي، وتدريب 250 من العاملين بالمراكب العائمة في الأقصر كمرحلة أولى في نوفمبر، وتدريب ألف عامل في مجال الأغذية والمشروبات بدايةً من شهر ديسمبر الجاري.

كما شهد عام 2018 التعاون بين الوزارة ومشروع دعم وتطوير التعليم الفني والتدريب المهني "TVET" في إطلاق المرحلة الثانية من مسابقة "شيف المستقبل" التي ينظمها البرنامج الممول من الحكومة المصرية والاتحاد الأوروبي، بالتعاون مع وتحت رعاية وزارتي السياحة والتربية والتعليم والتعليم الفني.

وأبرمت الوزارة تعاونًا مع الجانب الصيني لصياغة بروتوكول تعاون مع المستشار السياحي الصيني بخصوص تدريب المرشدين السياحيين باللغة الصينية واعتماد المتدربين من المركز الثقافي الصيني، وذلك لضمان جودة الخدمات السياحية المقدمة للسائح الصيني والتعرف على عاداته وتقاليده وهو الآن عناية المستشار القانوني للدراسة، وعقدت الوزارة أيضًا اتفاق تعاون مع وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني بخصوص تطوير المناهج الدراسية ومعايير القبول بالمدارس الفنية الفندقية.

وفيما يتعلق ببرنامج تحفيز الطيران، تمكنت الوزارة من إنهاء تسوية جميع مستحقات برنامج تحفيز الطيران لعام 2016-2017، وجاري الانتهاء من سداد مستحقات برنامج 2017-2018، كما قامت الوزارة بتنظيم ورشة عمل في مايو الماضي مع وزارة الطيران المدني واتحاد الغرف السياحية والوكلاء المحليين لمنظمي الرحلات الدوليين وشركات الطيران وذلك كحوار مجتمعي عن أوجه التطوير المطلوبة في الضوابط الخاصة ببرنامج التحفيز الجديد، وعقدت الوزارة العديد من الاجتماعات بين وزارتي الطيران والسياحة بما تشمله من فرق عمل للإعداد لبرنامج تحفيز الطيران الجديد.

كما تمت صياغة وإطلاق برنامج تحفيز الطيران الجديد بالتعاون مع وزارة الطيران المدني "1 نوفمبر 2018 - 29 أبريل 2020" قائمٌ على عدد من المعايير منها تمييز المحافظات التي تأثرت معدلات السياحة الوافدة إليها في الفترة الأخيرة لدفع مزيد من الحركة إليها، وتقليل وتبسيط الإجراءات الإدارية والورقية التي تستلزمها عملية التحفيز مع وضع مواعيد محددة للتقدم وصرف المستحقات تضمن عملية إنهاء واضحة ومرنة وميسرة، وإعطاء حوافز إضافية عند تحقيق نمو مستدام مرة واحدة كل 6 أشهر مقسمة إلى شرائح تصاعدية على الرحلات المحفزة.

وفيما يتعلق بالحج والعمرة، وضعت الوزارة ضوابط جديدة لموسم الحج وخروج موسم الحج لعام 1439 هجرية بنجاح ودون أية مشكلات، في ظل التعاون بين الوزارة واللجنة العليا للحج والعمرة، فضلًا عن إعادة تشكيل اللجنة العليا للحج والعمرة وإعطائها صلاحيات تسمح بمرونة اتخاذ القرار، مع مراعاة وجود ممثل عن كل شريحة من شرائح شركات السياحة الدينية في مصر، ونجحت الوزارة في فتح موسم العمرة على مدار العام بعد أن كان لمدة 3 أشهر فقط محدد بشهور رجب وشعبان ورمضان، وبدأت أولى رحلات العمرة للعام الحالي يوم 15 نوفمبر 2018.

ومن ناحية تطوير معايير تصنيف الفنادق المصرية، تم العمل على تحديث منظومة معايير تصنيف الفنادق لتتواكب مع المعايير الدولية من خلال الاستعانة بخبير من منظمة السياحة العالمية متخصص في تصنيف الفنادق، كما سيتم تدريب مفتشي الفنادق على المعايير الجديدة وحصولهم على شهادات خبرة متعمدة من منظمة السياحة العالمية.

وفي مجال فحص للفنادق في مجال الصحة وسلامة الغذاء، قامت الوزارة بالتعاون مع غرفة المنشآت الفندقية بالاستعانة بشركة "بريفيرسك"، وهي بيت خبرة عالمي مستقل معتمد لاستشارات الصحة والسلامة، وذلك لعمل فحص للفنادق بمدينة الغردقة كمرحلة أولى، لتطبيقها في باقي المحافظات السياحية، بالتنسيق مع وزارة الصحة ومفتشي وزارة السياحة.

وفي مجال الضرائب العقارية على المنشآت الفندقية، تم توقيع بروتوكول تعاون بين وزارتي السياحة والمالية بشأن تحديد معايير تقييم المنشآت الفندقية والذي بمقتضاه سيتم تحصيل الضريبة العقارية عن المنشآت الفندقية والسياحية في مصر وذلك لمدة الخمس سنوات الأولى من العمل بالقانون والتي تبدأ من 1-7-2013، وجاء ذلك تكليلا لمجهودات وزارة السياحة المتواصلة لحل أزمة الضرائب العقارية على المنشآت الفندقية والتي كانت عالقة منذ عام 2009.

وفيما يتعلق بانتخابات الغرف السياحية واتحادها، تم إصدار القرار رقم 520 بتاريخ 30 أغسطس 2018 بتعديل بعض أحكام اللائحة المشتركة للغرف السياحية واتحادها، وتم الوصول إلى صيغة نهائية توافقية للتعديلات اللازمة على اللائحة لتبسيط وتيسير الإجراءات بهدف عقد انتخابات مجالس إدارة الغرف السياحية واتحادها، ثم تم إصدار قرار وزاري بشأن الدعوة لانتخابات مجالس إدارات الغرف السياحية ومندوبيها لدى الاتحاد المصري للغرف السياحية، ليكون يوم الأربعاء الموافق 31 أكتوبر 2018 وتم بالفعل عقدها في اليوم المحدد.

وفي مجال الترويج والتنشيط، استعانت الوزارة بتحالف "مصري–دولي" جديد يتولى مهمة الترويج لمصر عالميًا، والذي تمثله دوليًا مجموعة IPG/MCN، وتمثل الجانب المصري فيه شركة "سينرجي"، وتعتمد الحملة الترويجية على ثلاث ركائز أساسية في الترويج، والتي تم إطلاقها خلال المشاركة في بورصة لندن الدولية للسياحة WTM، وهي أولا: مفهوم "People To People "P2P ليتعرف العالم على الشعب المصري وإبداعاته في مختلف مجالات الفن والموسيقى والثقافة والرياضة والعلوم وغيرها، كما أن هذه الحملة موجهة ليس فقط للخارج ولكن أيضا للشعب المصري للتأكيد على السلوكيات الإيجابية التي تعكس روح الضيافة والترحاب بالسائحين، فضلا عن تعزيز روح الانتماء في جيل الشباب المصري، وثانيا: الترويج لافتتاح المتحف المصري الكبير GEM 2020، وثالثا: الترويج لكل منطقة جذب سياحي على حدة Branding by Destination.

كما قامت الوزارة بالاستعانة بالتقنيات والمنصات الإلكترونية ومواقع التواصل الاجتماعي لمواكبة التغييرات السريعة والمتلاحقة عالميا في هذا المجال، حيث تمت دعوة عددٍ من المدونين والمؤثرين في وسائل التواصل الاجتماعي لزيارة مصر مثل مراد عثمان وزوجته ناتالي، وهما من أهم المدونين والمؤثرين في وسائل التواصل الاجتماعي الروسية والدولية في مجال السياحة، حيث إن لديهما أكثر من ستة ملايين متابع حول العالم، فضلًا عن استضافة 10 مدونين من الولايات المتحدة الأمريكية في مصر منذ أيام بالتعاون مع الغرفة التجارية الأمريكية، وعمل لقاءات إعلامية مصورة في المحطات التلفزيونية الدولية لبث رسائل إيجابية عن مصر بصفة دورية، كما استضافت الصحفي والمذيع الأمريكي الشهير بقناتي CBS وPBS الأمريكيتين بيتر جرينبرج، الذي يعتبر من أشهر مقدمي البرامج السياحية الأكثر انتشارا، حيث يتابعه ما يقرب من 300 مليون مشاهد، لتسجيل حلقة في فقرة "الكنوز الخفية" Hidden Gems ببرنامجه المحقق الجوال Travel Detective، حيث يعرض خلال الفقرة عددًا من الأماكن السياحية في مصر.

وقامت الوزارة كذلك بدعم ورعاية المهرجانات والمناسبات الدولية والمحلية مثل مهرجان الجونة السينمائي، ومهرجان القاهرة السينمائي، ودعم ورعاية المؤتمرات مثل مؤتمر الأطراف الرابع عشر للتنوع البيولوجي بمدينة شرم الشيخ خلال شهر نوفمبر 2018.