السبت 19 يناير 2019 الموافق 13 جمادى الأولى 1440

خبير سياسي: القضية الفلسطينية والسورية أبرز ملفات زيارة الرئيس للأردن

السبت 12/يناير/2019 - 07:52 م
الهلال اليوم
أماني محمد
طباعة
قال الدكتور طارق فهمي، أستاذ العلوم السياسية، إن زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسي إلى الأردن غدا تحمل أهمية خاصة في هذا التوقيت لاعتبارات التنسيق المصري الأردني في العديد من الملفات، مضيفا أن الأردن شريك لمصر وهناك تنسيق دائم في مجال العلاقات الثنائية أو القضايا العربية.

وأوضح فهمي، في تصريح لـ"الهلال اليوم"، أن من بين القضايا المطروحة خلال الزيارة هو تطوير مؤسسات التعاون والشراكة المصرية الأردنية فهناك استثمارات ومذكرات تفاهم تم توقيعها خلال الزيارات المتبادلة الماضية واستثمارات مشتركة من المهم تطويرها وتفعيلها، مشيرا إلى أن القضايا الإقليمية تسبق القضايا الثنائية في هذه الزيارة.

وأكد أن قضية الناتو العربي هي موضوع مطروح للتنسيق المصري الأردني، والذي اقترح تشكيله بصيغة (6+2) وهي 6 دول أعضاء مجلس التعاون الخليجي إلى جانب مصر والأردن، مضيفا أن هذا المشروع مرتبط بالانسحاب الأمريكي من سوريا، والأردن هي طرف أساسي في المعادلة السورية، وهناك دعاوى لإيجاد قوى عربية تملئ فراغ القوات الأمريكية بعد انسحابها من سوريا.

وأشار إلى أن مصر لها تحفظات معلنة بشأن الناتو العربي وطالبت بتحديد أهدافه ونطاق عمله ومهامه، مضيفا أن مصر لديها البديل وهو فكرة القوة العربية المشتركة التي كان الرئيس قد طرحها منذ أكثر من عامين، مضيفا أن الزيارة تستهدف أيضا مناقشة ملف سوريا ومشروع إعمارها والدور المصري في إعادة تأهيل الجيش السوري ومشروعات الإعمار.

وأشار إلى وجود تنسيق مصري أردني دائم بشأن القضية الفلسطينية لتوحيد الرؤى خاصة في ظل أفكار مشروعات التسوية الأمريكية التي قد تطرحها بعد الانتخابات الإسرائيلية خلال الأشهر المقبلة.

ومن المقرر أن يقوم الرئيس عبد الفتاح السيسى بزيارة، غدًا الأحد، للأردن، يلتقي خلالها الملك عبد الله الثاني، عاهل المملكة الأردنية الهاشمية، وذلك في إطار التشاور والتنسيق الدوري بين البلدين الشقيقين، وصرح السفير بسام راضى، المتحدث الرسمى باسم رئاسة الجمهورية، بأن الزيارة ستشهد مباحثات قمة بين الزعيمين لبحث سُبل تعزيز العلاقات المصرية الأردنية المتميزة ودفعها قُدمًا في مختلف المجالات، وتطورات الأوضاع والقضايا الإقليمية.