السبت 20 أبريل 2019 الموافق 15 شعبان 1440
ads

سامح شكري يلتقي رئيس مجلس النواب اللبناني

الجمعة 18/يناير/2019 - 01:18 م
الهلال اليوم
علي الحوفي
طباعة
التقى  سامح شكري وزير الخارجية، اليوم 18 يناير الجاري، الرئيس نبيه بري رئيس مجلس النواب اللبناني، وذلك أثناء زيارته الحالية إلى لبنان للمشاركة في أعمال القمة العربية الاقتصادية التنموية ببيروت.

‎وصرح المُستشار أحمد حافظ المُتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية، بأن وزير الخارجية سامح شكري أكد خلال اللقاء على تطلع مصر لسرعة تشكيل حكومة لبنانية تضُم كافة أطياف الشعب اللبناني، وعلى دعم مصر الكامل للبنان في مساعيه نحو الوصول إلى التوافق والاستقرار الذي يأمله أبناء الشعب اللبناني الشقيق، والضروري في الوقت نفسه للحفاظ على كامل استقرار المنطقة.

‎واستطرد حافظ في تصريحاته، أن اللقاء تناول أيضاً بشكل مفصل مُجمل التطورات التي تشهدها المنطقة العربية، حيث أكد الوزير شكري في هذا الصدد حرص مصر على تحقيق الاستقرار الإقليمي ومواجهة عوامل عدم الاستقرار به. كما أكد الوزير شكري التزام مصر بتعزيز التعاون والتكامُل بين الدول العربية، وتحقيق وحدة الصف العربي في مواجهة كافة التحديات السياسية والأمنية والاقتصادية التي نواجهها.

كذلك تناول الوزير سامح شكري مع الرئيس بري تطورات القضية الفلسطينية، باعتبارها القضية العربية المركزية، واستعرضا الجهود المصرية المبذولة في سبيل إتمام المصالحة الفلسطينية.

‎هذا، ومن جانبه، فقد أكد دولة الرئيس بري على العلاقات الوثيقة والأخوية التي تجمع بين مصر ولبنان، والمكانة المُتميزة التي تحظى بها مصر لدى جموع الشعب اللبناني، معرباً عن تطلع الجانب اللبناني لتكثيف آليات التشاور والتنسيق مع مصر خلال الفترة المقبلة للدفع بآفاق العلاقات المشتركة على كافة الأصعدة، خاصة في مجال الغاز والطاقة، على ضوء الاكتشافات المصرية الأخيرة من الغاز وإمكانية التعاون مع مصر لتلبية الاحتياجات اللبنانية الراهنة من الطاقة.

وأضاف حافظ، أن الوزير شكري ثمّن في نهاية اللقاء قوة ومتانة العلاقات التي تجمع بين البلديّن، والتي تستمد قوتها ورسوخها من الروابط التاريخية التي تربط بين الشعبيّن الشقيقيّن، مشيداً بحجم الزخم الذي شهدته أُطر التعاون الثنائي على كافة الأصعدة، وذلك في إطار حرص قيادتي البلديّن على ترسيخ التعاون الاستراتيجي والاقتصادي بين الجانبين، مثمناً بشكل خاص دور الرئيس بري في دعم العلاقات المصرية اللبنانيّة، وتذليل كافة الصعوبات من أجل الارتقاء بالتعاون القائم بين البلديّن على المستوييّن الرسمي والشعبي.