السبت 20 أبريل 2019 الموافق 15 شعبان 1440
ads

محافظ القاهرة: فرق إنقاذ تجوب الشوارع لإنقاذ المشردين ضمن مبادرة "حياة كريمة"

الجمعة 18/يناير/2019 - 03:22 م
الهلال اليوم
الهلال اليوم
طباعة
أصدر محافظ القاهرة اللواء خالد عبد العال، تعليماته المشددة بسرعة توجه فرق الإنقاذ التي شكلتها المحافظة لتجوب الشوارع والميادين التي قد يتواجد بها بعض الحالات المشردة والمفقودين والأطفال والكبار الذين فقدوا المأوى، وسرعة إنقاذهم وتقديم يد العون لهم، تنفيذا لتوجيهات رئيس الجمهورية، وإطلاق المبادرة الوطنية "حياة كريمة" مطلع الشهر الجاري، لتوفير حياة كريمة للفئات المجتمعية الأكثر احتياجاً خلال العام 2019.
وأوضحت المحافظة، في بيان اليوم الجمعة، أن فرق الإنقاذ وسيارات الإغاثة - التي تضم مسئولي مديريتي الشئون الصحية والتضامن الاجتماعي والعلاقات العامة وكافة الأجهزة المعنية - توجهت على الفور لعدد من الأماكن، حيث بدأت نشاطها بميدان السيدة زينب لرصد كافة الحالات المشردة والمتسولة التي تحتاج إلى مساعدة، وتحركت فرق من المسعفين والأطباء لإجراء الكشف السريع عليهم.
وأضاف البيان أنه تم نقل الحالات التي تحتاج إلى خدمة صحية عاجلة إلى أقرب مستشفى لتوقيع الفحوصات اللازمة وتلقي العلاج السريع، كما انطلقت سيارات التدخل السريع بالتضامن الاجتماعي وفرق أطفال بلا مأوى لفحص الحالات وتقديم الرعاية ويد المساعدة لهم وتوفير أماكن مناسبة في دور الرعاية اللائقة، وكذلك إنقاذ الأطفال وإيداعهم بأقرب دار للإيواء أو تسليمهم إلى أسرهم وتوفير احتياجاتهم الحياتية اللازمة لعودة الأمان والدفء الأسري لهم.
وأسفرت الجولة الميدانية لفرق الإنقاذ وسيارات الإغاثة بمحيط ميدان السيدة زينب عن رصد بعض الحالات التي تم التعامل معها سريعا، حيث قام الفريق الطبي بالكشف والفحص لحالة المواطن زين إسماعيل عبد الرحمن (48 سنة) وتم تحويله لمستشفى المنيرة لصعوبة حالته المرضية وضرورة تلقيه العلاج العاجل والاطمئنان على صحته، على أن تبدأ مهمة التضامن الاجتماعي عقب شفائه لنقله إلى دار الرعاية المناسبة ودعمه مادياَ وتوفير كافة احتياجاته الأخرى.
كذلك تم إنقاذ حالة المواطن المسن منتصر محمد عبد الحليم (60 عاما) من دار السلام، حيث تبين أنه مقيم بالشارع منذ انهيار منزله وتم نقله على الفور إلى دار رعاية بحلوان لتلقي العناية اللازمة وتوفير كافة احتياجاته الحياتية والتواصل مع عائلته، وأثبتت الفحوصات الطبية السريعة له خلوه من أية أمراض تحتاج إلى نقله المستشفى.
وثالث حالة تجاوبت معها الحملة خلال جولتها كانت للمواطن علاء درويش عبد الحميد، من أهالي حي السيدة زينب، وبإجراء الكشف الطبي عليه تبين إصابته بغرغرينا وتم نقله على الفور لمستشفى المنيرة لإسعافه وتقديم الخدمة الصحية والعلاج اللازم للاطمئنان عليه، وقام مسئولو التضامن والعلاقات العامة بإجراء البحوث الاجتماعية عليه لتحديد أوجه المساعدات والدعم التي سوف يقدم له عقب شفائه وخروجه من المستشفى.
ووجه المحافظ بضرورة انطلاق وتواصل فرق الإنقاذ وسيارات الإغاثة على مدار الـ24 ساعة للمرور يومياَ، وزيارة وتفقد كافة الشوارع والميادين بالقاهرة والتي تشتهر بتواجد مثل هذه الحالات من المسنين وأطفال الشوارع والمشردين الذين يعانون من البرد، والأكثر احتياجاَ وتقديم يد العون والمساعدة، وتوفير الخدمات الصحية والرعاية لهم والمستلزمات الضرورية للاطمئنان على حالتهم وعدم عودتهم للإقامة بالشوارع مرة أخرى.