الأحد 22 سبتمبر 2019 الموافق 23 محرم 1441

روسيا تختبر صاروخًا فضائيًا جديدًا قادرًا على حمل مركبة مأهولة

الجمعة 18/يناير/2019 - 09:41 م
أرشيفية
أرشيفية
الهلال اليوم
طباعة
صرح مدير مركز "سامارا" الروسي للصواريخ الفضائية دميتري بارانوف، أن الإطلاق الاختباري غير المأهول لصاروخ "سويوز-2.1 آ" الروسي الحامل لمركبة مأهولة، سيجري في سبتمبر المقبل.

وقال" بارانوف" في تصريحه يوم الخميس 17 يناير الجاري:  بقيت لدينا 4 صواريخ من طراز (سويوز-إف غي"، سيتم إطلاقها كلها عام 2019. أما صاروخ (سويوز-2.1 آ) فيطلق لأول مرة كصاروخ حامل لمركبة مأهولة في سبتمبر المقبل.

وأوضح مدير المركز قائلا، إن المركبة المأهولة الخالية من الطاقم ستطلق بصاروخ "سويوز-2.1 آ" كشاحنة فضائية عادية، وذلك لاختبار تنسيقها مع الصاروخ، للحيلولة دون مواجهة مشكلات أثناء إطلاق مركبات مأهولة حقيقية في المستقبل إلى المحطة الفضائية الدولية.

يذكر أن "سويوز-2.1 آ" هو صاروخ وحيد الاستخدام ينتمي إلى أسرة الصواريخ "سويوز"، التي تم تصميمها على أساس صاروخ "أر 7" العسكري الباليستي السوفيتي العابر للقارات. ويعد نسخة من صاروخ "سويوز-2" الذي صُمم في منتصف تسعينيات القرن الماضي، على أساس صاروخ "سويوز-أو" الذي استخدم على نطاق واسع أعوام 1973-2017.

الكلمات المفتاحية