الثلاثاء 19 يناير 2021 الموافق 06 جمادى الثانية 1442
رئيس مجلس الإدارة
أحمد عمر
رئيس التحرير
خالد ناجح

بعد خطابه اليوم بـ«أكاديمية الشرطة».. خبراء: السيسي قدم رسالة تقدير لجهود الشرطة وللشعب لتحمله إجراءات الإصلاح الاقتصادي.. وكلمته حملت طمأنة للمواطنين وتقوي من عزيمتهم

الأربعاء 23/يناير/2019 - 05:43 م
الهلال اليوم
أماني محمد
طباعة
«الخولي»: كلمة الرئيس حملت رسالة طمأنة للشعب.. والشرطة الجبهة الأولى للدفاع عن الوطن

«المقرحي»: السيسي قدم رسالة تقدير لجهود الشرطة وللشعب المصري

«نور الدين»: كلمة الرئيس باحتفالية اليوم تقوي من عزيمة أبناء الشرطة

 

رسائل عديدة تضمنتها كلمة الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم خلال الاحتفال بالذكرى الـ67 لعيد الشرطة، حيث أكد خبراء أن الكلمة حملت رسائل طمأنة للشعب المصري وتقدير لجهوده وتحمله إجراءات الإصلاح الاقتصادي وكذلك تقدير لتضحيات الشرطة ودورها خلال الثمانية أعوام الماضية، موضحين أن هذه الرسائل تقوي من عزيمة أبناء الشرطة كما أنها تمثل دفعة للعمل وبذل كل الجهود لاستكمال مسيرة الدولة في البناء.

حيث أكد الرئيس أن الشعب المصري والشرطة والقوات المسلحة قادرون على التصدي لمخططات قوى الشر، وأن رجال الشرطة يتصدون، جنبا إلى جنب مع رجال القوات المسلحة الباسلة، للإرهاب وعناصره الآثمة، يسقط منهم الشهداء والمصابون، فلا يزيدهم ذلك إلا إصرارا على صون الوطن، وحماية المواطنين.

وأضاف الرئيس خلال كلمته أن التحديات التي واجهتها مصر خلال السنوات الماضية، سيكتب التاريخ أنها كانت مِن أصعب ما واجه هذا الوطن، على مدار تاريخه الحديث، وسيكتب التاريخ أيضا، بحروف من نور، أسماء وبطولات كل من ساهم خلال تلك الفترة القاسية، في حماية وطنه، والدفاع عن مقدارت شعبه

وقال إن التحديات التي واجهتها مصر خلال السنوات الماضية، سيكتب التاريخ أنها كانت مِن أصعب ما واجه هذا الوطن، على مدار تاريخه الحديث، مضيفا أن مصر تنتقل بثبات، بعد سنوات عاصفة ومضطربة، من مرحلة تثبيت أركان الدولة وترسيخ الاستقرار، إلى مرحلة البناء والتعمير، نستكمل بجدية واجتهاد، ما بدأناه من مشروعات تنموية كبرى، انطلقت في جميع أنحاء البلاد، لتغيّر الواقع المصري إلى ما نطمح إليه.

 

تقوي من عزيمة أبناء الشرطة

اللواء محمد نور الدين، مساعد وزير الداخلية الأسبق، قال إن كلمة الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم في احتفالية الذكرى الـ67 لعيد الشرطة قوت من عزيمة الحضور من ضباط الشرطة وأسر الشهداء، وكانت رسالة بوقوف الشعب المصري بجانب الشرطة والقوات المسلحة في التصدي لمخططات أهل الشر.

وأوضح نور الدين، في تصريح لـ"الهلال اليوم"، أن المعركة مستمرة ولن يستطيع أهل الشر النيل من عزيمة الشعب المصري أو الشرطة أو القوات المسلحة، مضيفا أن الشعب المصري بين أيدي أمينة وهما جناحي الأمن في مصر القوات المسلحة والشرطة.

وأشار إلى أن تكريم الرئيس لأسر الشهداء وللضباط المتميزين له تأثير إيجابي ويبعث على الأمل ويعطي دفعة للعاملين بجهاز الشرطة بأن هناك اهتماما من القيادة السياسية بهم، وأنه في حالة استشهادهم فإن أسرهم بين يدي أمينة بدءا من رأس الدولة حتى باقي أطياف الشعب.

وأضاف أن الرئيس استمع لأسر الشهداء ودار بينهم حديثا وديا، وأن الاحتفالية عرضت لكل جهود الشرطة خلال الفترة الماضية، بما يعطي رسالة طمأنة للشعب المصري.

 

تقدير لجهود الشرطة والشعب

فيما قال اللواء فاروق المقرحي، مساعد وزير الداخلية الأسبق، إن كلمة الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم عكست تقديرا لجهود جهاز الشرطة على مر الزمان ورسالة شكر للشعب المصري على تحمله لإجراءات وأعباء الإصلاح الاقتصادي، مضيفا أن الشعب هو البطل الحقيقي ومفتاح النجاح في كل ما وصلت إليه الدولة.

وأشار المقرحي، في تصريح لـ"الهلال اليوم"، أنه لولا تحمل الشعب المصري لكل الإجراءات لما نجحت مصر في تجاوز كل المحن التي مرت طوال السنوات الثماني الماضية، مؤكدا أن تكريم الرئيس لأسر شهداء الشرطة وللضباط المتميزين هو سمة وطنية وانعكاس لطباعه الإنسانية، حيث تأثر بشكل كبير بكلمات أبناء وذوي الشهداء.

وأكد أن تضحيات رجال الشرطة ليست وليدة الثمانية أعوام الماضية إنما هي مستمرة لعشرات السنوات منذ أن وجد نظام الشرطة المصرية، وهي ترعى صالح الوطن، مضيفا أن خلال الثمان السنوات منذ 2011 وحتى اليوم قدمت الشرطة أكثر من ألف شهيدا وأكثر من 25 ألف مصابا بإصابات مختلفة بعضهم إصابات عجز.

وأضاف أن هذه التضحيات تقدم عن طيب خاطر لحماية الوطن وهي ضريبة يقوم بها هذا الجهاز لكي تعود مؤسسات الوطن، موضحا أنه لا يمكن تحقيق نجاحا سياحيا أو اقتصاديا أو سياسيا ما لم يكن هناك حالة أمان كامل في البلد، وهو أمر متحقق بالفعل بفضل التوأمة والتكامل بين جهود القوات المسلحة والشرطة.

 

رسالة طمأنة للشعب

ومن جانبه، قال المهندس حسام الخولي، الأمين العام لحزب مستقبل وطن، إن كلمة الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم في أكاديمية الشرطة أكدت شعوره بمعاناة الشعب المصري، ووجه التحية لهم لأنهم من تحملوا إجراءات الإصلاح الاقتصادي التي تأخرت لسنوات طويلة، ورغم أثرها القوي تحمل المواطنين لإدراكهم أن هذه الإجراءات في الصالح العام.

وأوضح الخولي، في تصريح لـ"الهلال اليوم"، أن كلمة الرئيس حملت بشرى بالتغير للأفضل ورسالة طمأنة للشعب المصري بأن مصر تتجه لوضع أفضل، مضيفا أنه لولا إجراءات الإصلاح الاقتصادي لكانت مصر في وضع انهيار.

وأشار إلى أن مشاركة الرئيس بشكل دائم في احتفالات عيد الشرطة هو تقدير لدورهم لأنهم تحملوا أعباء وقدموا بتضحيات جليلة، مضيفا أن الشرطة المصرية هي الجبهة الأولى للدفاع عن الشعب المصري والكيان المتحمل لكل الصعاب بالتعاون مع القوات المسلحة.

وأضاف أن الاحتفال بعيد الشرطة هو حق لهم، وعلى كل الشعب المصري أن يحتفل بهذه المناسبة تقديرا لدورهم، مضيفا أن الشرطة والقوات المسلحة تتولى مسئولية الدفاع عن الشعب في كل الظروف والمصاعب لحماية أمنه.

الكلمات المفتاحية