السبت 24 أغسطس 2019 الموافق 23 ذو الحجة 1440

السيسي يتسلم رئاسة الاتحاد الأفريقي ويعلن إطلاق منتدى أسوان للسلام.. وسياسيون: كلمة الرئيس شاملة وعرضت لأولويات مصر وقدمت حلولا للأزمات.. ومصر ستدفع لحل النزاعات بالقارة

الأحد 10/فبراير/2019 - 05:46 م
الهلال اليوم
أماني محمد
طباعة
أكد سياسيون أن كلمة الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم أمام القمة الأفريقية جاءت شاملة وقوية وقدمت حلولا للأزمات التي تعاني منها القارة وعرضت لأولويات مصر خلال عام رئاستها الاتحاد، موضحين أن هذا الحدث تاريخي ويعطي دفعة قوية لحل الأزمات والنزاعات في القارة، وأن منتدى السلام في أسوان 2019 هو واحد من خطوات ستقوم بها مصر خلال هذا العام لدعم التنمية المستدامة وحل النزاعات في القارة.

وعقب تسلمه لرئاسة الاتحاد الأفريقي، ألقى الرئيس عبد الفتاح السيسي، كلمة خلال أعمال الجلسة الافتتاحية للقمة الثانية والثلاثين للاتحاد الإفريقي، في أديس أبابا، مستعرضا فيها مجمل التحديات التي تواجه القارة الأفريقية ورؤية مصر للتعامل معها، مطالبا مؤسسات التمويل الدولية والقارية والإقليمية بأن تضطلع بدورها في تمويل التنمية بأفريقيا.


وأعلن الرئيس عن إطلاق النسخة الأولى من مُنتدى أسوان للسلام والتنمية المُستدامة خلال عام 2019، ليكون منصة إقليمية وقارية يجتمع بها قادة السياسة والفكر والرأي وصناع السلام وشركاء التنمية في مدينة أسوان جوهرة النيل، قائلا "لنبحث معاً آفاق الربط بين السلام والتنمية بشكل مُستدام بما يصنع فارقاً ملموساً في حياة الشعوب ويبث الأمل في نفوسهم".

 

كلمة شاملة

الدكتور طارق فهمي، أستاذ العلوم السياسية، قال إن تولي مصر رئاسة الاتحاد الأفريقي هو حدث هام وأن كلمة الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم أمام القمة الأفريقية في أديس أبابا جاءت شاملة وقوية ومركزة، وتقدم رؤية مصر تجاه قضايا القارة وأكدت مكانة مصر في القارة وأن الرئيس هو من أبرز الزعماء الكبار فيها.


وأوضح فهمي، في تصريح لـ"الهلال اليوم"، أن الرئيس حدد أولويات مصر الأفريقية ومحاورها خلال رئاستها الاتحاد الأفريقي وركز على ثوابت مصر بشأن القارة، مضيفا أن الرئيس أكد على عمل مصر المشترك على تطوير الاتحاد الأفريقي والإصلاح السياسي والهيكلي للاتحاد.

وأضاف إن كلمة السيسي أكدت أيضا قيادة مصر دفة الاتحاد ودورها التاريخي في العمل المشترك والكفاح ضد الاستعمار، مؤكدا أن مصر ستعمل خلال هذا العام على مواجهة التطرف والإرهاب، موضحا أن الرئيس السيسي ركز على 4 ملفات أساسية في كلمته هي العمل المشترك وإحياء وإعمار المناطق في مراحل ما بعد النزاعات، وهو ملف تستضيف القاهرة مركزا معنيا به.


وأكد أن الرئيس ركز أيضا على المستقبل لتعزيز السلم والأمن في القاهرة وحذر من الإرهاب، إلى جانب تأكيده على دفع التنمية المستدامة في القارة خلال عام 2019، والقضية الرابعة هي المهاجرين والنازحين والعائدين، مضيفا أن الرئيس تطرق لأغلبية القضايا الأفريقية وضرورة بناء شراكات بين مصر والدول الأفريقية وخص الشباب بالذكر للتأكيد على دورهم.


وأشار الخبير السياسي إلى أن هناك مجموعة من الأنشطة التي ستنفذها مصر خلال رئاستها الاتحاد، وسيكون منتدى أسوان للسلام والتنمية المستدامة الذي أعلن الرئيس استضافته في 2019، هو أول نشاط كبير لمصر خلال هذا العام، وهو لقاء هام ومحوري في إطار إستراتيجية العمل المشترك نحو أفريقيا.


وأضاف فهمي أن مصر ستركز على تفعيل مجموعة من المشروعات المشتركة خلال هذا العام أبرزها مشروعات الربط الكهربائي وربط بحيرة فيكتوريا بالبحر المتوسط، مضيفا أن مصر تدشن لفترة جديدة من العمل الأفريقي المشترك.

 

دفعة قوية لحل نزاعات القارة

ومن جانبه، قال محمود يحيى، أمين سر لجنة الشئون الأفريقية بمجلس النواب، إن تولي مصر لرئاسة الاتحاد الأفريقي هو تكليل لمجهوداتها في السنوات الأخيرة حيث تتولى القيادة السياسية مسئولية كبيرة تجاه أفريقيا وتتبنى ملفات تحقيق التنمية في القارة وطالب الرئيس عبد الفتاح السيسي كل المؤسسات الدولية بدعم مشروعات تنمية البنية التحتية في أفريقيا مرات عديدة في مناسبات سابقة.


وأوضح يحيى، في تصريح لـ"الهلال اليوم"، أن كلمة الرئيس السيسي عرضت للمشاكل التي تعاني منها القارة ومعاناة شعوبها وخاصة من قضايا النزوح والهجرة والفقر، مضيفا أن رئاسة مصر للاتحاد الأفريقي ستكون دفعة قوية لعلاج تلك المشكلات ووضع أسس لحل النزاعات القائمة داخل القارة.


وأضاف أن مصر من خلال رئاستها للاتحاد لا تستهدف الزعامة لكن الشراكة مع كافة الدول ودعم تنمية كل الدول الأفريقية، مشيرا إلى أن منتدى السلام والتنمية المستدامة الذي أعلن الرئيس استضافته في أسوان خلال العام الجاري هو خطوة من خطوات وضعتها القيادة السياسية لضمان تحقيق نتائج ملموسة في علاج أزمات القارة.


وأشار إلى أن مصر ستركز على عدة قضايا خلال رئاسة الاتحاد الأفريقي وهي البنية التحتية في القارة ودعم المؤسسات الدولية للتنمية وخاصة في مجالات البنية الأساسية والطرق والمواصلات والخدمات الصحية.

 

حدث تاريخي

فيما قال اللواء أحمد العوضي، نائب رئيس ائتلاف دعم مصر، إن الرئيس عبد الفتح السيسي عرض اليوم في كلمته أمام القمة الأفريقية حلولا للأزمات التي تعاني منها القارة وخاصة في قضايا النزوح والمهاجرين وكذلك وعمليات التنمية في القارة ودعم المؤسسات الدولية والأفريقية لتمويل التنمية وكذلك توسيع آفاق التعاون بين كافة الأطراف.


وأوضح العوضي، في تصريح لـ"الهلال اليوم"، أن تولي مصر لرئاسة الاتحاد الأفريقي هو حدث تاريخي يجري للمرة الأولى منذ تأسيس الاتحاد عام 2002 خلفا لمنظمة الوحدة الأفريقية، مشيرا إلى أن مصر كانت من الدول المؤسسة للمنظمة في عام 1963 وجاءت رئاستها للاتحاد عرفانا وتقديرا لدورها وجهودها طوال تلك السنوات.


وأشار إلى أن مصر خلال العام الجاري ستعمل على الخلافات الموجودة في والمساعدة في أعمال التنمية في مجالات البنية التحتية ومكافحة الإرهاب، مضيفا أن مصر ستستضيف عدة فعاليات عام 2019 معنية بالقارة الأفريقية في كافة المجالات أبرزها بطولة الأمم الأفريقية كأهم حدث رياضي وكذلك منتدى السلام والتنمية المستدامة في أسوان، وعدة أنشطة أخرى.