الإثنين 22 أبريل 2019 الموافق 17 شعبان 1440
ads

وزيرة التخطيط تبحث الاستثمار مع غرفة تجارة وصناعة الشارقة

الثلاثاء 12/فبراير/2019 - 10:42 ص
الهلال اليوم
رضوى قطرى
طباعة
عقدت هالة السعيد، وزيرة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري لقاءً موسعاً مع مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة الشارقة لبحث فرص الاستثمار في مصر بحضور عبد الله العويس، رئيس مجلس إدارة الغرفة، وذلك على هامش مشاركتها بفعاليات القمة العالمية للحكومات بإمارة دبي في دورتها السابعة والتى يشارك بها عدد من رؤساء الدول والحكومات، ووزراء ومسئولين دوليين، وقيادي 30 منظمة دولية، ومشاركة 600 متحدث من مستشرفي المستقبل والخبراء والمتخصصين في أكثر من 200 جلسة حوارية رئيسية وتفاعلية تتناول القطاعات المستقبلية الحيوية إلى جانب أكثر من 120 رئيس ومسؤول في شركات عالمية بارزة.

وخلال اللقاء تباحث الطرفان حول مجالات التعاون المقترحة بين الوزارة والغرفة، مثل جائزة الشارقة للتميز الاقتصادي وذلك في ضوء اطلاق مصر لجائزة مصر للتميز الحكومى، حيث تعتمد جائزة الشارقة على نموذج التميز الخاص بالمؤسسة الأوروبية لإدارة الجودة EFQM  الذي يُعتبر إطارا إداريا شاملا يستخدمه أكثر من 30 ألف شركة كبرى في مختلف أنحاء العالم، كما تناول اللقاء الحديث عن  نشاط الغرفة في مجال تشجيع ريادة الأعمال.

من جانبها أشادت هالة السعيد بالعلاقات التاريخية بين مصر والإمارات، مشيرة إلى أن هناك علاقات استثمارية جيدة بالمستثمرين في الإمارات والشارقة، خاصة أن الإمارات تعد أكبر شريك استثماري في مصر، لذا كان من الأهمية الاستماع إلى آرائهم وأفكارهم ومجالات التعاون بين الطرفين، خاصة بعد ما قامت به مصر من إصلاحات اقتصادية وكذلك القيام بخطة الإصلاح الإداري والمؤسسي مما انعكس على أن معدلات النمو الاقتصادى في مصر أصبحت جاذبة للمستثمرين في عدة قطاعات واعدة، مشيرة إلى أنه تم عرض الفرص الاستثمارية الصناعية الموجودة بمصر على الغرفة.

أضافت وزيرة التخطيط أن الحديث تناول كذلك صندوق مصر السيادي والذي سيتم من خلاله طرح مجموعة من أصول الدولة التي من الممكن أن يستثمر بها الجانب الإماراتي، مشيرة إلى ارتفاع حجم الصادرات المصرية إلى الشارقة، مؤكدة على التنوع في تلك الصادرات والاستثمارات، ومشيرة إلى أن غرفة تجارة وصناعة الشارقة لديها خطة طموحة خاصة بوجود المركز التجاري المصري كإحدى المؤسسات التابعة للغرفة وهو ما يعطي مجال للتعاون بين الطرفين خاصة في ظل وجود علاقة سياسية مميزة بين الطرفين المصري والإماراتي. 

ويتضمن جدول أعمال القمة العالمية للحكومات منتديات الحوار العالمي للسعادة وجودة الحياة، والمنتدى العالمي لحوكمة الذكاء الاصطناعي ومنتدى الشباب العربي إلي جانب منصة السياسات العالمية ومنتدى التغيّر المناخي ومنتدى أهداف التنمية المستدامة، والمنتدى الرابع للمالية العامة في الدول العربية، ومنتدى التوازن بين الجنسين، ومنتدى الصحة العالمي وغيرها من المنتديات.. وتشهد القمة العالمية للحكومات للعام الحالي تنظيم عدد من الفعاليات الرئيسية لتشمل متحف المستقبل والذي يقدم للمشاركين تجارب تفاعلية تفتح نوافذ المستقبل بطريقة مبتكرة.