الثلاثاء 19 فبراير 2019 الموافق 14 جمادى الثانية 1440

وزير الشباب والرياضة يبحث مع المستشار الثقافي الصيني بالقاهرة التعاون الثنائي

الثلاثاء 12/فبراير/2019 - 12:36 م
وزير الشباب والرياضة
وزير الشباب والرياضة الدكتور أشرف صبحي
الهلال اليوم
طباعة
بحث وزير الشباب والرياضة الدكتور أشرف صبحي مع شوه يوه وين المستشار الثقافي الصيني بالقاهرة، سبل التعاون الثنائي في مجالي الشباب والرياضة.

وناقش الجانبان - خلال اللقاء الذي عقد اليوم الثلاثاء في وزارة الشباب والرياضة - طرح عدد من الموضوعات لوضع رؤى جديدة في مجالات التعاون بين البلدين في الفترة المقبلة، من خلال البرامج والمشروعات المشتركة، والعمل على تبادل الخبرات بين الطرفين، وتوطيد سبل التواصل بين الشباب المصري والصيني بتفعيل أسابيع الإخاء الشبابية بين البلدين.

وأكد صبحي حرص الوزارة على تفعيل العلاقات مع الجانب الصيني من خلال عدة محاور، منها: تنمية المبتكرات الصينية، وريادة الأعمال والمشروعات الصغيرة، وإقامة ملتقى للمستثمرين من الشباب المصري والصيني لعرض المنتجات الصناعية، ومجالات استثمارهم.

وأشار إلى الاستفادة من الاستراتيجية التي وضعتها الصين للفوز بالعديد من الميداليات الأوليمبية في مختلف الألعاب، والتعرف على خبرات الصين في تنظيم الدورات الأوليمبية، مطالبا بعقد مجموعة من الدورات التدريبية لتعليم اللغة الصينية للشباب المصري المستثمرين في الصين، على أن يتم استضافة تلك الدورات في مراكز التعليم المدني التابعة للوزارة.

وحث الدكتور أشرف صبحي على جذب الاستثمار الصيني في السوق الرياضي المصري، والعمل على تطوير الرياضات الشعبية الصينية بمصر، مقترحا إقامة أكاديميات رياضية مشتركة بين مصر والصين في ألعاب كرة القدم، والكرة الطائرة، وتنس الطاولة، والكونغ فو، والاسكواش؛ لتبادل الخبرات بين الجانبين، بالإضافة إلى بحث إمكانية إقامة مدينة شبابية صناعية في مصر؛ لدعم رجال الأعمال الشباب من البلدين.

من جهته، دعا المستشار الثقافي الصيني وزير الشباب لزيارة رسمية للصين خلال شهر مارس المقبل؛ لتبادل الرؤى وأوجه التعاون مع مسؤولي الصين في المجالات الشبابية والرياضة، وزيارة عدد من المعاهد والمنشآت الرياضية ببكين، والمعسكرات الشبابية بالصين.

واتفق الجانبان - في ختام اللقاء - على توقيع بروتوكول تعاون يتضمن بنود التعاون التي تم الاتفاق عليها، ويتم توقيع عليه بعد الانتهاء من إعداده ومراجعته مع الجهات المعنية.