الأربعاء 20 فبراير 2019 الموافق 15 جمادى الثانية 1440

لبنان: 13 نائبا يمنحون الثقة لحكومة الحريري في اليوم الأول لمناقشات البيان الوزاري

الثلاثاء 12/فبراير/2019 - 10:20 م
الهلال اليوم
الهلال اليوم
طباعة
أنهى مجلس النواب اللبناني، في التاسعة والربع من مساء اليوم، جلسته العامة الأولى، وذلك من أصل جلستين مخصصتين لمناقشة البيان الوزاري للحكومة اللبنانية الجديدة والتصويت على منحها الثقة النيابية، بعد أن تم الاستماع إلى 15 نائبا يمثلون مختلف التكتلات النيابية.

وجاءت حصيلة اليوم الأول من المناقشات وعملية التصويت على منح الثقة في الحكومة الجديدة، بإعلان 13 نائبا، في ختام الكلمات التي ألقوها بحضور رئيس الوزراء سعد الحريري وكافة أعضاء الحكومة، عن منحهم الثقة في الحكومة الجديدة، فيما أعلن نائبان فقط رفضهما إعطاء الثقة للحكومة.

وأعلن رئيس مجلس النواب نبيه بري في التاسعة والربع من مساء اليوم، رفع الجلسة، على أن تنعقد الجلسة الثانية اعتبارا من الساعة 11 صباحا، وذلك لاستكمال المناقشات للبيان الوزاري والتصويت بالثقة من عدمه.

وكانت الجلسة قد بدأت في العاشرة من صباح اليوم، وتحدث خلالها النواب: تمام سلام (رئيس الوزراء السابق) وحسين فضل الله وميشال معوض وستريدا جعجع وهادي أبو الحسن وفؤاد مخزومي وسمير الجسر وعناية عز الدين، والذين اعلنوا جميعا إعطاء الثقة للحكومة الجديدة، ثم تم رفع الجلسة الصباحية في الثالثة من بعد الظهر للاستراحة.

وكانت الكلمة التي ألقاها النائب هادي أبو الحسن بوصفه الممثل عن كتلة اللقاء الديمقراطي بأكملها (الكتلة النيابية للحزب التقدمي الاشتراكي والتي تضم 9 نواب).. كما جاءت كلمة النائب سمير الجسر بوصفه ممثلا للكتلة النيابية لتيار المستقبل التي تضم 20 نائبا.

وأعيد انعقاد الجلسة ابتداء من الساعة السادسة من مساء اليوم، حيث تحدث النواب: فيصل كرامي وجميل السيد وميشال ضاهر وشامل روكز ونقولا نحاس وأسامة سعد وعلي درويش، حيث أعلنوا الموافقة على إعطاء الثقة للحكومة، عدا النائبان "السيد" و"سعد" واللذين أعلنا رفض إعطاء الثقة للحكومة الجديدة.

وتناولت كلمات النواب الذين أتيحت لهم الفرصة في الجلسة العامة الأول اليوم، الأوضاع الاقتصادية التي يمر بها لبنان بشكل أساسي، وضرورة إصلاح وضع عجز الكهرباء باعتبار أنه يستنزف الموازنة العامة وموارد الدولة، وأهمية إجراء الإصلاحات اللازمة على كافة المستويات ومحاربة الفساد ومعالجة أزمة النفايات والتزام سياسة النأي بالنفس عن الصراعات الإقليمية ودعم دور المرأة والشباب وتعزيز الخدمات الصحية وغيرها من القضايا.

يشار إلى أن مجلس النواب اللبناني يضم 128 نائبا معظمهم ينتمون إلى تكتلات نيابية كبرى، في مقدمتها كتلة لبنان القوي التي تضم التيار الوطني الحر وحزب الطاشناق وآخرين، وكتلة تيار المستقبل برئاسة سعد الحريري، وكتلة التنمية والتحرير (حركة أمل) ، وكتلة الوفاء للمقاومة (حزب الله) ، وكتلة الجمهورية القوية (حزب القوات اللبنانية) ، وكتلة اللقاء الديمقراطي (الحزب التقدمي الاشتراكي) ، وكتلة التكتل الوطني (تيار المردة) وكتلة الوسط المستقل (تيار العزم) ، وكتلة حزب الكتائب، وكتلة الحزب السوري القومي الاجتماعي، وعدد محدود من النواب المستقلين.