الإثنين 14 أكتوبر 2019 الموافق 15 صفر 1441

خطاب شامل للرئيس أمام «ميونخ للأمن».. برلمانيون: كلمته وضعت العالم أمام مسئولياته وأكدت الثوابت المصرية تجاه قضايا المنطقة.. والسيسي كان صوت أفريقيا أمام المحفل الدولي الهام

السبت 16/فبراير/2019 - 05:25 م
الهلال اليوم
أماني محمد
طباعة
وكيل «خارجية النواب»: الرئيس كان صوت القارة الأفريقية في مؤتمر ميونخ للأمن

«كدواني»: كلمة الرئيس شاملة وأكدت الثوابت المصرية تجاه قضايا المنطقة

«العرابي»: خطاب الرئيس أمام «ميونخ للأمن» شامل ووضع العالم أمام مسئولياته

 

أشاد برلمانيون بالكلمة التي ألقاها الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم أمام مؤتمر ميونخ للأمن، مؤكدين أن الكلمة كانت شاملة وأكدت الثوابت المصرية تجاه قضايا المنطقة، وأن الرئيس وضع العالم أمام مسئولياته في قضايا مكافحة الإرهاب وتنمية القارة الأفريقية حيث كان السيسي هو صوت القارة أمام هذا المحفل الدولي الهام.

وشارك الرئيس اليوم في الجلسة الرئيسية لمؤتمر ميونخ للأمن في نسخته الـ55، مؤكدا أن مصر تتطلع كعادتها دوماً للتعبير عن شواغل الشعوب الأفريقية الشقيقة الرامية لتحقيق الاستقرار والتقدم ودفع عجلة التنمية قدماً، مضيفا أن محور الأمن والسياسات الذي نهدف إلى تحقيقه بمفهومه الشامل؛ سياسياً واقتصادياً وثقافياً، سيظل هو الأرضية المشتركة التي يتعين علينا جميعا التركيز عليها والتعاون بشأنها خلال السنوات المقبلة.

 

خطاب شامل

السفير محمد العرابي، عضو لجنة العلاقات الخارجية بمجلس النواب، قال إن خطاب الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم أمام مؤتمر ميونخ للأمن كان شاملا وغطى كل الملفات الأمنية والسياسية في مصر والمنطقة العربية والأفريقية، وتناول جهود مصر في مكافحة الإرهاب ورئاستها الاتحاد الأفريقي.

وأوضح العرابي، في تصريح لـ"الهلال اليوم"، أن الرئيس وضع الكثير من الحقائق والتصورات أمام العالم في هذا المحفل الدولي الهام، ليصبح العالم مطلعا بشكل دقيق على المواقف المصرية وتصوراتها لحل الأزمات في المنطقة العربية وكذلك بالقارة الأفريقية، مؤكدا أن مشاركة الرئيس في هذا الحدث ضرورية وهامة وجاءت في توقيت دقيق بعد الأحداث المتلاحقة في المنطقة ورئاسة مصر الاتحاد الأفريقي.

وأضاف إن هذا التوقيت أعطى زخما استراتيجيا كبيرا لمشاركة مصر ، فكل المشاركين في المؤتمر ينظرون لمصر بتقدير كبير واهتمام، مؤكدا أن الرئيس وضع العالم أمام مسئولياته ووضح الدور المصري في مكافحة الإرهاب ورئاسة الاتحاد الأفريقي، وإسهامات مصر في حل القضايا الراهنة كاستضافة القمة العربية الأوروبية في شرم الشيخ نهاية الشهر الجاري.

وأشار إلى أن هذه القمة هامة لوضع تصورات بشأن حلول الأزمات في المنطقة ومساهمة الدول الأوروبية في تهدئة الأوضاع، موضحا أن مؤتمر ميونخ محفل هام لذلك تناول الرئيس كافة الملفات التي تهم مصر سواء في كلمته بالجلسة أو مناقشاته.

وأكد أن اللقاء الذي عقد اليوم بين الرئيس والمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل كان هاما لمناقشة العلاقات الثنائية والملفات ذات الاهتمام المشترك، مضيفا إن الرئيس عقد لقاءات ثنائية بقادة عدة دول مثل أوكرانيا واستونيا ووزراء ولاية بافاريا.

 

تأكيد الثوابت المصرية

فيما قال اللواء يحيى كدواني، عضو لجنة الدفاع القومي بمجلس النواب، إن كلمة الرئيس عبد الفتاح السيسي أمام مؤتمر ميونخ للأمن اليوم كانت شاملة وعبرت عن المواقف المصرية تجاه القضايا والصراعات القائمة في الشرق الأوسط وضرورة علاج تلك المشكلات بالطرق السلمية من خلال تكاتف المجتمع الدولي.

وأوضح كداوني، في تصريح لـ"الهلال اليوم"، أن القارة الأفريقية لم تغب عن كلمة الرئيس فعبر عن آمال وطموحات الشعوب الإفريقية وضرورة التعاون والشراكة الدولية لحل القضايا التي تشغل اهتمام القارة في الوقت الحالي لتحقيق التنمية ومواجهة الإرهاب والهجرة غير الشرعية والنزوح القسري وإعادة إعمار الدول.

وأكد أن الرئيس عرض رؤية مصر في مواجهة الإرهاب ونظرتها الإقليمية الثاقبة التي أثبتت تطورات الأحداث أهميتها، مضيفا أن الكلمة عرضت لكل هموم المنطقة العربية والإفريقية والشراكة من أجل البناء والتنمية وتحقيق الاستقرار في العالم.

 

صوت القارة الأفريقية

ومن جانبه، قال صلاح عقيل، وكيل لجنة العلاقات الخارجية بمجلس النواب، إن الرئيس عبد الفتاح السيسي كان صوت القارة الأفريقية واستعرض من منطلق القوة كافة التحديات التي تحيط بهذه القارة في ظل رئاسة مصر للاتحاد الأفريقي، إلى جانب تناول كل القضايا التي تركز عليها السياسة الخارجية المصرية كالقضية الفلسطينية والأزمة الليبية واللاجئين والهجرة غير الشرعية.

وأكد عقيل، في تصريح لـ"الهلال اليوم"، أن الرئيس أيضا وضح أمام العالم خطط التنمية القارة وضرورة التعاون الدولي لتحقيق التنمية في القارة وتنميتها في ظل استهداف القارة وإعادة إعمار الدول في مرحلة ما بعد النزاعات، وكذلك جهود مكافحة الإرهاب وضرورة التكاتف الدولي لمواجهته وحصاره.

وأضاف أن مشاركة الرئيس في المؤتمر إقرار من دول العالم وخاصة الأوروبية بنجاح الدور المصري ورؤيته لمواجهة الإرهاب، مضيفا أن مصر تمتلك رؤية ثاقبة وعملا دءوبا على أرض الواقع وحققت نجاحات ضد الإرهاب بالوكالة عن كافة دول العالم.