الثلاثاء 07 يوليه 2020 الموافق 16 ذو القعدة 1441

وزير التنمية المحلية يبحث آخر مستجدات منظومة النظافة في الفيوم ودمياط والبحيرة

الخميس 21/فبراير/2019 - 11:34 ص
وزير التنمية المحلية
وزير التنمية المحلية اللواء محمود شعراوي
الهلال اليوم
طباعة
بحث وزير التنمية المحلية اللواء محمود شعراوي آخر مستجدات منظومة النظافة والمخلفات الصلبة محافظات البحيرة ودمياط والفيوم، وذلك تنفيذًا لتوجيهات رئيس مجلس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي باستعراض نتائج زيارة الوفد الوزاري إلى ألمانيا والخاصة بمنظومة النظافة .

جاء ذلك خلال لقائه اليوم الخميس محافظ البحيرة اللواء هشام آمنة، ومحافظ الفيوم اللواء عصام سعد ومحافظ دمياط الدكتورة منال عوض ميخائيل، وذلك في إطار اللقاءات التي يعقدها مع كافة المحافظين؛ لاستعراض آخر مستجدات منظومة النظافة بكل محافظة.

واستعرض شعراوي - خلال لقائه محافظ البحيرة - الموقف التنفيذي لمنظومة النظافة والجمع السكني للقمامة ودور الجمعيات الأهلية العاملة بالمنظومة خلال الفترة الحالية، فضلا عن جهود المحافظة لجذب شركات من القطاع الخاص في مجال تدوير المخلفات الصلبة ومراجعة الخطط التنفيذية الحالية لتحسين مستوى النظافة في الشوارع، وذلك من خلال المحليات والجمعيات الأهلية ومتعهدي الخدمة. 

وأكد أهمية تكامل كافة عناصر التشغيل للمنظومة والبنية التحتية والفرص الاستثمارية علي أرض المحافظة؛ للوصول إلى منظومة ناجحة وفعالة ومستدامة لإدارة المخلفات، مشيرًا إلى ضرورة إدخال القطاع غير الرسمي في المنظومة والاستفادة من كافة الفرص؛ لتحسين دخل المحافظة من الموارد المالية وإلغاء عقود الشركات ومتعهدي الخدمة غير الملتزمين.

كما استعرض جهود المحافظة لتأهيل ورفع كفاءة مصانع تدوير المخلفات والمعدات والآلات المستخدمة في المنظومة بالتنسيق مع الهيئة العربية للتصنيع، بالإضافة إلي احتياجات المحافظة فيما يخص البنية التحتية والمدافن الصحية والمحطات الوسيطة والمناولة والمحطات المتحركة ومحطات الفرز.. مشيرا إلى أن المحافظة تعمل حاليًا لغلق كافة المقالب العشوائية.

واستعرض شعراوي - خلال لقائه محافظ الفيوم - الاحتياجات المالية اللازمة لخلق منظومة مستدامة للمخلفات الصلبة بالمحافظة وتوفير مساحات من الأراضي لإقامة عدد من المدافن الصحية الآمنة ومصانع لتدوير المخلفات، مؤكدا أنه سيتم دراسة توفير برامج تدريبية للعاملين بمنظومة المخلفات، منوهًا بأهمية دور الجمعيات الأهلية ورفع كفاءة عملها في المنظومة لأداء دورها بالصورة الجيدة.