الإثنين 03 أغسطس 2020 الموافق 13 ذو الحجة 1441

هاشتاج «مرحب محمد بن زايد» يتصدر تويتر

الأربعاء 27/مارس/2019 - 09:50 م
الهلال اليوم
علي الحوفي
طباعة

تصدر هاشتاج «#مرحب_محمد_بن_زايد»، موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» بعد زيارة الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولى عهد أبوظبى نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة بدولة الإمارات العربية المتحدة إلى مصر ولقاء الرئيس عبد الفتاح السيسي والتوقيع على عدد من اتفاقيات التعاون بين البلدين فى مجالات الإسكان والرى والتجارة والصناعة.

وقالت علياء عيد مغردة في تغريدة له "محبة الشعب المصري للأمارات حكومة وشعب  ليست بحاجة لدليل هي علاقة تاريخية راسخة يصعب على أحد ان يتخطاها او يكسرها هي محبة زرعها الشيخ زايد في قلوب المصريين والإماراتيين بوفائه ومحبته لمصر رحمه الله عليه  وبارك في ابنائه  #مرحب_محمد_بن_زايد"

وفي السياق ذاته قال عبد المنعم الأحمد "الشيخ محمد بن زايد يزور أخيه فخامة الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي والمصريين يعبّرون عن حبّهم للإمارات وقيادتها عبر هذا الوسم"  شكراً لأشقائنا على هذه المشاعر المتبادلة

واستقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم، بقصر رأس التين بالإسكندرية، الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولى عهد أبوظبى نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة بدولة الإمارات العربية المتحدة.

 

وصرح السفير بسام راضى المتحدث الرسمى باسم رئاسة الجمهورية أن الرئيس السيسي والشيخ محمد بن زايد عقدا لقاءً ثنائيًا أعقبته جلسة مباحثات موسعة ضمت وفدي البلدين.

 

وقد رحب الرئيس بالشيخ محمد بن زايد، مؤكدا سيادته المكانة العالية التى تحظي بها دولة الإمارات الشقيقة، بقيادة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس دولة الإمارات، لدى الشعب المصري، كما أشاد بالعلاقات الأخوية والتاريخية التي تجمع بين البلدين والشعبين الشقيقين، والتى تعد نموذجاً يحتذى به بين الدول العربية، مؤكدًا الحرص على استمرار تطوير تلك العلاقات، بما يساهم فى تحقيق مصالح البلدين.

 

وأضاف المتحدث الرسمي أن الشيخ محمد بن زايد أعرب خلال المباحثات عن سعادته بزيارة مصر، مشيراً إلى ما تحظى به من تقدير واحترام لدى القيادة والشعب الإماراتي، ومؤكداً اهتمام الإمارات بعلاقاتها الاستراتيجية مع مصر، فى ظل دورها المحوري فى دعم الاستقرار والأمن فى المنطقة.

 

وأوضح السفير بسام راضي أن المباحثات بين الجانبين تناولت سبل دفع التعاون الثنائي على مختلف الاصعدة، كما استعرض الجانبان آخر تطورات الأوضاع الإقليمية والقضايا ذات الاهتمام المشترك، حيث أكدا حرصهما على استمرار التنسيق والتشاور للتصدي للتحديات التي تواجه الأمة العربية، ورفض التدخل في الشئون الداخلية للدول العربية بما يهدد استقرار وأمن شعوبها.وعقب انتهاء المباحثات، شهد السيد الرئيس وسمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان مراسم التوقيع على عدد من اتفاقيات التعاون المشترك فى مجالات الإسكان والرى والتجارة والصناعة.