الخميس 18 يوليه 2019 الموافق 15 ذو القعدة 1440

«مستقبل وطن» يلتقي الجالية المصرية بإيطاليا لدعم التعديلات الدستورية.. صور

الإثنين 15/أبريل/2019 - 01:00 م
الهلال اليوم
الهلال اليوم
طباعة

 التقى وفد حزب "مستقبل وطن" في آخر محطات "مستقبل وطن" الأوروبية، بالجالية المصرية بإيطاليا.

 والتقى النائبان محمود حسين وكيل لجنة الشباب والرياضية بمجلس النواب، ومحمد السلاب، وكيل لجنة الصناعة بمجلس النواب، بقيادات ورموز الجالية المصرية بإيطاليا في إطار الجولة الخارجية لدعوة المصريين المقيمين في الخارج، لممارسة حقهم الدستوري، والمشاركة في الاستفتاء على التعديلات الدستورية، وذلك في مدينه  تورينو  الإيطالية .

وتم عقد لقاء ضم قيادات وأعضاء الجالية من مختلف المدن الإيطالية بحضور رئيس الجالية عضو الاتحاد العام للجاليات المصرية بأوروبا الدكتور إبراهيم يونس.. وحضر اللقاء مجموعة من ممثلي السلطة الإيطالية الدكتورة مونيكا تيشروتي نائب محافظ تورينو ومدير عام شئون المهاجرين بالمحافظة وروبرتو روسو عضو المجلس التشريعي ببلديه تورينو وجان بيرو ليو مستشار محافظ تورينو ورئيس جمعيه حقوق الإنسان 

 وخلال اللقاء تناول النائبان بالشرح المواد المقترح تعديلها وجدوى التعديلات الدستورية على مصر والشعب المصري وتاريخ الدول والدولة المصرية في إجراء التعديلات علي الدستور.. ثم تم عرض  فيلم تسجيلي  تناول  الإنجازات التي شهدتها الأربع سنوات الماضية.

وأكد النائب محمود حسين، عضو الأمانة العامة للحزب، تغير نظرة الدولة المصرية للمصريين بالخارج بعد أن وافق الرئيس علي طلبهم بإنشاء وزراه الهجرة  فلم يعد ينظر اليهم على أنهم رقم يمثل تحويلاتهم المالية لمصر بل إنهم سفراء لمصر مشاركين في بناء مستقبلها ولهم حقوقهم التي تسعي الدولة ممثله في مختلف الوزارات إلي تحقيقها .

 

وأضاف "حسين"، أن التعديلات الدستورية الحاليّة ليست بدعة بل هي ضرورة حتميه هدفها الأساسي معالجه الثغرات التي ظهرت عند تطبيق الدستور الحالي الذي وضع في ظروف استثنائية.

كما أشار إلى أن التعديل الجديد يثبت حق المرأة والشباب وذو الاحتياجات الخاصة والمصريين في الخارج في التمثيل البرلماني بدلا من اقتصار هذا التمييز الإيجابي على فصل تشريعي واحد كما نص دستور ٢٠١٤ .

ومن جانبه، قال النائب محمد السلاب، عضو الأمانة العامة لحزب مستقبل وطن، إن المواد المقترح تعديلها تهدف في الأساس إلى معالجه أوجه القصور التي ظهرت عند تطبيق دستور ٢٠١٤، وإن المواطن هو الوحيد صاحب الحق في إقرار التعديلات من خلال الموافقة عليها.

وأكد على ثقته في قدرة المواطن المصري على تقديم صورة جديدة مشرفة للمواطن أمام جميع دول العالم، كالصور التي قدمها في الاستحقاقات الدستورية السابقة، وآخرها انتخابات الرئاسة العام الماضي، وأن ما تم في مصر من إنجازات جعل العالم ينظر إلي مصر نظرة تقدير واحترام وأن هذه المشروعات تم إنجازها بتخطيط وتنفيذ السواعد المصرية وبأموال المصريين.

وأشار التعديل الذي يعطي الحق للقوات المسلحة المصرية في حماية ديمقراطية الدولة ومدنيتها، كما أكد الدكتور إبراهيم يونس على أهمية مناقشة التعديلات الدستورية مع أبناء الجالية الإجابة عن الاستفسارات التي تدور في أذهانهم.

 

وخلال اللقاء شارك المسئولون من السلطات الإيطالية بكلمات أعربوا فيها عن تقديرهم لمصر والجالية المصرية والبرلمان المصري،

وأعرب روبيرتو روسو عضو المجلس التشريعي في بلدية تورينو، عن تقديره وإعجابه بالدور الذي يلعبه البرلمان المصري في حرصه على الرقابة والتشريع والنظر في تعديل بعض بنود الدستور كي تواكب المتغيرات وتعاقب الأحداث والمتطلبات.

ثم تم الاستماع لبعض المقترحات والمشاكل التي تهم الجالية في إيطاليا وأهمها ما يتعلق بامتحانات أبناء الجالية بتورينو ونقل لجنة الامتحانات من مدينتهم إلى مدينة ميلانو وتعرض الأبناء إلى إرهاق السفر وبعد المسافة.. كذلك مناقشة موضوع نقل الجثامين والاعتراف برخصه القيادة المصرية في إيطاليا وكذلك ارتفاع رسوم استخراج المستندات والوثائق من السفارات والقنصليات بالنسبة للمقيمين بالخارج.

الجدير بالذكر، أن حزب مستقبل وطن، برئاسة المهندس أشرف رشاد الشريف، بدأ جولاته الخارجية لدعوة المصريين المقيمين في الخارج، خلال وفد مكون من النائب محمود حسين والنائب محمد السلاب عضوا الأمانة العامة،