الخميس 18 يوليه 2019 الموافق 15 ذو القعدة 1440

برلمانية: تعديلات المادة 102 انتصار للمرأة وتفعيل لدورها في الحياة السياسية

الإثنين 15/أبريل/2019 - 02:18 م
الهلال اليوم
أماني محمد
طباعة
قالت شادية خضير، عضو لجنة الشئون الدستورية والتشريعية بمجلس النواب، إن التعديلات الدستورية تحقق مكتسبات عديدة وضرورية لاستكمال بناء الدولة، مضيفة أن الدساتير في كل دول العالم قابلة للتعديل حسب تطورات الأوضاع وخطوات الإصلاح التي تتبناها تلك الدولة.

وأكدت خضير، في تصريح لـ"الهلال اليوم"، أن تعديلات المادة 102 والتي نصت على تخصيص 25% من مقاعد البرلمان للمرأة هي مكسب كبير وانتصار لها لتفعيل دورهن داخل الحياة التشريعية والسياسية في مصر، كما أنها تعطي فرصة للمرأة أن تشارك بنسبة أكبر في دوائر صنع القرار ومراعاة كل التشريعات التي تمس المجتمع والأسرة والطفل.

وأشارت إلى أن هذه النسبة لاقت قبولا من النواب في ظل حرص القيادة السياسية على تمكين المرأة، مؤكدا أن المشاركة الشعبية في الاستفتاء المقبل ضرورة وواجب وطني لأن الجميع يراهن على وعي الشعب المصري وإدراكه لخطورة المرحلة لأن الشعب هو حائط الصد لحماية البلاد.

وأضافت أن التعديلات الدستورية هي استكمال للمسيرة التنموية التي بدأتها الدولة خلال الخمس سنوات الماضية ونجحت في تحقيق إنجازات في كافة القطاعات وتغيرت الدولة للأفضل، ويجب إعطاء الفرصة كاملة لاستكمال هذه المسيرة، مشيرة إلى أن من أبرز مكتسبات التعديلات البرلمانية إقرارها تعيين نائب لرئيس الجمهورية، ودور القوات المسلحة في حماية المنشآت والشعب ومقدرات الدولة ومؤسساتها.

كانت لجنة الشئون الدستورية بمجلس النواب قد وافقت أمس على التعديلات الدستورية، والتي من بينها المادة 102 والتي نصت على أن "يشكل مجلس النواب من عدد لا يقل عن أربعمائة وخمسين عضوا،ينتخبون بالاقتراع العام السري المباشر، على أن يخصص بما لا يقل عن ربع عدد المقاعد على الأقل للمرأة"، ومن المقرر أن يجري التصويت بالجلسة العامة للمجلس على التعديلات غدا الثلاثاء.