الخميس 18 يوليه 2019 الموافق 15 ذو القعدة 1440

برلمانية: تخصيص ربع مقاعد البرلمان للمرأة تأكيد لنجاحها ودعم القيادة لدورها

الإثنين 15/أبريل/2019 - 04:11 م
الهلال اليوم
أماني محمد
طباعة

قالت سامية رفلة، عضو لجنة العلاقات الخارجية بمجلس النواب، إن التعديلات الدستورية تحقق العديد من المكاسب للمجتمع المصري وأبرزها زيادة تمكين المرأة عبر تخصيص 25% من مقاعد البرلمان لها، مؤكدة أن تلك الخطوة تأتي في إطار دعم الرئيس عبد الفتاح السيسي للمرأة المصرية وتقديره لها والذي برز جليا خلال السنوات الماضية كتخصيصه عام 2017 للمرأة.

 

وأوضحت رفلة، في تصريح لـ"الهلال اليوم"، أن المرأة من خلال تواجدها داخل مجلس النواب بنسبة 15% في البرلمان الحالي وكذلك تواجدها في السلطة التنفيذية عبر 8 وزيرات استطاعت أن تثبت جدارتها، مؤكدة أن تخصيص 25% من مقاعد المجلس للمرأة هو تأكيد لقدرتها ونجاحها في شتى المجالات وقيامها بدورها الكامل.

 

وأكدت أن هذه النسبة مرضية للغاية وسترتفع بالتدريج لتصل إلى معدلات أعلى، في ظل قناعة الرئيس وتقدير الدولة للمرأة المصرية حيث تشغل نسبة 25% من الحكومة، مضيفة أن تشجيع الرئيس ودعمه لتمكين المرأة ينعكس على كل مؤسسات الدولة، وستمثل النسبة الجديدة من المقاعد خطوة جديدة للتمكين.

 

وأشارت إلى أن التعديلات أيضا لم تقتصر على دعم دور المرأة إنما تحقق مكاسب تشرك الشباب والأقباط وذوي الاحتياجات الخاصة في الحياة التشريعية بتمثيل ملائم، مؤكدة أن التعديلات واقعية وتسمح للدولة أن تستكمل خطوات بنائها باستكمال الرئيس لفترة رئاسية أطول ليؤدي دوره بعدما أنقذ مصر من المخاطر وبدأ مشاريع كثيرة.

 

وأضافت أن مسيرة التنمية والبناء ينبغي أن تستمر لترتفع مصر إلى مصاف الدول بعدما استعادت مكانتها وريادتها إقليميا ودوليا.

 

كانت لجنة الشئون الدستورية بمجلس النواب قد وافقت أمس على التعديلات الدستورية، والتي من بينها المادة 102 والتي نصت على أن "يشكل مجلس النواب من عدد لا يقل عن أربعمائة وخمسين عضوا،ينتخبون بالاقتراع العام السري المباشر، على أن يخصص بما لا يقل عن ربع عدد المقاعد على الأقل للمرأة"، ومن المقرر أن يجري التصويت بالجلسة العامة للمجلس على التعديلات غدا الثلاثاء.