الثلاثاء 20 أغسطس 2019 الموافق 19 ذو الحجة 1440

وزيرا الإسكان والبيئة يُناقشان سُبل التخلص النهائي من المخلفات الصلبة بالمدن الجديدة

الإثنين 22/أبريل/2019 - 11:03 ص
 عاصم الجزار وزير
عاصم الجزار وزير الإسكان
الهلال اليوم
طباعة
بحث الدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، مع الدكتورة ياسمين فؤاد، وزيرة البيئة، سُبل التخلص النهائي من المخلفات الصلبة بالمدن الجديدة، ومنظومة الصرف الصحي، وذلك بحضور مسئولي الوزارتين.

وأكد الجزار، بحسب بيان الوزارة اليوم.. ضرورة وضع معدلات ومعايير تخطيطية وتصميمية، للتخلص النهائي والآمن من المخلفات الصلبة، ليتم أخذها في الاعتبار عند التخطيط لإنشاء المدن الجديدة، وليس عند إدارتها فقط، ويتم ربطها بعدد السكان.

وطالب بوضع كود للاشتراطات البيئية المتعلقة بالتخلص من المخلفات الصلبة، وإعداد كتيب في هذا الشأن يسترشد به المُخططون بهيئة المجتمعات العمرانية الجديدة عند وضع المخططات التصميمية والتفصيلية للمدن الجديدة، ليكون هناك مخططات للمنظومة البيئية يتم الالتزام بها عند إنشاء المدن الجديدة، جنباً إلى جنب مع المخططات الصحية والتعليمية والأمنية وغيرها.

وأشار وزير الإسكان إلى أهمية تكثيف جهود وزارة البيئة للرقابة على المصانع المخالفة، والتي لا تلتزم بالمعايير المطلوبة لمعالجة الصرف الصناعي، حيث إن الصرف الصناعي غير المُعالج له تأثيرات سلبية كثيرة على محطات المعالجة.

وأكد أهمية التعاون مع وزارة البيئة فى تدريب الكوادر بالجهات التابعة لوزارة الإسكان على إعداد دراسات الأثر البيئي، وتشكيل لجنة مشتركة مع وزارة البيئة لوضع دليل تخطيطي لمنظومة التخلص من المخلفات الصلبة، وضرورة وضع خرائط لمكونات المنظومة، مشيرا إلى أن هناك توجهاً عاماً من الوزارتين للتعاون المُكثف في مختلف المجالات، والحفاظ على المجاري المائية من الصرف السلبي، والاستفادة من مياه الصرف الصحي المُعالجة.

من جانبها، أوضحت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة- حسب البيان - أن هناك فرصة كبيرة للتعاون مع وزارة الإسكان في الوقت الحالي، وبخاصة في ظل التوسع في إنشاء المدن الجديدة، مؤكدة أن المدن الجديدة هي فخر لكل مصر، ولذا يجب الحفاظ على المظهر الحضاري للمدن الجديدة، ووضع منظومة للتخلص من المخلفات الصلبة بشكل نهائي، حتى لا يظهر بها أي شكل من أشكال العشوائيات، مشددة على أن المدن الجديدة، يجب أن تكون مجتمعات مثالية ونموذجية، كما طالبت بضرورة وضع نظام لفرز المخلفات من المنبع بها.