الجمعة 19 يوليه 2019 الموافق 16 ذو القعدة 1440

البورصة تبدأ أولى خطوات تنشيط سوق المال بعد اجتماعها مع رئيس الوزراء.. إصدار معايير اختيار الأوراق المالية المؤهلة لآلية "الشورت سيلنج".. وخبراء: نحتاجها بشدة

الأربعاء 15/مايو/2019 - 08:18 م
الهلال اليوم
ميرفت أبو زيد
طباعة

خطوة جيدة قامت بها إدارة البورصة المصرية اليوم الأربعاء، حيث أعلنت في ختام تداولات اليوم، عن إصدار قرار بمعايير اختيار الأوراق المالية المسموح عليها إجراء تعاملات اقتراض الأوراق المالية بغرض البيع، حرصاً منها على استيفاء كافة المتطلبات اللازمة لسرعة تفعيل الآلية الجديدة لتعزيز السيولة والتداول في السوق.

 

الآلية الجديدة تعرف بمسمى "الشورت سيلنج"، وهذه الآلية طالما طالب بها خبراء سوق المال، من أجل تنشيط حركة التداولات وإنعاش السوق وإخراجه من حالة الكسل التي تنتابه منذ فترة.

 

ويصل عدد الأوراق المالية المقيدة في البورصة والمؤهلة لآلية اقتراض الأوراق المالية بغرض البيع حالياً، إلى 29 ورقة مالية بالإضافة إلى وثائق صناديق المؤشرات المتداولة ETFs.

 

واستندت البورصة إلى 7 معايير لاختيار الأوراق المالية المؤهلة للآلية الجديدة وذلك بعد دراسة أفضل المعايير والممارسات العالمية في هذا الشأن، ومنها رأس المال السوقي للأسهم حرة التداول وعدد أيام التداول والمتوسط اليومي لشركات السمسرة والمتوسط اليومي للمتعاملين وعدد أسهم الشركة المصدرة ومتوسط قيم تداول السهم اليومي.

 

وفي هذا الإطار كانت الهيئة العامة للرقابة المالية قد اعتمدت المعايير التي أقرها مجلس إدارة البورصة المصرية بشأن الأوراق المالية المؤهلة للتعامل عليها بآلية الاقتراض بغرض البيع، وذلك في إطار التنسيق الدائم والمستمر بين البورصة والهيئة لإصدار القواعد والقرارات التي من شأنها تنمية وتطوير سوق رأس المال المصري.

 

الهدف الرئيسي

 

من جانبه، قال محمد فريد رئيس البورصة المصرية إن إصدار معايير اختيار الأوراق المالية المؤهلة للتعامل عليها بآلية الاقتراض بغرض البيع جاء في إطار سعي إدارة البورصة لتسرع وتيرة تفعيل الآلية الجديدة والتي من شانها أن تسهم في تنشيط التداولات وزيادة معدل حركة الأوراق المالية.

 

وبحسب رئيس البورصة " المهمة الآن ملقاة على عاتق ملعب شركات السمسرة لاستيفاء المتطلبات التقنية اللازمة لمزاولة عمليات اقتراض الأوراق المالية بغرض البيع ومن ثم التقدم بطلب للهيئة للحصول على ترخيص مزاولة النشاط".

ويكون للجنة المختصة في البورصة مراجعة قائمة الأوراق المالية المؤهلة لآلية الاقتراض بغرض البيع وفق المعايير السابقة الصادرة عن البورصة والمعتمدة من هيئة الرقابة المالية مرة كل 6 أشهر.

 

تنشيط التداولات

 

في هذا السياق أكد حسن العشري، المحلل المالي، إن إصدار البورصة المصرية لمعايير اختيار الأوراق المالية المؤهلة لآلية الاقتراض بالغرض البيع والمعروفة بآلية "الشورت سيلنج"، اليوم خطوة جيدة من إدارة سوق الأوراق المالية.

أضاف "العشري"، في تصريحات خاصة لـ"الهلال اليوم"، أن هذه الخطوة الإيجابية جاءت كنتاج لاجتماع رئيس مجلس الوزراء مع قيادات البورصة، حيث أنه تم بحث سبل تنشيط سوق الأوراق المالية.

 

وأشار المحلل المالي، أن آلية "الشورت سيلنج"، سوف تسهم في تنشيط التداولات وزيادة معدل حركة الأوراق المالية، الأمر الذي سيؤدي إلى اتجاه البورصة نحو الصعود الحقيقي.

 

حاجة البورصة لآليات جديدة

 

قال حازم الحويتي، خبير أسواق المال إن تطبيق آلية الـ"الشورت سيلنج" يصب في صالح البورصة المصرية، حيث أن البورصة المصرية في أمس الاحتياج لتطبيق آليات جديدة بالسوق.

 

وأضاف خبير أسواق المال، أنه يجب تدريب مديري الحسابات والسماسرة والعملاء أنفسهم على آلية "الشورت سيلنج” قبل تطبيقها، كي يتم استيعابها والتعامل معها بحرفية وبطريقة صحيحة.