الثلاثاء 20 أغسطس 2019 الموافق 19 ذو الحجة 1440

في ذكرى ميلادها.. زهرة العلا فنانة في بيت "أبو القراء"

الإثنين 10/يونيو/2019 - 10:30 م
الهلال اليوم
خليل زيدان
طباعة

تحل اليوم ذكرى ميلاد الفنانة الرقيقة زهرة العلا، والتي بدأت مشوارها الفني في بداية شبابها، حيث التحقت بفرقة رمسيس المسرحية وتتلمذت على يد الفنان يوسف وهبي وزكي طليمات، والتحقت بالمعهد العالي للفنون المسرحية وانضمت لفرقة إسماعيل يس بعد تخرجها، والتقطتها الفنانة عزيزة أمير من المسرح هي وزوجها المخرج محمود ذو الفقار لتبدأ مشوارها السينمائي في فيلم آمنت بالله ثم شاركت في فيلم أنا بنت ناس في نفس العام.

 

كان لسمات زهرة العلا الشخصية أثر كبير على أدوارها في السينما والمسرح، فدائماً ما كانت تتسم أدوارها بالرقة والهدوء الشديد، وقد يرى المشاهد زهرة في السينما وكأنها أحد أفراد عائلته، فقد أجادت أدوار البنت الوديعة أو الفتاة سليمة النية هادئة الطباع، وبرعت زهرة العلا في الأدوار الثانية، رغم أنها أبدعت أيضاً في العديد من الأفلام التي قامت ببطولتها ومنها فيلم بنت الحتة ومملكة النساء وشريك حياتي، إلا أن الأدوار الثانية قدمت لها شهرة كبيرة ومنها دورها في فيلم دعاء الكروان وعائشة مع فاتن حمامة وجميلة مع ماجدة وفي بيتنا رجل مع عمر الشريف ورشدي أباظة.

 

تزوجت الفنانة زهرة العلا من المخرج حسن الصيفي، وهو إبن أبو القراء الشيخ محمد الصيفي، ورغم شهرة الشيخ الصيفي وضلوعه في دولة تلاوة القرآن الكريم، إلا أنه لم يكن هناك تعارض مع اشتغال إبنه بالإخراج السينمائي أو بزواجه من فنانة تعمل بالسينما والمسرح، وقد سبق للشيخ محمد الصيفي نفسه الزواج من شقيقة الفنان القدير والمخرج الكبير إبراهيم عمارة، وعاشت بينهم زهرة العلا حياة هادئة مستقرة وأنجبت من حسن الصيفي إبنتان هما أمل ومنال التي اتجهت للإخراج لتكمل مسيرة والدها.

 

بلغ إجمالي أعمال زهرة العلا 170 عملاً منها 120 فيلماً منها الوسادة الخالية وإسماعيل يس في الأسطول وسر طاقية الإخفاء و50 مسرحية، وتم تكريمها عن العديد من أدورها ومنها فيلم إرحم دموعي، وقد تعرضت زهرة العلا إيضاً لفترة ركود فني مثلما تعرض له العديد من نجوم الفن في الستينيات بسبب إهمال المؤسسة العامة للسينما لهم، واستمرت مسيرتها الفنية حتى أوائل التسعينيات بعدها فضلت رعاية بيتها وكان فيلم أرض أرض آخر أعمالها في السينما عام 1991.  

 

 

الكلمات المفتاحية