الخميس 22 أغسطس 2019 الموافق 21 ذو الحجة 1440

الأحد.. انطلاق الدورة الخامسة لملتقى "بُناة مصر" بمشاركة 500 شركة مقاولات وعقارات برعاية السيسي

الأربعاء 12/يونيو/2019 - 08:57 م
الهلال اليوم
الهلال اليوم
طباعة

تنطلق فعاليات الدورة الخامسة من ملتقى بناة مصر«الحدث الأكبر فى قطاع التشييد والبناء»، يوم الأحد المقبل، والذى ينظمه الاتحاد المصري لمقاولي التشييد والبناء، تحت رعاية فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية، تحت عنوان «تصدير المقاولات والعقار المصري..مستقبل جديد للاستثمار».

 

ومن المقرر أن يشارك في الملتقى أكثر من 500 قيادة تنفيذية يمثلون كبريات شركات المقاولات والاستثمار العقاري والمؤسسات المالية والبنكية والطاقة ومسئولي صناديق استثمار عقاري محلية وإقليمية، وذلك لتحفيز تصدير المقاولات والعقار المصري للخارج باعتباره أحد أهم المرتكزات الرئيسية للدولة المصرية لتنمية الاقتصاد وجذب العملة الصعبة، بالإضافة إلى إعادة هوية الاقتصاد المصري في العديد من الأسواق كأحد أهم الاقتصاديات الناشئة التي تشهد نموا واستقرارا في المنطقة.

 

وتعكس رعاية الرئيس للملتقي اهتمامه بالدور الرائد الذي يقوم به قطاع التشييد والبناء المصري في بناء مصر الجديدة، اعتماداً على كوادرها البشرية وشركاتها المحلية، ودور القطاع الحيوي في تحفيز الاستثمار بالقطاعات الاستراتجية والبنية الأساسية في القارة الإفريقية ومنطقة الشرق الأوسط، فضلاً عن زيادة التعاون بين القطاع الخاص والحكومات الإفريقية لإعادة إعمار عدد من الدول ودعم التعاون المصرى الأفريقى فى مجال البنية التحتية فى إفريقيا، ومشروعات الربط التي تعتزم مصر إقامتها مع بعض الدول سواء في مجال الكهرباء أو الطرق، بالإضافة إلى الترويج لتجربة مصر الإنشائية والتنموية.

 

وترتكز فعاليات الملتقى الذي ينظمه الاتحاد المصري لمقاولي التشييد والبناء ويضم في عضويته 30 ألف شركة، والمجلس التصديري للعقار، بالتعاون مع وكالة إكسلانت لتنظيم المؤتمرات والمعارض، حول سُبل دعم الدور المحوري الذي تلعبه الحكومة في دعم تصدير العقار والمقاولات المصرية في ظل التشريعات التي أقرتها الدولة وقوة برنامجها للإصلاح الاقتصادي، وتسويق الفرص الاستثمارية المتاحة في قطاع التشييد والبناء، إلى جانب استعراض التحديات التي تواجه المقاول المصري في عمله خارجيًا لكي يتمكن من المنافسة على حصة جيدة من برامج إعادة الإعمار لبلدان مثل ليبيا والعراق وسوريا واليمن.