الأربعاء 16 أكتوبر 2019 الموافق 17 صفر 1441

بالصور.. شاهد نجوم زمن الفن الجميل يحتفلون بعيد الجلاء

الثلاثاء 18/يونيو/2019 - 11:12 م
الهلال اليوم
خليل زيدان
طباعة

من المؤكد أن جلاء المحتل الإنجليزي عن مصر كان حلماً، فاستعمارهم لمصر دام 74 عاماً، ووجودهم كان كابوساً وثقلاً على قلوب المصريين، وانتظرت مصر يوم رحيلهم وجلاء آخر جندي بريطاني عن أرضها، وهو يوم 18 يونيو 1956، وكما استعد جنود الجيش لاستلام معاقل المحتلين عند رحيلهم، استعدت كتائب نجوم الفن قبل شهر أو أكثر للإحتفال بذلك اليوم.

 

عبد الوهاب وأول نشيد جماعي

في ليلة 18 يونيو سهرت القاهرة ولمدة ثلاثة أيام حتى مطلع الفجر، وضجت جنبات نادي الضباط بثمانية آلاف مشاهد مع أنه يتسع فقط لستة آلاف، ولأول مرة في تاريخ مصر يجتمع نجوم التمثيل والغناء للمشاركة في عيد مصر، عيد الحرية والجلاء، فقد قدم الموسيقار محمد عبد الوهاب أول نشيد غنائي جماعي، من تأليف أحمد شفيق كامل، وهو نشيد "قولوا لمصر"، ومن العجيب أن يشارك معه نجوم التمثيل، فقد كان الكورس مكون من فاتن حمامة وتحية كاريوكا وزهرة العلا وإيمان ونعيمة عاكف وهند رستم وغيرهن، أما الذين شاركوا بالغناء معه فهم عبد الغني السيد ومحمد عبد المطلب وشادية وسعد عبد الوهاب وعبد العزيز محمود وفايدة كامل .. وحرص كل مطرب على غناء مقطعه في النشيد، ومع كل فقرة كان كورس الفنانات يسرن في صفوف جميلة ويتقدم كل صف حاملات الأعلام وهن تحية كاريوكا وثريا حلمي وليلى فوزي، حسب رصد مجلة الكواكب للحدث في عدد 26 يونيو 1956.

 

أم كلثوم غاضبة

إن كان الموسيقار عبد الوهاب قد أعد كتيبة من نجوم الفن ليظهر نشيده الجماعي بتلك الروعة التي أثرت في نفوس ومشاعر الجمهور، وكان على رأس الحضور الرئيس جمال عبد الناصر وضيوفه أمراء ووزراء الدول، ومراسلي وكالات الأنباء العالمية، فإن كوكب الشرق كانت قد طلبت من الشاعر أحمد رامي نظم أنشودة لتلك المناسبة فقدم لها "أنشودة الجلاء" والتي لحنها الموسيقار محمد الموجي، وقبل أن تعتلي أم كلثوم المسرح كانت ثائرة وغاضبة بسبب تأخر أفراد فرقتها الموسيقية، وقد أجرت بروفة قبل أن تعتلي المسرح ومعها الموجي، وما أن بدأت الغناء حتى امتلأ وجهها بالبشر، وبعد أن انتهت من الأنشودة أشارت للموجي كي يصعد إلى المسرح لتقدمه للجماهير، وكان من المقرر أن ينتهي دور أم كلثوم عند ذلك الحد لولا أن طلب منها الجمهور الغناء، فغنت شمس الأصيل ثم غنت أنشودة مصر التي في خاطري، ورددها معها الضباط وكل الحضور.

 

فقرات فنية أخرى

قدمت فرقة الريحاني مسرحية من فصل واحد بإسم "يوم الميلاد"، كما قدمت فتيات معهد مدام ايفانوفا رقصة فرعونية جميلة، أما شباب معهد مدام نيكولز فقد قدموا رقصة ريفية ، وقدم الموسيقار محمود الشريف استعراض "أفراح الشعب" وصفق الجمهور للحن الأسكندرانية الذي أداه محمد رشدي، كما قدم محمود شكوكو أغنية وجهها للرئيس جمال مطلعها : مين يرفع راية البلد إلا انت يا ابن البلد.. أما الفنانة فاتن حمامة فقد قدمت الحلوى للرئيس جمال وضيوفه ابتهاجاً بتلك المناسبة.  

الكلمات المفتاحية