الأحد 07 مارس 2021 الموافق 23 رجب 1442
رئيس مجلس الإدارة
أحمد عمر
رئيس التحرير
خالد ناجح

مصر تتمسك بمواجهة تحديات القارة الإفريقية.. ونواب: الرئيس السيسي عازم على تحقيق التنمية المستدامة.. وتكاتف الدول ضرورة ملحة.. والقاهرة قبلة الزعماء والقادة الأفارقة

الأحد 23/يونيو/2019 - 04:36 م
الهلال اليوم
عوض سالم
طباعة

شدد أعضاء مجلس النواب على ضرورة التفاف القادة الأفارقة حول الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي لتحقيق التنمية المستدامة والرخاء للقارة الإفريقية، مؤكدين أن مصر تعتبر الحصن الحصين لأبناء القارة السمراء وقادرة على مواجهة التحديات وتحقيق الرخاء التكاتف والترابط سويا.

واستضافت مصر بطولة الأمم الإفريقية للمرة الخامسة التي تحظى مصر بتنظيمها، بعد أن نظمتها أربع مرات من قبل في "1959، و1974، و1986، و2006"، وبذلك تكون مصر أكثر الدول الإفريقية تنظيما للبطولة التي تشهد هذا العام مشاركة 24 منتخبًا للمرة الأولى في تاريخها الذي بدأ في 1957.

امتلاك الإمكانيات

وأكد النائب البرلماني صلاح عيسى، عضو مجلس النواب، أن مصر تمتلك الإمكانيات الكاملة لتحقيق التنمية المستدامة في القارة السمراء في وقت قياسي، وهو ما ظهر جليا في انطلاق بطولة كأس الأمم الإفريقية وقدرة مصر على استقبال البطولة بعد تعذر الكاميرون في وقت قياسي للغاية.

وقال النائب البرلماني لـ«الهلال اليوم» إن الرئيس عبدالفتاح السيسي أكد على أن نهوض القارة الإفريقية لن يتحقق إلا بالتكاتف والترابط والتلاحم في مواجهة التحديات والقضاء على الفساد الذي يعد أكبر تحد يواجه القارة السمراء في ظل الأزمات القائمة التي تعصف بمنطقة الشرق الأوسط.

وشدد على أن مصر فضحت مؤامرات ومخططات الدول الخارجية التي تسعى لنهب ثروات وكنوز القارة الإفريقية، مشيرا إلى أن تنمية الشباب على رأس أولويات الرئيس السيسي باعتباره الوقود الذي يرسم ملامح المرحلة المقبلة.

تحصين القارة

وقال اللواء أمين راضي، عضو الهيئة العليا لحزب الوفد، إن تحركات الرئيس السيسي في القارة السمراء أعاد لمصر ريادتها الحقيقية وأصبحت قبلة الزعماء والرؤساء لتطلع نحو مستقبل أفضل لشعوبهم وآخرها زيارة رئيس موزمبيق فيليب نيوسى إلى القاهرة.

وأكد عضو الهيئة العليا لحزب الوفد لـ«الهلال اليوم» أن الرئيس السيسي حريص على تحقيق تنمية شاملة في القارة السمراء ليس في قطاع الرياضة فقط بل في شتى القطاعات وعلى رأسها القضاء على الفساد حتى تنهض القارة باعتباره أكبر المعوقات الموجودة، مشددا على ضرورة تحقيق تنمية مستدامة ومتكاملة وبتكاتف الجميع وهو ما دفع زعماء القادة إلى التوجه صوب القاهرة لرسم مستقبل بلادهم.

ولفت "راضي" إلى أن مصر أصبحت بوابة العبور لجميع زعماء الدول الإفريقية للنهوض بشعبهم بعد قهر التحديات والصعاب، مؤكدا أنها لن تتمكن من ذلك إلا من خلال  تحقيق تعاون وشراكة صريحة مع القيادة المصرية باعتبارها تمتلك جميع الأدوات لتحقيق التنمية لشعوب القارة السمراء.

الدعم اللازم

وقال النائب فتحي الشرقاوي، عضو مجلس النواب، إن مصر أصبحت قبلة الزعماء العرب والأفارقة باعتبارها الرائدة في الشرق الأوسط وتولي اهتماما بالغا بالقضايا الإقليمية، مؤكدة أن الرئيس السيسي يريد تحقيق المعادلة الصعبة خلال رئاسة مصر للاتحاد الإفريقي بالانتهاء من الملفات الخطيرة التي تواجه القارة السمراء.

وأضاف عضو مجلس النواب لـ«الهلال اليوم» إن الرئيس السيسي وضع التحديات والحلول أمام دول القاهرة متمسكا بعملية الإصلاح والقضاء على الفساد، مشددا على أن النهوض لن يتحقق إلا بالتكاتف والتلاحم لمواجهة الصعاب والانتصار على الأزمات القائمة والتصدي للتدخلات الخارجية.

وأكد أن انطلاق كأس الأمم الإفريقية في مصر بهذه الطريقة المشرفة تؤكد تمسك مصر بتقديم أفضل ما لديها من اجل الأشقاء في القارة الإفريقية، موضحا أن مصر تقدم يد التعاون لجميع الدول في شتى المجالات ولم تقصر نفسها على مجال معين.