الأربعاء 02 ديسمبر 2020 الموافق 17 ربيع الثاني 1442
رئيس مجلس الإدارة
أحمد عمر
رئيس التحرير
خالد ناجح

اليوم نصف نهائي الكان 2019.. الجزائر ونيجيريا قمة أفريقية على ذكرى نهائي 1980 و1990

الأحد 14/يوليه/2019 - 11:40 ص
أرشيفية
أرشيفية
الهلال اليوم
طباعة
يحتضن استاد القاهرة الدولي عند الساعة التاسعة مساء اليوم الأحد قمة أفريقية كلاسيكية تجمع منتخبي الجزائر ونيجيريا في نصف نهائي بطولة الأمم الأفريقية، في نسختها الـ 32 التي انطلقت مبارياتها في ضيافة مصر يوم 21 يونيو الماضي وتستمر حتى يوم الجمعة المقبل، وسيتأهل الفائز منهما للنهائي الأفريقي لملاقاة الفائز من السنغال أو تونس اللذين سيلتقيان أيضًا اليوم في نصف النهائي.

اللقب الجزائري

محاربو الصحراء ونسور نيجيريا يبحث كل منهما عن مقعد في نهائي كأس الأمم الأفريقية 2019، على أمل إحراز اللقب القاري، فثعالب الصحراء حققوا لقبهم الأفريقي الأول (والوحيد حتى الآن) في كأس الأمم الأفريقية بملعبها عام 1990، وكان منافسهم في النهائي نسور نيجيريا الذين سيواجهونهم اليوم في نصف النهائي بعد مرور 19 عامًا على ذكري النهائي الذي فاز فيه الجزائريون بهدف دون رد ليحرز محاربو الصحراء لقبهم الأول.

اللقب النيجيري

وقبل ذلك بعشر سنوات وبالتحديد في عام 1980، كان الأمر مماثلاً مع نيجيريا، حيث حقق النسور أول ألقابهم في كأس الأمم الأفريقية في ملعبهم بالفوز على الجزائر في النهائي وقتها 3-0، إلا أن نيجيريا حققت اللقب مرتين بعد ذلك في عامي 1994 و2013 ولكن الجزائر لم تفعل ما فعله النيجيريون حتى الآن.

وبعيدًا عن النهائين السابقين، فإن مباراة اليوم هي المواجهة التاسعة بين منتخبي الجزائر ونيجيريا في نهائيات كأس الأمم الأفريقية، ما يجعلها واحدة من أكثر المباريات تكرارًا في تاريخ البطولة القارية الأبرز، وحقق كل منتخب الفوز في 3 مباريات وتعادلا مرتين، والتقيا مرة واحدة من قبل في نفس الدور (نصف النهائي) في 1988 حين فازت نيجيريا بركلات الترجيح 9-8 بعد التعادل 1-1 في الوقتين الأصلي والإضافي.


ظروف متشابهة

في النسخة الحالية من البطولة الأفريقية، دخل المنتخبان النهائيات وهما غير مرشحين للذهاب بعيدًا، ولم يكونا ضمن المرشحين للفوز باللقب عند أغلب المتابعين، لكنهما اكتسبا القوة مع كل مباراة ليبلغا نصف النهائي، فالجزائر فازت في أربع مباريات وتعادلت في واحدة، وفازت نيجيريا في أربع مباريات أيضًا ولكنها خسرت واحدة، والفريقان يمتلكان العديد من النجوم ليعتمدا عليهم، ويتقدم هؤلاء النجوم رياض محرز (الجزائر) وأليكس إيوبي (نيجيريا).


نيجيريا تسعى لإعادة كتابة التاريخ

تعد نيجيريا واحدة من أكثر الفرق التي شاركت في نهائيات كأس الأمم الأفريقية، فالنسور السوبر يظهرون للمرة الـ18 في البطولة القارية الأبرز، ويكتسب رفاق أحمد موسى الإصرار مع كل مباراة في البطولة الحالية، بعدما أنهوا المجموعة الثانية بالإسكندرية في المركز الثاني خلف مفاجأة البطولة مدغشقر، وأطاحت النسور السوبر بحاملة اللقب الكاميرون من دور الـ16.

وفي ربع النهائي واجهت نيجيريا تحديًا كبيرًا أمام جنوب أفريقيا إلا أن ويليام تروست إيكونج سجل هدفا للنسور في الدقيقة 89 ليتقدم بنيجيريا للدور نصف النهائي.

وعقب مباراة جنوب أفريقيا قال صامويل تشوكويزي نجم نيجيريا: "عملنا بكل قوة لكي نصل إلى هنا. أنا سعيد للغاية بوصولنا لنصف النهائي. جاهدنا لكي نفوز والأمر لم يكن سهلاً على الإطلاق".


الجزائر من البعد عن المنافسة إلى المرشح للقب

خطف ثعالب جمال بلماضي أنظار الجميع في كأس الأمم الأفريقية 2019 بعدما بدأوا البطولة كفريق بعيد عن المنافسة لكن مع كل مباراة أصبحوا المرشح الأول للقب.

أربعة انتصارات وتعادل (أتبعه فوز بركلات الترجيح) في خمس مباريات هي حصيلة ثعالب الصحراء حتى الآن بعدما أتت من بعيد، بمعاناة لأشهر عديدة على صعيد اللاعبين والتغيير في الإطار الفني (خمسة مدربين في 3 سنوات) حتى جاء المدرب الوطني بلماضي، لاعب مانشستر سيتي وأولمبيك مارسيليا السابق، ونجح في تغيير ثعالب الصحراء خططيًا ونفسيًا.

ومنذ بداية الكان 2019 في مصر، والجزائريون يتألقون في كل المناطق ومع نتائج إيجابية للغاية (حتى الآن هم أفضل هجوم بتسجيل 10 أهداف، أفضل دفاع باستقبال هدف وحيد)، وهذه هي سابع مرة تتأهل فيها الجزائر للمربع الذهبي بكأس الأمم الأفريقية بعد 1980، 1982، 1984، 1988، 1990 (لقبها الوحيد) و2010، ويأملون في أن يفتح لهم نصف النهائي اليوم الباب النهائي للجزائريين المتعطشين لوضع نجمة ثانية على قميصهم.

وقال رياض محرز قائد الجزائر عقب التأهل لنصف النهائي: "نحن فريق من المحاربين ويجب أن نستغل الفرصة ونفوز بهذه البطولة. قبل بداية البطولة كان هدفنا هو الوصول لنصف النهائي، لكن شهيتنا مفتوحة الآن ونرغب في الفوز بلقب كأس الأمم الأفريقية".


ماذا قالوا عن مباراة الجزائر ونيجيريا؟
جمال بلماضي (مدرب الجزائر): "نلعب الآن في نصف نهائي كأس الأمم الأفريقية لذا علينا أن نكون جاهزين ذهنيًا وبدنيًا، حاولنا الاستعداد جيدًا لأننا لعبنا قبل 48 ساعة فقط والأمر المهم الآن هو التعافي بصورة جيدة، نحن مستعدون وسنقدم كل ما لدينا في المباراة المقبلة، هذا هو نصف النهائي لذا ليس هناك فريق مرشح أكثر من الآخر، الحظوظ متساوية، بالطبع هذه النسخة من كأس الأمم الأفريقية أكثر صعوبة من تلك التي فزنا بها في ملعبنا في 1990، لدينا جمهور رائع يجعلنا أكثر حرصاً على تحقيق نتائج إيجابية حتى نجعلهم سعداء.

مهدي عبيد (لاعب وسط الجزائر): "مباراتنا الأخيرة أمام كوت ديفوار كانت صعبة للغاية لكننا تعافينا بصورة جيدة. منتخب نيجيريا جيد جداً ولديه لاعبون مميزون. لكننا نعرف ما علينا فعله وسنقوم به. المعنويات عالية وسنبذل قصارى جهدنا لتحقيق الفوز والتأهل للنهائي. نرغب في أن نجعل مدربنا فخوراً بنا لأنه يدفعنا دائماً لنكون أفضل".

جيرنوت رور (مدرب نيجيريا): "بعد مباراة صعبة أمام جنوب أفريقيا كان علينا التعافي أولاً. بعض اللاعبين تعرضوا لإصابات طفيفة لكنهم تعافوا. تابعنا مباراة الجزائر مع كوت ديفوار وكانت مباراة جيدة. واجهنا الجزائر مرتين في تصفيات كأس العالم 2018 لكنهم أصبحوا فريقا أفضل بكثير الآن وستكون مباراة صعبة للغاية. كمدرب أنا متفائل دائماً. إذا لعبنا مثل آخر مباراتين فسيمكننا الفوز لكن علينا الحذر لأننا نواجه فريقاً قوياً. نلعب أمام الفريق الذي قال عنه الجميع أنه كان الأفضل في مرحلة المجموعات، لذا هم المرشحون للفوز وليس نحن.

كينيث أوميرو (مدافع نيجيريا): "نحن مستعدون وننتظر المباراة. الشخصية والكفاءة مهمتان. في 2013 كان لدينا بعض اللاعبين أصحاب الخبرة لكن هذه المرة لدينا لاعبون صغار ولكنهم موهوبون. نبذل كل جهد من أجل نيجيريا ونأمل في ترجمة ذلك لتحقيق الفوز. نفكر دائماً في المباراة المقبلة لذا الآن نفكر في مباراة الجزائر وليس النهائي".