الخميس 14 نوفمبر 2019 الموافق 17 ربيع الأول 1441

عضو بشعبة الملابس: رؤوس أموالنا تحولت إلى بضائع متكدسة في المخازن

السبت 24/أغسطس/2019 - 01:51 م
الهلال اليوم
انديانا خالد
طباعة

"نتاجر في الخسارة" هكذا كشف محمود نوفل، عضو بشعبة الملابس الجاهزة بغرفة القاهرة التجارية، معاناة تجار التجزئة في الملابس الجاهزة خلال السنوات الأخيرة، مؤكدا أن سوق الملابس أصبح يخسر كثيرا مع بداية كل موسم.

 

وقال نوفل في تصريحات خاصة لـ "الهلال اليوم"، إن الاوكازيون كان معروفا سابقا بأنه يتم في أواخر الموسم على البضائع المتبقية، أما اليوم أصبح الاوكازيون طوال العام، مما ترتب عليه كثرة الديوان على التجار، وتعرضهم لخسائر كبيرة.

 

وأضاف عضو شعبة الملابس الجاهزة بغرفة القاهرة التجارية، أن مهنة التجارة في الملابس تعاني خلال الفترة الحالية من تخبط، لا يوجد رؤية، فالمصنع بات يسعى لأن يكون مكتب جملة، ومكتب الجملة أصبح يعمل في تجارة القطاعي، ومحلات القطاعي تريد أن تعمل في الصناعة، مما تسبب في حدوث حالة من "الهرج والمرج" في السوق، نتج عنه تحول رؤوس الأموال إلى بضائع متكدسة في المخازن.

 

وتابع "تجارة الملابس في طريقها للانهيار بسبب كثرة الديون، مع ظهور "بعبع الماركات" وانتشار الماركات والتوكيلات المنافسة في السوق التي تطرح الملابس بفارق أسعار كبير عن المحلات القطاعي".