الأربعاء 13 نوفمبر 2019 الموافق 16 ربيع الأول 1441

هيثم الشيخ: مؤتمر الشباب فرصة لبحث التحديات ومناقشة قضايا تشغل الرأي العام

الأربعاء 11/سبتمبر/2019 - 11:01 ص
الهلال اليوم
أماني محمد
طباعة
قال هيثم الشيخ، المتحدث باسم تنسيقية شباب الأحزاب، إن مؤتمرات الشباب من أهم مظاهر تحضر الدولة المصرية لأنها تمنح الفرصة لتشكيل نخبة جديدة من الشباب قادرة على النقاش وتبادل الآراء حول القضايا والتحديات المختلفة التي تواجه الوطن من منطلق أرضية وطنية.

وأضاف الشيخ، في تصريح لـ"الهلال اليوم"، أن مؤتمرات الشباب بدأت من مدينة السلام شرم الشيخ في 2016، وكان آخرها الذي عقد في يوليو الماضي في العاصمة الإدارية الجديدة، ومنتظر عقد المؤتمر الثامن السبت المقبل بمركز المنارة، مضيفا أن هذه المؤتمرات شهدت العديد من التوصيات التي تم تنفيذها على أرض الواقع.

وأوضح أن أبرز هذه التوصيات كانت إنشاء الأكاديمية الوطنية لتأهيل وتدريب الشباب ومنتدى شباب العالم، بما يؤكد أن القيادة السياسية تأخذ ما يصدر من توصيات الشباب في هذه اللقاءات على محمل الجد لتطبيقها على أرض الواقع، مشيرا إلى أن المؤتمرات هي فرصة قوية للتقارب بين الشباب وقيادات الدولة والتعرف على كيفية اتخاذ القرار.

وأكد أن تنسيقية شباب الأحزاب شاركت في أكثر من نسخة من مؤتمرات الشباب في ورش العمل ونماذج المحاكاة وخروج العديد من التوصيات، مضيفا أن هذا من منطلق دور التنسيقية كمنصة حوارية هدفها تنمية الحياة السياسية في مصر كونها تجمع مجموعة من الشباب من مختلف الأيديولوجيات والأحزاب.

وأشار إلى أن المؤتمر المقبل سيشهد عدة جلسات من بينها "اسأل الرئيس" والتي تحمل أهمية كبرى وينتظرها الكثير ليس من الشباب فقط إنما كل فئات المجتمع حيث يجيب الرئيس على كافة الأسئلة في كافة القضايا التي تشغل الرأي العام بشكل مباشر، مؤكدا أن الرئيس يحرص على الإجابة بمنتهى الشفافية والصراحة ويقدم بعض التفاصيل التي تهم المواطنين.

وأضاف المتحدث باسم تنسيقية شباب الأحزاب أن فعاليات المؤتمر تشمل أيضا جلسة تقييم تجربة مكافحة الإرهاب، في ظل محاربة مصر للإرهاب الذي يستهدف أمنها واستقرارها، مشيرا إلى أن القيادة السياسية والقوات المسلحة والشرطة والشعب المصري على قلب رجل واحد لمواجهة الإرهاب.

ولفت إلى أن المؤتمر أيضا يناقش حروب الجيل الرابع ومحاولة تزييف الوعي، حيث أن الحروب الحالية تستهدف تفكيك المجتمعات من الداخل من خلال التشكيك وزعزعة الثقة في قيادات ومؤسسات وأركان الدول، مؤكدا أن هذه الحروب تستخدم بعض المعلومات المنقوصة وتلفقها بالأكاذيب لنشرها في محاولة لتفكيك المجتمع والنيل من أمن واستقرار الدولة المصرية، ومن المهم مناقشة هذه القضايا مع الشباب في المؤتمر الثامن.