الأحد 22 سبتمبر 2019 الموافق 23 محرم 1441

بمشاركة 1600 شاب.. 3 جلسات حوارية لمؤتمر الشباب في نسخته الثامنة.. وبرلمانيون: مناقشة قضايا الإرهاب وحروب الجيل الرابع مهمة لزيادة التوعية والتثقيف وبناء رؤية موحدة

الأربعاء 11/سبتمبر/2019 - 04:49 م
الهلال اليوم
أماني محمد
طباعة
أكد برلمانيون أن مؤتمر الشباب المقبل هو استمرار لحالة الحوار التي بدأها الرئيس عبد الفتاح السيسي مع الشباب المصري، لمناقشة كافة القضايا التي تستحوذ على اهتمامات المجتمع، حيث ساهمت المؤتمرات في إعداد كوادر جديدة، موضحين أن قضايا النسخة المقبلة من المؤتمر مهمة ومناقشتها مع الشباب ضرورة لزيادة التوعية والتثقيف.

تنطلق السبت المقبل أعمال النسخة الثامنة من المؤتمر الوطني للشباب، تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي، حيث سيشهد المؤتمر ثلاث جلسات رئيسية هي جلسة "تقييم تجربة مكافحة الإرهاب محليا وإقليميا"، وجلسة "تأثير نشر الأكاذيب على الدولة في ضوء حروب الجيل الرابع"، إضافة إلى جلسة "اسأل الرئيس".


وينعقد المؤتمر بحضور 1600 مشارك غالبيتهم من الشباب، حيث سيحضر شباب البرنامج الرئاسي وشباب الجامعات مع شباب السياسيين وشباب المهندسين العاملين في المشروعات القومية، وشباب الأطباء وأيضًا شباب رجال الأعمال.

 

زيادة التوعية والتثقيف

وفي هذا السياق، قال اللواء حمدي بخيت، عضو مجلس النواب، إن مؤتمر الشباب في نسخته الثامنة بمركز المنارة هو استمرار لحالة الحوار التي بدأها الرئيس عبد الفتاح السيسي لمناقشة كل قضايا الشباب المصري والأوضاع الراهنة في مصر وخارجها، مضيفا أن قضايا الشباب متعددة وتشغل اهتمام الدولة.

 

وأكد في تصريح لـ"الهلال اليوم"، أن كل مؤتمر للشباب يعقد له قضايا بارزة وتطرح خلاله آخر المستجدات، مضيفا أن النسخة الثامنة ستركز على قضايا مكافحة الإرهاب وحروب الجيل الرابع وتزييف الوعي، وهو أمر مهم مناقشته مع الشباب لأن الوعي والوفاق والاتفاق الوطني وزيادة التثقيف والتوعية بالتحديات الراهنة.

 

وأوضح أن وسائل التواصل الاجتماعي تستخدم كأداة لنشر الأكاذيب وتزييف الوعي ومن المهم طرح هذه القضايا على مائدة الشباب للوصول إلى رؤية موحدة، مشيرا إلى أن الانعقاد الدوري لمؤتمرات الشباب خلق حالة من التواصل المستمر بين الشباب والقيادة السياسية، وهو تواصل وحوار مطلوب.

 

وأضاف أن نحو 60% من المصريين من الشباب وجميعهم لهم دور في المجتمع وهم يمثلون قادة المستقبل، وتسهم تلك المؤتمرات في توعية الشباب وتثقيفهم بشأن القضايا الوطنية ورؤى حل القضايا والأزمات الراهنة.

 

قضايا قومية

ومن جانبه، قال يحيى كدواني، عضو لجنة الدفاع والأمن القومي بمجلس النواب، إن الرئيس عبد الفتاح السيسي يحرص على النقاش الواسع مع الشباب ومنحهم مساحة واسعة من حرية الرأي وبحث كافة القضايا التي تهم الشعب المصري عامة والشباب خاصة، مضيفا إن مؤتمرات الشباب هي المنصة لهذا النقاش.

 

وأوضح كدواني، في تصريح لـ"الهلال اليوم"، أن المؤتمر الثامن سيبحث قضايا قومية تهم المجتمع والعالم كله كقضية مكافحة الإرهاب، مضيفا إن الشباب هم القطاع المستهدف من قبل القوى الضالة التي تدعو للعنف والتطرف وتستهدف الإضرار بالأمن والسلم في الدولة، وبحثها مع الشباب مهم لحمايتهم وزيادة وعيهم.

 

وأضاف إن قضايا الوعي ومحاولات مواقع التواصل الاجتماعي تزييفه وخلق وعي زائف هي من الموضوعات البارزة على أجندة المؤتمر، مضيفا إن المؤتمر سيبحث وضع إستراتيجيات للخروج من الأزمات المختلفة التي تعاني منها الدولة في حوار مفتوح بين قيادات الدولة وقادة المستقبل.

 

وأكد أن عقد المؤتمر بشكل دوري مهم ليس فقط للشباب المشاركين إنما لكل المجتمع لأنه فرصة لطرح الأسئلة التي تشغل تفكيرهم وتستحوذ على اهتماماتهم وتلقي إجابة مباشرة عليها من الرئيس.

 

إعداد كوادر جديدة

وقالت مارجريت عازر، وكيل لجنة حقوق الإنسان بمجلس النواب، إن مؤتمرات الشباب الوطنية ترسخ مفهوم الحوار الدائم بين الدولة والأجيال الجديدة، وأن الرئيس عبد الفتاح السيسي يستمع إلى القوى الشبابية التي تمثل مستقبل مصر، مضيفا إن تبادل الخبرات بين القيادات والشباب ينتج رؤية جديدة.

 

وأوضحت في تصريح لـ"الهلال اليوم"، أن هذه المؤتمرات تسهم في إعداد كوادر شبابية قادرة على مواجهة الأزمات والمشكلات، مضيفة إن هذا التواصل بين المسئولين والشباب يستهدف تحقيق طموحاتهم وبناء إستراتيجيات الدولة القادمة لتلبية تطلعاتهم وكذلك تدريب قيادات جديدة للمستقبل.

 

وأشارت إلى أن النسخة الثامنة من المؤتمر ستناقش قضايا محورية لها حيز كبير من اهتمام الرأي العام منها قضية مكافحة الإرهاب وتقييم ما نجحت مصر في تحقيقه خلال حربها على الإرهاب، وكذلك ملف حروب الجيل الرابع وأنماطها، موضحة أن هذه الحالة من الحوار تحدث للمرة الأولى في تاريخ مصر ولأول مرة يشعر الشباب أنهم جزءا من صناعة القرار والحوار بشأن كافة القضايا والمشاكل ويطرحوا أفكارهم ورؤاهم لبناء المستقبل.

 

وأكدت أن مبادرة اسأل الرئيس والتي تعتبر من أهم جلسات المؤتمر تبحث كافة القضايا المهمة وتشهد حوارا واضحا ومصارحة من الرئيس للشباب وللمجتمع كله عن كل ما يجول في خاطرهم.

الكلمات المفتاحية