الأحد 22 سبتمبر 2019 الموافق 23 محرم 1441

"تنسيقية الأحزاب": السيسي حريص على إعداد جيل قادر على تحمل المسؤولية

الخميس 12/سبتمبر/2019 - 02:43 م
الهلال اليوم
الهلال اليوم
طباعة
أكد المتحدث باسم تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين، هيثم الشيخ، حرص الرئيس عبد الفتاح السيسي على إعداد جيل جديد من الشباب قادر على تحمل المسؤولية والتعامل مع كل القضايا التي تمس الوطن، لافتا إلى أن مؤتمرات الشباب تعد منصة متميزة للتواصل بين الشباب والقيادة بشكل مباشر.

وقال الشيخ - في تصريحات صحفية - إن مؤتمرات الشباب تمثل فرصة كبيرة للتعرف على كيفية اتخاذ القرار داخل الدولة، والتحدث بحرية كاملة في مختلف القضايا، مشيرا إلى أن ذلك يتجلى بوضوح في جلسة "اسأل الرئيس"، التي تمنح قطاع كبير من الشباب الفرصة في توجيه أسئلتهم إلي الرئيس.

وأوضح الشيخ أن أهم ما يميز جلسة "اسأل الرئيس" هي حالة المصارحة الكبيرة التي يحرص الرئيس عليها خلال تلك الجلسة، إذ يتحدث في كافة القضايا ويجيب على كافة التساؤلات في مختلف الموضوعات التي تشغل الرأي العام، سواء كانت تخص الشأن الداخلي أو الخارجي، مؤكدا أن تلك الجلسة أصبحت من أهم ما يميز مؤتمرات الشباب، نظرا لأهمية الموضوعات التي تناقش من خلالها. 

وأشار إلى أهمية الموضوعات التي سوف يتضمنها المؤتمر الثامن للشباب، والتي ستتناول تقييم تجربة مكافحة الإرهاب محليا وإقليميا، واستعراض تطور وتنامي الإرهاب في المنطقة وتوصيف أوضاعه وتأثيرة على مصر والعالم.

وأكد الشيخ على أهمية هذا المحور، موضحا أن ظاهرة الإرهاب تعد من أخطر الظواهر التي شهدها العالم والتي ألمت بواقع العالم العربي، من خلال تعدد حوادث الإرهاب وتداعياتها وما خلقته من آثار اقتصادية وسياسية واجتماعية، مشيرا إلى أن الإرهاب هو العدو الأكبر للتنمية واستقرار الشعوب، وأن الجميع يدرك أن مصر تخوض حرب كبيرة ضد قوى الظلام، وقدم أبناؤها العديد من التضحيات في سبيل الحفاظ على أمن واستقرار الوطن. 

وقال "إن توصيف أوضاع الإرهاب سيكون عنصرا جديرا بالبحث خلال المؤتمر، وذلك لمناقشة العوامل المسببة لظاهرة الإرهاب، وأبرزها أزمة الضمير الدولي والتناقض في المواقف وافتقار النظام السياسي الدولي إلى الحزم، وتورط وتواطؤ عدد من الدول والحكومات مع التنظيمات الإرهابية في حروب بالوكالة". 

وأضاف أن المؤتمر سيتناول كذلك محور تأثير نشر الأكاذيب على الدولة في ضوء حروب الجيل الرابع، ودور السوشيال ميديا في تزييف الوعي بطريقة حديثة، وكيفية صناعة الوعي الزائف لدى المتلقي، واستعراض ما يتم حاليا بشكل مباشر من قضايا على مواقع التواصل الاجتماعي.

وأكد الشيخ أهمية تناول حروب الجيل الرابع ضمن محاور المؤتمر، لأنها مرتبطة بشكل كبير بالأمن القومي، حيث تستهدف قدرة الدولة على حماية قيمها الداخلية والخارجية، وهذه القدرة هي أحد أهم ركائز الأمن القومي، لافتا إلى أهمية إلقاء الضوء على كيفية استخدام مواقع التواصل الاجتماعي كأحد أبرز أدوات نشر الشائعات والأكاذيب داخل المجتمعات، بهدف تضخيم الأخطاء وتسطيح الإنجازات ونشر ثقافة التشكيك في قدرة الدولة.