الأحد 22 سبتمبر 2019 الموافق 23 محرم 1441

صور.. وزيرة الهجرة تستقبل ممثلي مؤسسة أهل مصر لبحث التعاون المشترك

الخميس 12/سبتمبر/2019 - 03:03 م
الهلال اليوم
الهلال اليوم
طباعة
في إطار جهود وزارة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، لربط المصريين بالخارج وإشراكهم في عملية التنمية التي تجري على أرض مصر، استقبلت السفيرة نبيلة مكرم عبدالشهيد وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، الدكتورة هبة السويدي رئيس مجلس أمناء مؤسسة أهل مصر للتنمية، والدكتورة نجلاء الأهوانى وزيرة التعاون الدولي الأسبق عضو مجلس أمناء مؤسسة اهل مصر للتنمية، والدكتور شريف عصمت عبد المجيد رجل الأعمال وعضو مجلس أمناء مؤسسة أهل مصر للتنمية؛ لبحث التعاون مع مؤسسة "أهل مصر" للتنمية، بشأن دعم برامج المؤسسة ودعم مستشفى أهل مصر لعلاج الحوادث والحروق بالمجان.

 
وفي هذا الصدد، أكدت السفيرة نبيلة مكرم أنه من منطلق إيمان وزارة الهجرة بدور الجمعيات الأهلية في التنمية في إطار تضافر كافة الجهود بجانب الجهود الحكومية، سيتم تنظيم فعالية تحت رعاية وزارة الهجرة لتوفير الدعم اللازم لمستشفى أهل مصر لعلاج الحوادث والحروق بالمجان وسيتم دعوة الجاليات المصرية بالخارج لتلك الفاعلية.

وأضافت وزيرة الهجرة، أن المصريين بالخارج لن يدخروا جهدا لدعم بلدهم وأبناء وطنهم ممن يعانون من كوارث الحروق، والتي تميزت مستشفى أهل مصر في تقديم العلاج الخاص بها، مضيفة أن المصري بالخارج محب لوطنه وعلى استعداد تام لخدمته بكافة الأشكال.
 
ومن جانبها، أعربت الدكتورة هبه السويدي، عن خالص الشكر والتقدير للسفيرة نبيلة مكرم لاستقبالهم ودعم أنشطة المؤسسة، لافتة إلى أن ذلك ليس غريبا عليها، وأنها صاحبة الدور الاجتماعى الكبير فى جميع المجالات الصحية والتعليمية والاجتماعية، فضلا عما تشتهر به من تاريخ بارز فى دعم العمل الخيرى والمجتمعي، وأيضا توعية المواطنيين جميعا بأهمية مواجهة مخاطر حوادث الحروق.
 
وفي السياق ذاته، قدمت الدكتورة نجلاء الأهوانى وزيرة التعاون الدولي الأسبق وعضو مجلس أمناء مؤسسة أهل مصر للتنمية، خالص الشكر والتقدير للدور الذى تقوم به وزاره الهجرة، بالتواصل مع مؤسسات المجتمع المدني ودعم العمل الخيرى.

تعد مؤسسة أهل مصر للتنمية مؤسسة غير هادفة للربح، تم تأسيسها عام 2013 كمؤسسة أهلية تابعة لوزارة التضامن الاجتماعي المصرية، وتخضع للقانون المصري، هذا بالإضافة إلى أن أهل مصر تهدف لتوفير العلاج والرعاية الصحية والنفسية المجانية لضحايا الحروق. كما تقوم المؤسسة ببناء أول وأكبر مستشفى لإنقاذ علاج الحروق بالمجان بمصر والشرق الأوسط وأفريقيا على مساحة مباني 45500 متر مربع بالتجمع الأول بالقاهرة.