الإثنين 21 أكتوبر 2019 الموافق 22 صفر 1441

فيديو.. باحث في شئون الجماعات الإرهابية: المتطرفون أرادوا تحويل سيناء لدولة مذهبية

الأحد 22/سبتمبر/2019 - 12:10 م
الهلال اليوم
أشرقت حفني
طباعة
قال عمرو فاروق، الباحث في شئون الجماعات الإرهابية، إن محاولة إسقاط سيناء، هي محاولة لإسقاط الدولة المصرية في مرحلة ما، مشيرا إلى أن سيناء في قلب وعقل جميع التنظيمات الإرهابية المتطرفة.

وأضاف خلال تصريحات خاصة لفضائية دي أم سي، أن وهناك دراسات وضعت عن كيفية السيطرة على سيناء من قبل تنظيم القاعدة باعتباره أول تنظيم بدأ يخطط لفكرة الاستيلاء على سيناء.

وأوضح أن الإرهاب في سيناء ليس وليد اللحظة أو وليد ما بعد عام 2011، وإنما وتيرة العمليات الإرهابية وعملية توطين العناصر الإرهابية زاد في مرحلة ما بعد 2011، لافتا إلى أن البداية الحقيقة كانت عام 1970 على يد فتحي حمدي، أحد المرجعيات السلفية الذي أنشأ الجماعة السلفية في سيناء، والتي تحولت فيما بعد لجماعة أنصار السنة والجماعة على يد أسعد البيك أحد المرجعيات المعنية بفكر السلفية الجهادية.

وأشار إلى أن المرحلة الفعلية لدخول الإرهاب لسيناء كانت على يد خلية تابعة لتنظيم الشوقيون في بداية التسعينيات والتي اعتمدت على نشر التكفير ومن ثم انتقل هذا الفكر للعريش.

وتابع لا يمكن فصل ما حدث في سيناء عن مخطط الربيع العربي الذي كان يهدف لتنصيب الجماعات المتطرفة على رأس السلطة وكان أحد المشاريع الرئيسية للسيطرة على سيناء وتحويلها لمدينة مذهبية أو دينية ضمن مخطط الشرق الأوسط الكبير.