الخميس 21 نوفمبر 2019 الموافق 24 ربيع الأول 1441

نهى بكر: القمة المصرية الإثيوبية المرتقبة استمرار للسعي لإيجاد حل بشأن أزمة سد النهضة

الإثنين 14/أكتوبر/2019 - 03:22 م
الهلال اليوم
أماني محمد
طباعة
قالت الدكتورة نهى بكر، أستاذ العلوم السياسية بالجامعة الأمريكية، إن مصر تسعى عبر كل الطرق والسبل لإيجاد حل لأزمة سد النهضة والاتفاق حول النقاط الخلافية مع إثيوبيا في هذا الملف وهي فترة ملء الخزان وإدارة وتشغيل السد، مضيفة إن اللقاء المرتقب بين الرئيس عبد الفتاح السيسي ورئيس الوزراء الإثيوبي هو أحد الأدوات الدبلوماسية في هذا الإطار.

وأوضحت في تصريح لـ"الهلال اليوم"، أن هذه القمة المرتقبة هي استمرار للسعي لإيجاد حل بعد تعثر المفاوضات في الاجتماعات الأخيرة في الخرطوم، مشيرة إلى أن مصر طرحت فكرة دخول وسيط دولي رابع في مفاوضاتها مع السودان وإثيوبيا وفقا لما نصت عليه المادة العاشرة من اتفاق المبادئ الموقع بين الدول الثلاث، وقد تكون روسيا هي أحد الدول المطروحة كوسيط في هذا الملف.

وأشارت إلى أنه هذا المقترح لكي ينفذ يجب أن توافق عليه كل من السودان وإثيوبيا، وهو أمر ستوضحه القمة المرتقبة بين الرئيس السيسي وآبي أحمد في موسكو خلال الأيام المقبلة، مشيرة إلى أن الدولة المصرية تمتلك عدة خيارات للتحرك وفقا للقانون الدولي والمعاهدات والاتفاقيات الموقعة في هذا الشأن.