الثلاثاء 12 نوفمبر 2019 الموافق 15 ربيع الأول 1441

رئيس الوزراء الفلسطيني: ممارسات إسرائيل بحق الأقصى تهدد بصراع ديني

الإثنين 21/أكتوبر/2019 - 09:56 م
الهلال اليوم
الهلال اليوم
طباعة
حذر رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية الإثنين من مخاطر استمرار ممارسات إسرائيل بحق المسجد الأقصى في القدس في تحويل الصراع إلى صراع ديني.

وحمل اشتية، في بيان لدى ترأسه الاجتماع الأسبوعي لمجلس الوزراء الفلسطيني في رام الله الحكومة الإسرائيلية مسؤولية اقتحامات المستوطنين المتكررة لباحات المسجد الأقصى.

كما ندد اشتية بـ"الاعتداء على المصلين داخل المسجد الأقصى في انتهاك فاضح وممنهج يتعارض وحرية العبادة وحماية الأماكن الدينية".

وندد كذلك بـ"اعتداءات المستوطنين على المزارعين وطردهم من أراضيهم ومنعهم من الوصول إلى أشجارهم لقطف ثمارها"، داعياً المجتمع الدولي والدول العربية والإسلامية إلى تحمل مسؤولياتها لـ"وقف تغول الاحتلال ومستوطنيه، وتأمين الحماية الدولية لشعبنا ومقدساتنا".

وكانت دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس قد أعلنت اقتحام نحو 400 مستوطن أمس الأحد المسجد الأقصى المبارك بشكل "استفزازي" وتجولوا في باحاته بحراسة مشددة من قبل قوات "الاحتلال".

وكانت "جماعات الهيكل" قد جددت نهاية الأسبوع الماضي دعواتها لتنفيذ اقتحامات واسعة لباحات المسجد الأقصى المبارك في اليوم السابع من عيد العرش اليهودي.

ووفق دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس، فقد بلغ عدد المستوطنين الذين اقتحموا الأقصى منذ بداية عيد العرش حتى الخميس الماضي أكثر من 2700 مستوطن.