الأحد 17 نوفمبر 2019 الموافق 20 ربيع الأول 1441

بالصور.. كمين أيمن بوتكس وحسناء الإخوان بفندق "جراند ويندهام" للحبوب "عزام التميمي "

الأربعاء 23/أكتوبر/2019 - 12:57 م
فايزة بقت فيروز..سبحان
فايزة بقت فيروز..سبحان الوهاب
طباعة
دون مناسبة أو تمهيد أو سابق زعامة طفت على السطح المدعوة فيروز حليم خلال الفترة الأخيرة بأوساط الإخوان الهاربين بتركيا ولأن المورد الرئيس لحريم التنظيم هو أيمن بوتكس عفوا المناضل أيمن نور ولم يكن حدسنا مخطئا.

إيه الحطاية..  أيمن بوتكس يسعى لزيادة التمويل الذي يحصل عليه من عضو التنظيم الدولي لجماعة الإخوان الإرهابية  عزام سلطان التميمي لصالح قناة الشرق الإخوانية .. والشيطان شاطر وعزام في سن حرجة تتقلب فيه القلوب وترفرف أمام كل دميل فدفع الأخت المناضلة فيروز حليم في محاولة لنصب شباكها على العجوز عزام التميمي وأقامت بصحبته في فندق "جراند ويندهام" بإسطنبول وذلك عقب زواجها عرفياً أو مسيار سراً عشان عزام بالطبع يخشى زوجته الأولى المقيمة في لندن .

وبالفعل أدت فيروز المناضلة دورها ببراعة ليزيد التمويل بالفعل وهو ماسمح له بتأسيس قناة (لا) الفضائية الإخوانية بهدف الاستمرار في التحريض ضد مصر وبالطبع كان لزاما على أيمن بوتكس أن يرد الجميل ليصدر قرار من أيمن نور بتعيين الإخوانية فيروز حليم مديرة لقناة ( لا ) الفضائية وغض الجميع الطرف عن مايؤهلها لذلك وشهادتها الأكبر "زواجها من التميمي "ممول الدكان.

الأهم أنه من شروط الصفقة المشبوهة أن يقدم أيمن بوتكس كل الوسائل التقنية للمقاول اللص محمد علي لتطويرمستوى الفيديوهات المسرحية الكاذبة التي يقوم بتسجيلها بأسبانيا فليس من العقول أن يتحول أبو دبلوم المقاول إلى مخرج ومهندس فضائيات بين عشية وضحاها وهو ما يؤكده خبراء الفيديو والمونتاج.

ولنتعرف أكثر على وش السعد  فيروز اسمها الحقيقي فايرة عبد الحليم كيف تحولت إلى فيروز يمكن الحج التميمي كان نفسه يبقى له حفيدة اسمها فيروز ولا حاجة ما علينا لكن يا فيروز إن كنتي نسيتي اسمك الحقيقي فكيف ستنسين سبب زيجتك الثانية في البحيرة .. مش هنقول احنا ناس محترمة وما بنخوضش في أعراض.

أليس أولي بك يا مناضلة يا صاحبة قضية أن تنفقي أموالك على شباب الجماعة عندك في تركيا اللي بيشحتوا ومرميين على الأرصفة وبالاسبة هم تربوا على الزهد وقليله يعني فلوس عملية تجميل واحدة من اللي بتعمليها تعيشهم سنة يا شيخة ما فيش رحمة بالمجاهدين في أسطنبول ويمكن لقارئ الهلال اليوم أن يقارن بين صورتي فايزة وفيروز بعد ما جريت في ايديها الفلوس.. العلم اتقدم ما فيش كلام.

لكن على رأي المثل العيب مش عليكي يا فيروز العيب عل الحاج التميمي الذي يتحصن بجنسيته البريطانية وفي قناته الحوار وهي معجزة على الرغم من أنها قناة فضائية إلا أن من يشاهدها هم الإخوان فقط لزوم السبوبة وطظ في القضية الفلسطينية يا حاج علشان خاطر عيون فيروز اللي مظبطاك بلغة ولاد البلد في مصر.

الكلمات المفتاحية