الثلاثاء 20 أكتوبر 2020 الموافق 03 ربيع الأول 1442
رئيس مجلس الإدارة
أحمد عمر
رئيس التحرير
خالد ناجح

مهرجان القاهرة السينمائي يكشف تفاصيل دورته الـ 41

الإثنين 04/نوفمبر/2019 - 03:12 م
الهلال اليوم
الهلال اليوم
طباعة
انتهت منذ قليل فعاليات المؤتمر الصحفي لمهرجان القاهرة السينمائى الدولي، للإعلان عن تفاصيل الدورة 41 التي تحمل اسم مديره الفني الراحل يوسف شريف رزق الله، والتي تقام خلال الفترة من 20 وحتى 29 نوفمبر الجاري برئاسة المنتج محمد حفظي.

وحرص علي حضور المؤتمر اللجنة الاستشارية العليا لمهرجان القاهرة، وعدد من أعضاء لجان التحكيم، بالإضافة إلى الناقد أحمد رزق الله، ممثلا عن أسرة المدير الفني للمهرجان يوسف شريف رزق الله، والمنتجة ماريان خوري مخرجة فيلم "احكيلي" المشارك في المسابقة الدولية للدورة 41 والسفير المكسيكي بالقاهرة.

وتوجه المنتج محمد حفظي رئيس المهرجان بالشكر لكل الجهات التي حرصت علي دعم المهرجان وخص بالشكر اسم الناقد الراحل يوسف شريف رزق الله الذي تم إهداء الدورة إلي روحه.

وقال حفظي: قمنا العام الماضي بتكريم الناقد يوسف شريف رزق الله قبل وفاته وهذا العام ستمنح جائزة الجمهور وقيمتها 20 ألف دولار أمريكي وتحمل هذا العام اسم يوسف شريف رزق الله وسيتم الإعلان عنها في حفل الختام.

وأعرب حفظي عن سعادته بتكريم المخرج العالمي تيري جليام والمخرج شريف عرفة والنجمة منة شلبي لأن لكل منهم دور كبير في صناعة السينما وسيقوم المهرجان بعرض عدد من أقلامهم، وهذا العام يحتفل المهرجان بالسينما المكسيكية  وهي تجربة فنية هامة تشبه التجربة المصرية وبدأت تغزو العالم وتحصد العديد من الجوائز.

وأضاف حفظي: هناك تشابه كبير بين السينما المكسيكية و السينما المصرية عقب الأزمنة. كلاهما مرا بعصور ذهبية خرج خلالها عدد من الكلاسيكيات التي اثرت السينما المحلية والإقليمية وأحيانا العالمية. أيضا كانت هناك فترة ركود سواء علي المستوي الفني أو في حجم الانتاج و لكن السينما المكسيكية استطاعت بفضل جيل جديد من المخرجين أن تعود في الصدارة مرة أخري. الآن ونحن نأمل في عصر ذهبي جديد للسينما المصرية يقوده عدد من المخرجين وصناع السينما المستقلة برغم من التحديات، علينا أن ننظر الي تجربة المكسيك لربما نستلهم منها الأفكار والطريق الذي يصل بنا الي ما مبتغاه.

ويقوم المهرجان بتكريم شخصيتين بارزتين في صناعة السينما المكسيكية، هما؛ السيناريست والمخرج المخضرم جويرمو أرياجا الذي ترشح للأوسكار، كما حاز على جائزة أفضل سيناريو من مهرجان كان السينمائي

، والمخرج كارلوس ريجاديس صاحب الأسلوب الشعري التجريبي، الفائز بجائزة لجنة التحكيم وجائزة أفضل مخرج في مهرجان كان السينمائي، كما يشارك السيناريست ميشيل فرانكو الحائز على جائزة نظرة ما لمرتين وجائزة أفضل سيناريو في مهرجان كان السينمائي، في عضوية لجنة تحكيم المسابقة الدولية، ويحل ضيفا على المهرجان بمناسبة تكريم السينما المكسيكية أيضا المخرج جابريل ريبشتاين الحائز على جائزة أفضل عمل أول في مهرجان برلين السينمائي عام 2015 وابن المخرج المكسيكي الشهير أرتورو ريبشتاين الذي قدم النسخة المكسيكية من "بداية ونهاية"  لنجيب محفوظ.
يشمل برنامج التكريم أيضا، إلقاء جويرمو أرياجا، الذي يعتبر أحد أهم الأسماء في الموجة الجديدة للسينما المكسيكية بالأفلام التي كتبها مثل "بابل" و"21 جرام" و"آموريس بيروس"، محاضرة مطولة مدتها 3 ساعات عن فن كتابة السيناريو، وكذلك يقام حوار مفتوح مع كارلوس ريجاديس حول أعماله السينمائية، بالإضافة إلى مشاركة الضيوف الأربعة في مائدة مستديرة حول صناعة السينما في المكسيك.

وقال خوسيه أوكتابيو تريب، سفير المكسيك في مصر، إن قرار استضافة "القاهرة السينمائي" أحد أعرق المهرجانات السنيمائية بالمنطقة، لدولة المكسيك لأول مرة خلال الدورة 41، يعد شرفًا كبيرا للمكسيك وصناعتها السينمائية، كما يعد أيضا حافزا هاما لاكتشاف مجالات جديدة للتعاون بين المكسيك وإفريقيا والشرق الأوسط.

وأشار السفير المكسيكي، إلى أن مهرجان القاهرة السينمائي يعد نافذة لتعزيز مجال جديد من التعاون الثنائي بين مصر والمكسيك، مع الأخذ بعين الاعتبار المكانة الهائلة التي تتمتع بها مصر فى مجال الصناعة السينمائية، وكذلك تواجد العديد من الخبراء السينمائيين في القاهرة نوفمبر المقبل، لهذا تعرب سفارة المكسيك عن امتنانها لمهرجان القاهرة السينمائي الدولى، وتتمنى للجمهور المصري وقتا ممتعا في مشاهدة الأفلام المكسيكية.

وأوضح "تريب" أن صناعة السينما المكسيكية تشهد منذ مطلع هذا القرن طفرة كبيرة، حيث اجتمع الإبداع والموهبة والإنتاج للمخرجين والكتاب والممثلين وغيرهم ممن يقودون السينما المكسيكية إلى عصر

ذهبي جديد، مؤكدا على أن مؤشرات الصناعة السنيمائية تظهر الطريق نحو التقدم، وقد أنتجت المكسيك 176 فيلما عام 2017، وفي عام 2018 زاد العدد إلى 186 فيلما، محطمة بذلك الأرقام القياسية، حيث نمت صناعة السينما بمعدل أربعة أضعاف معدل نمو الاقتصاد الكلي في المكسيك.
وكشفت إدارة المهرجان، خلال المؤتمر، عن قوائم الأفلام المتنافسة في المسابقات والبرامج المختلفة، كما أعلنت أيضا عن أبرز الورش وجلسات النقاش التي من المقرر إقامتها بمشاركة أبرز صناع السينما العالميين.

قال الناقد أحمد شوقي القائم بأعمال المدير الفني لمهرجان القاهرة السينمائي الدولي إن الناقد يوسف شريف رزق الله سبب رئيسي في المستوي الفني الجيد الذي سيظهر به المهرجان هذا العام خاصة وأنه من قام بوضع الخطوات التي قمنا بالسير عليها ولولاه لما تمكن المهرجان في إنجاز عمله.

وأوضح شوقي أنه تم الاتفاق مع شبكة نتفلكس للأفلام علي عرض فيلم الافتتاح كعرض أول قبل طرحه عليها ويبلغ عدد الأفلام المشاركة 153 فيلم من 63 دولة منها 35 فيلم عرض عالمي اول وهناك 120 فيلم عرض أول بمنطقة الشرق الأوسط.

وأضاف شوقي: يعرض في المسابقة الرسمية 15 فيلما تعرض للمرة الأولي في الشرق الأوسط و5 منها عرض عالمي أول ولجنة التحكيم ستجد صعوبة في اختيار الفيلم الفائز نظرا لتميز الأفلام المشاركة بالمسابقة كما تم زيادة عدد الأفلام المشاركة في آفاق السينما العربية إلي 12 فيلما منها 6 افلام عرض عالمي أول كما تم زيادة عدد افراد لجنة تحكيم المسابقة أيضا إلي 5 أفراد.

ويعرض في أسبوع النقاد 7 أفلام وتتشكل لجنة تحكيمه من 3 أفراد وفي مسابقة سينما الغد يعرض 21 فيلما منها 11 فيلم عرض عالمي أول كما يعرض خارج المسابقة 10 أفلام منها الفيلم الفائز بجائزة مهرجان كان وجائزة أفضل إخراج بمهرجان فينيسيا بالإضافة إلي عروض منتصف الليل والبانوراما.

وخلال الفترة من 21 الى 26 يقيم المهرجان النسخة الثانية من "أيام القاهرة لصناعة السينما" التي توفر للمحترفين فرصا للشراكة والتشبيك مع المجتمع السينمائي الدولي، بالإضافة إلى حضور الندوات والورش والحلقات النقاشية، وتقدم جوائز قيمة لمشاريع الأفلام في مرحلتي التطوير وما بعد الإنتاج تصل قيمتها إلى 200 ألف دولار.

وكان المهرجان قد كشف مؤخرا عن افتتاح الدورة 41 بعرض فيلم "الأيرلندي" للمخرج الشهير مارتن سكورسيزي، وبطولة روبرت دينيرو، وآل باتشينو في عرضه الأول بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، كما أعلن أيضا عن منح جائزة فاتن حمامة التقديرية، في حفل الافتتاح، لكلا من المخرج المصري الكبير شريف عرفة، والممثل وكاتب السيناريو ومخرج الرسوم المتحركة تيري جيليام، الذي حصل على جائزة البافتا وترشحت أفلامه وفازت بجوائز أوسكار وجولدن جلوب، كما أعلن عن منح جائزة فاتن حمامة للتميز للفنانة المصرية منة شلبي.