الأحد 17 نوفمبر 2019 الموافق 20 ربيع الأول 1441

البترول في أسبوع.. نتائج البحث والاستكشافات.. وإنتاج آبار حقول غرب الدلتا وبلطيم على الشبكة القومية

الجمعة 08/نوفمبر/2019 - 12:53 م
الهلال اليوم
سناء مصطفي
طباعة
شهدت وزارة البترول على مدار الأسبوع الماضي إعلان نتائج أعمال البحث والاستكشاف للشركات العاملة في حقول مجال امتياز الحقول بالبلاد وقرر المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية وضع إنتاج الحقول على الشبكة القومية .
البئر سليفا:
والبداية كانت بوضع البئر سيلفا بالمرحلة ٩ب  بمنطقة امتياز غرب الدلتا العميق بالبحر المتوسط على حط إنتاج الغاز الطبيعى بمعدل انتاج يتراوح بين 60-80 مليون قدم مكعب غاز يومياً في أوائل شهر نوفمبر الجارى بعد التقييم التي تعد الثالثة التي يتم وضعها على الإنتاج في غضون شهر بعد البئرين صفاير شرق، وشرق سوان اللتين تم وضعهما على الإنتاج في شهر أكتوبر الماضى بمعدل انتاج يصل الى 170 مليون قدم مكعب غاز يومياً. 

وأوضح تقرير تلقاه الملا لمتابعة الموقف التنفيذي لتنمية الآبار الجديدة للغاز الطبيعى بمشروع المرحلة 9 ب أن شركة البرلس للغاز القائمة بالعمليات في المشروع نيابة عن هيئة البترول وشركة شل العالمية انتهت من اعمال ربط البئر الجديدة على الإنتاج ليصل اجمالى انتاج الابار الثلاثة الى نحو 240 مليون قدم مكعب يومياً من الغاز الطبيعى.

وأضاف التقرير أنه من المخطط أن يشهد شهر مارس القادم وضع الآبار الثلاث الأخيرة بمشروع المرحلة 9 ب على الانتاج بمعدل 170 مليون قدم مكعب يومياً طبقا والجدول الزمنى للأعمال بما يسهم في رفع معدلات انتاج مشروع المرحلة 9ب من الغاز الطبيعى والذى تبلغ استثماراته الكلية اكثر من 600 ملايين دولار .

ويعد مشروع بالمرحلة ٩ب  بمنطقة امتياز غرب الدلتا العميق بالبحر المتوسط أهم المشروعات الجارى تنفيذها حاليا في المياه العميقة بالبحر المتوسط  من المشروعات المهمة لدعم معدلات الإنتاج الحالية من الغاز الطبيعى .

وضع بئرين جديدين في حقل بلطيم على الإنتاج بمعدل 190 مليون قدم مكعب يومياً
كما تم وضع البئرين الاستكشافيين "بلطيم جنوب غرب -1 وبلطيم جنوب غرب -2" بمنطقة دلتا النيل على خريطة الإنتاج بمعدلات إنتاج تصل إلى حوالى 190 مليون قدم مكعب غاز يومياً وحوالى 1300 برميل متكثفات يومياً ، وذلك فى اطار برنامج عمل وزارة البترول لزيادة معدلات إنتاج الغاز الطبيعى من خلال تنفيذ برنامج مكثف للإسراع بمشروعات تنمية الحقول المكتشفة ووضعها على خريطة الإنتاج بهدف الاستدامة فى تأمين وتلبية احتياجات السوق المحلى وقطاعات الدولة المختلفة من الغاز الطبيعى وتوجيه الفائض منه إلى صناعات القيمة المضافة.
جاء ذلك فى التقرير الذى تلقاه الوزير عن الموقف التنفيذى لمشروع تنمية حقل غازات بلطيم .

وتم تحقيق هذا الكشف بمنطقة امتياز ميدجاز ضمن عقد تنمية جنوب بلطيم فى عمق مياه 25 متر وبمنطقة تبعد عن منطقة نيدوكو-11 بحوالى 18 كيلو متر ، وتتضمن خطة التنمية المبدئية للحقل حفر وإكمال 6 آبار ووضعها على الإنتاج وذلك من خلال تركيب منصة بحرية وخط إنتاج جديد بقطر 26 بوصة وبطول 30 كم لنقل الإنتاج إلى منطقة المعالجة .

وتجدر الإشارة إلى أن شركة بتروبل القائم بالعمليات  نيابة عن هيئة البترول وشركتى إينى وبى بى قامت بتنفيذ المشروع فعلياً ووضعه على الإنتاج خلال 20 شهراً فقط من تاريخ اعتماد خطة العمل من جانب الشركاء في فبراير 2018 ، حيث تم الانتهاء من تصنيع وتركيب منصة بحرية  بوزن حوالى 2400 طن خلال مدة لا تتجاوز 16 شهراً وبدء أعمال الحفر والإكمال للآبار بداية من يونيه 2019 ، وتم وضع البئرين الأول والثانى على الإنتاج خلال شهرى سبتمبر وأكتوبر 2019 ، وجارى حالياً أعمال الحفر للبئر الثالث ضمن خطة التنمية تمهيداً لإكماله ووضعه على الإنتاج . 

جائزة أفضل جناح.
وأوضح الدكتور محمد عبد الرؤوف رئيس ومنسق عام التحالف، أنه شارك في المعرض هذا العام كراعي رسمي وعارض، ويهدف تحالف البتروكيماويات الممول من أكاديمية البحث العلمي ضمن برنامج التحالفات القومية، لتعظيم القيمة المضافة للمواد البتروكيماوية، والمساهمة فى تحقيق أهداف خطة التنمية المستدامة مصر 2030 وانجاز مشروعات ذات مردود اقتصادي وبيئي وذلك بالتعاون بين أربع وزارات وهم البترول والثروة المعدنية، والإنتاج الحربي، والتجارة والصناعة، والتعليم العالي والبحث العلمي.
 
وأضاف : "تتمثل الجائزة التي منحتها الأكاديمية لجناح التحالف في ميدالية وشهادة تقدير وعشرة آلاف جنيه، حيث قدمت الأكاديمية هذا العام 125 جائزة وذلك بعد انتهاء لجان التقييم من أعمالها، حيث تعذر إعلان النتائج كاملة خلال حفل ختام المعرض نتيجة لضخامة عدد المعروضات التي زادت بنسبة 35 % عن العام الماضي حيث بلغ عدد المشاركات أكثر من 1000 فكرة وابتكار من مصر و26 دولة عربية وإفريقية وأجنبية، تحت رعاية السيد رئيس الجمهورية".