الأحد 08 ديسمبر 2019 الموافق 11 ربيع الثاني 1441

سيدات مصر يتساءلن: هل ينهى قانون الأحوال الشخصية الجديد ظاهرة الزواج العرفي.. وأين دور "قومي المرأة"

الخميس 14/نوفمبر/2019 - 07:01 م
الهلال اليوم
الهلال اليوم
طباعة
منذ الإعلان عن قانون جديد للأحوال الشخصية أرسل إلى مجلس النواب للمناقشة وتساؤلات عظيمات مصر تدور حول دوره والمساعدة التي يمكن للقانون الجديد أن يقدمها في حل مسألة الزواج العرفي الذي يضج الشارع المصري من تداعيات ظاهرة أطفا الشوارع الذين هم بلاشك أول ضحايا الزواج العرفي.

ووسط جدل لا ينقطع عن تتساءل ناشطات المرأة على اختلاف مشاربهن هل يستطيع المجتمع وضع حلول ناجحة وجود لظاهرة الزواج العرفى فى قانون الأحوال الشخصية الجديد .

 ومن هنا طالبت سيدات مصر بضرورة تفعيل دور المجلس القومى للمرأة في التصدي لتلك الظاهرة وسط مخاوفهن من إحتمالية إغفال معالجة قانون الأحوال الشخصية الجديد لظاهرة الزواج العرفى .

وأكد مجتمع المرأة والمعنين بالملف إلى أن تلك الظاهرة مرتبطة بصورة كبيرة بمشكلات إجتماعية تفاقمت خلال السنوات الأخيرة أبرزها على الإطلاق ظاهرة أطفال الشوارع في أغلب الحالات هم نتاج للزواج العرفي .