الأحد 08 ديسمبر 2019 الموافق 11 ربيع الثاني 1441

القضاء الأمريكي: «عروس داعش» لا تتمتع بحق دستوري في العودة للولايات المتحدة

الجمعة 15/نوفمبر/2019 - 09:58 ص
الهلال اليوم
الهلال اليوم
طباعة
أصدر قاض فيدرالي أمريكي، حكمًا يقضي بعدم أحقية حصول الشابة هدى مثني، التي ولدت في ولاية نيو جيرسي الأمريكية وانضمت لتنظيم "داعش" الإرهابي منذ 5 سنوات على الجنسية الأمريكية مرة أخرى وكذلك عدم مغادرتها مخيم للاجئين تقيم فيه بشمال شرق سوريا .

وذكرت صحيفة (واشنطن إكزامينر) الأمريكية عبر موقعها الإلكتروني اليوم الجمعة، أن هدى المثني التي تعرف بـ"عروس داعش" لا تتمتع بحق دستوري في العودة إلى الولايات المتحدة لأنها ليست مواطنًا أمريكيًا، وفقا لحكم القضاء الأمريكي أمس الخميس. 

ولفتت الصحيفة إلى أن المثني تبلغ من العمر 25 عاما تركت منزل أسرتها في ولاية ألاباما وغادرت المدرسة في عام 2014 بعد أن تواصلت مع بعض أعضاء التنظيم الإرهابي من خلال مواقع التواصل الاجتماعي، حيث شغل ولدها منصب سكرتير اليمن السابق لدى منظمة الأمم المتحدة أحمد مثنى علي، وكان قد رفع دعوى قضائية في وقت سابق في مسعى للتأكيد على جنسية ابنته، قائلا إنه "غادر منصبه الدبلوماسي قبل ولادتها بأشهر عدة".

وأوضحت الصحيفة أن هدى كانت قد تزوجت من أحدى أعضاء التنظيم الإرهابي أسترالي الجنسية وقٌتل في عام 2015، كما تزوجت من آخر كان يحمل الجنسية التونسية وانجبت طفلا كما تزوجت وتطلقت من عضو اخر في تنظيم "داعش".

كانت المثني قد أعربت في وقت سابق، عن اسفها لكل الأشياء التي فعلتها ضمن تنظيم داعش الذي انضمت إليه في عام 2014، وكذلك عن خشيتها على حياتها، معتبرة أنها يمكن أن تصبح هدفا لمتطرفين آخرين لم يتخلوا عن أيديولوجية التنظيم المتطرفة، قائلة "إنني لم أؤيد يوما عمليات قطع الرؤوس التي ارتكبها التنظيم وأنا لا أؤيد جرائمه وهجماته الانتحارية".

يذكر أن الحكومة الأمريكية كانت قد أعادت العديد من النساء الأمريكيات المرتبطات بتنظيم "داعش" مع أطفالهن، لكنها ترفض عودة مثني حيث ينص الدستور الأمريكي على منح الجنسية لأي شخص يولد في البلاد باستثناء أبناء الدبلوماسيين، إذ يعتبرون خارج الاختصاص القضائي للولايات المتحدة.