الجمعة 06 ديسمبر 2019 الموافق 09 ربيع الثاني 1441

إكرام بدر الدين: زيارة الرئيس برلين تدعم العلاقات الثنائية والتعاون الأفريقي الألماني

الأحد 17/نوفمبر/2019 - 03:55 م
الهلال اليوم
أماني محمد
طباعة
قال الدكتور إكرام بدر الدين، أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة، إن زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسي ألمانيا تحمل أهمية كبرى حيث سيشارك في اجتماعات قمة مجموعة العشرين وأفريقيا، كما تأتي في إطار دبلوماسية القمة بين القادة والزعماء وهي دبلوماسية نشطة في السنوات الأخيرة، أدت لإحداث توازن واستقلالية في السياسة الخارجية المصرية.

وأوضح بدر الدين، في تصريح لـ"الهلال اليوم"، أن الزيارة تحمل أهمية كبرى على المستوى الثنائي في مجال العلاقات المصرية الألمانية وعلى المستوى القاري لدعم العلاقات الألمانية الأفريقية، مضيفا إن الدول العشرين تضم الدول ذات الاقتصاديات الكبرى والمتطورة في العالم.

وأضاف إن هناك اهتماما كبيرا بالقارة الأفريقية من أطراف متعددة مثل روسيا والصين واليابان والاتحاد الأوروبي، مؤكدا أن أفريقيا بها فرص واعدة للاستثمار من أجل التنمية، ومبادرة مجموعة العشرين وأفريقيا أطلقتها ألمانيا في عام 2017 عند توليها رئاسة مجموعة العشرين.

وأكد أن الرئيس يمثل القارة الأفريقية في ظل رئاسته للاتحاد الأفريقي ويعبر عن الدور الهام لمصر على المستوى الإقليمي والعالمي، حيث تكررت المشاركات الرئاسية في عدد من المحافل الدولية مثل التيكاد وقمة السبع الكبار ومنتدى سوتشي، بما يؤكد حضور أفريقيا واهتمام العالم للتعاون معها.

وأشار إلى أن هذا التعاون مهم لتنمية القارة ودفع الاستثمارات في القارة بما يعود بالنفع على كل الأطراف، مضيفا إن الزيارة فرصة لعقد مباحثات ثنائية بين الرئيس السيسي والمستشارة الألمانية ميركل في ظل تقارب وجهات النظر في قضايا متعددة وملفات المنطقة كالأزمة الليبية والإرهاب والهجرة غير المشروعة والتنسيق المستمر وتبادل وجهات النظر بين مصر وألمانيا.

ولفت إلى أن الزيارة فرصة لعقد الرئيس اجتماعات مع رؤساء شركات ألمانية كبرى بما يمثل فرصة لعرض التطورات الاقتصادية في مصر والفرص الاستثمارية بما يدفع لجذب مزيد من الاستثمارات إلى مصر والتعاون الاقتصادي، مضيفا إن السياسة الخارجية المصرية تعمل على تعميق التعاون الثنائي مع كافة الأطراف.