السبت 07 ديسمبر 2019 الموافق 10 ربيع الثاني 1441

آمنة نصير: ألمانيا حريصة على زيادة نسبة استثماراتها في مصر والقارة السمراء

الأحد 17/نوفمبر/2019 - 04:12 م
الهلال اليوم
عوض سالم
طباعة

قال الدكتورة آمنة نصير، عضو لجنة الشئون الخارجية بمجلس النواب، إن التعاون المصري الألماني كبير وتاريخي ونجح الرئيس السيسي في تعميقه خلال السنوات الأخيرة من خلال زيادة نسبة الاستثمارات الألمانية في مصر وخاصة في مجال الاتصال وتكنولوجيا المعلومات.


وأكدت عضو لجنة الشئون الخارجية بمجلس النواب لـ"الهلال اليوم" إن ألمانيا حريصة على زيادة نسبة استثماراتها في مصر والقارة السمراء وتجري دراسات فعلية وسريعة في هذا المجال، لافتة إلى أنها تدرك أن مصر تمثل دولة محورية في الشرق الأوسط وستصبح خلال سنوات قليلة مركزا للطاقة في المنطقة.


وأشارت إلى أن مشاركة الرئيس السيسي في قمة العشرين خلال الساعات القادمة مهمة للغاية وتخدم أهداف التنمية المستدامة في القارة الإفريقية في ظل تولي مصر رئاسة الاتحاد الإفريقي، موضحا أن الرئيس السيسي حريص على جذب رؤوس أموال وضخ استثمارات دولية إلى السوق الأفريقية مراهنا على قدرة الأفارقة في تحقيق أهداف التنمية المستدامة.


وصل الرئيس عبد الفتاح السيسى، اليوم الأحد، إلى مقر إقامته بالعاصمة الألمانية برلين، للمشاركة في اجتماعات مجموعة العشرين وأفريقيا.


وتشهد زيارة الرئيس السيسى لألمانيا نشاطًا مكثفًا على الصعيد الثنائى، حيث من المقرر أن يلتقي مع المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل في إطار تعزيز العلاقات الثنائية بين مصر وألمانيا فى شتى المجالات، بالإضافة إلى تبادل الرؤى ووجهات النظر حول تطورات القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.


وأعلن السفير الألماني بالقاهرة، سيريل نون، الأربعاء الماضي، مشاركة الرئيس السيسي في قمة العشرين بصفته رئيسًا للاتحاد الأفريقي، وبشأن الشراكة مع إفريقيا المتوقع عقدها خلال يومي 19 و 20 نوفمبر القادمين.


وقال السفير الألماني، في مؤتمر صحفي، أن هذا المؤتمر والذي يُعقد بناءًا على مبادرة أطلقتها ألمانيا خلال قمة مجموعة العشرية عام 2017، إن هذه القمة تهدف لإطلاق مبادرات عملية الغرض منها دعم التعاون الاقتصادي بين الدول الأفريقية ومجموعة العشرية من خلال تقديم مبادرات ومشاريع من شأنها أن تُسرع من وتيرة الاقتصاد.


وأضاف السفير، أن مكانة مصر الجغرافية المميزة وعلاقاتها الجيدة مع آسيا مؤشران جيدان لتوضيح أن هذا هو الوقت المناسب لإطلاق عدد كبير من المشاريع المشتركة.


وأوضح السفير الألماني، أن هدف هذا الاجتماع هو توسيع شبكة العلاقات بين إفريقيا والعالم، وفكرة أن اللقاء سيكون في برلين، فإن ذلك بسبب أنها كانت صاحبة المبادرة في وقت توليها رئاسة قمة مجموعة العشرين.


وأكد السفير الألماني الجديد أن كل الشركات الألمانية بمختلف أحجامها أظهرت اهتمام كبير فيما يخص التعاون والعمل في مصر، والسبب في ذلك يرجع لتشجيع الحكومة الحالية على الاستثمار وبرنامج الإصلاح الاقتصادية الذي أطلقته بسبب رؤيتها الاقتصادية الواضحة.