الإثنين 10 أغسطس 2020 الموافق 20 ذو الحجة 1441

نائب التحركات المشبوهة يبحث عن ضحايا جدد.. طنطاوي.. «يويو» الجماعة الإرهابية

السبت 14/ديسمبر/2019 - 06:43 م
الهلال اليوم
الهلال اليوم
طباعة
منذ فترة ليست بالقصيرة دأب النائب البرلماني أحمد طنطاوي صاحب الدعوة المشبوهة للمصالحة مع جماعة الإخوان الإرهابية، على إثارة الجدل ليجد لنفسه مكانا دائما في دائرة الضوء حتى وإن كلفه الأمر استخدام عبارات رنانة يتستر خلفها كل من يسعون لهدم الدولة المصرية وخاصة جماعة الإخوان الإرهابية التى يبدو أن الأخ طنطاوى تحالف معهم وأصبح متحدثا بلسانهم، متجاهلا رأى الشعب الواعي المدرك لما يحاك له من مؤمرات حتى بأيدي من ظن يوما أنهم يقدرون معنى الوطن ويسعون لخدمته، ومتمسكا برأى الخونة والإرهابيين.

النائب الذي يسعى بجميع الوسائل - وللأسف الشديد- لتمثيل دور الضحية والذي أسفر نشاطه عن توريط العديد من أصدقائه في خلية الأمل بعدما دفعهم لنشر الشائعات ، ثم تخلى عنهم عقب انفضاح أمرهم، يحاول الآن البحث عن ضحايا جدد لتوريطهم في أعماله المشينة دون وازع من خلق أو ضمير.

لقد آن الآوان لأن يحاسب كل من يسعى لخلق حراك فوضوي ينال من استقرار الدولة ، ومن يتبنى المحاولات التحريضية  التي يدعو لها أعداء مصر لتكون خنجرا في ظهر الوطن ، فلن ينساق المصريون وراء هذه المحاولات المسمومة لهدم استقرار بلدهم ، ولن يقبلوا بوجود نائب تحت قبة برلمانهم يدعم التطرف ويتحدث باسم الإرهابيين .