الأحد 23 فبراير 2020 الموافق 29 جمادى الثانية 1441

آمنة نصير: سقط القناع عن وجه حكومة "السراج".. وسحب الاعتراف الدولي بها بات ضرورة

السبت 18/يناير/2020 - 07:40 م
الهلال اليوم
عوض سالم
طباعة

شددت النائبة آمنة نصير، عضو لجنة الشئون الخارجية بمجلس النواب، على ضرورة تمسك مصر بمواقفها تجاه الأزمة الليبية خلال مشاركتها في مؤتمر برلين المزمع عقده خلال ساعات، وضرورة التخلص من التنظيمات الإرهابية والمليشيات المسلحة التي تسيطر على مدينة طرابلس وتوحيد مؤسسات الدولة ومساندة الجيش الليبي لتحرير العاصمة الليبية من براثن الإرهاب.


وطالبت عضو لجنة الشئون الخارجية بمجلس النواب لـ"اليوم اليوم" بضرورة سحب الاعتراف الدولي بحكومة الوفاق بعد أن سقط القناع عن وجهها الحقيقي من خلال توقيع اتفاقية مشبوهة مع الحكومة التركية تسمح بإرسال قوات عسكرية تركية إلى طرابلس لدعم المليشيات ومواجهة الجيش الليبي.


ولفتت إلى أن تركيا تسعى لاستنزاف المنطقة وجرها إلى حروب العصابات والجماعات المتطرفة ، موضحة أن مصر تدرك تلك المخاطر جيدا وتواجهها بكل قوة وحسم وتعتبر ليبيا من أهم المحاور الاستراتيجية للأمن المصري وستتصدى بكل قوة للمحاولات التركية لاحتلال الدولة الشقيقة.


وتحتضن العاصمة الألمانية برلين، مؤتمراً دولياً بشأن الأزمة الليبية، غداً الأحد، بدعوة من المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، حيث تجري وسط استعدادات وتحركات سياسية واسعة، حيث من المتوقع أن تشارك حكومات الصين، ومصر، وفرنسا، وألمانيا، وإيطاليا، وروسيا، وتركيا، والمملكة المتحدة، والولايات المتحدة الأميركية، الكونغو، الجزائر، فضلاً عن ممثلي الأمم المتحدة، والاتحاد الأفريقي، والاتحاد الأوروبي، وجامعة الدول العربية في أعمال هذا المؤتمر، وأعلن الكرملين أمس أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين سيشارك في المؤتمر، كما أعلن وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، مشاركته في الاجتماع.


إلى ذلك، أعلن كل من رئيس الاتحاد الأوروبي شارل ميشيل، ورئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين، والممثل الأعلى للأمن والسياسة الخارجية بالاتحاد جوزيف بوريل، مشاركتهم في مؤتمر برلين حول ليبيا، وقالت المتحدثة باسم الاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية والسياسية والأمنية فيرجيني باتو، إن مؤتمر برلين يعطي فرصة جيدة لدفع العملية السياسية قدماً إلى الأمام، مؤكدة استعداد الاتحاد الأوروبي لاستخدام الأدوات كافة والموارد اللازمة لضمان التنفيذ الكامل لنتائج المؤتمر.