الأحد 23 فبراير 2020 الموافق 29 جمادى الثانية 1441

صور وفيديو| محمد علي يفضح حلفاءه بنشر سلسلة جديدة من أكاذيب أذناب الإخوان.. ويفضح انخراطه مع ياسر العمدة القيادي الهارب بتركيا

السبت 18/يناير/2020 - 11:08 م
المقاول الهارب محمد
المقاول الهارب محمد علي
الهلال اليوم
طباعة

مازالت تستمر أكاذيب المقاول الهارب محمد علي تنكشف واحدة تلو الأخرى، والتي تؤكد على انغماس هذا الخائن بين جماعة الإخوان، وتركيا وقطر، وتعرض بوابة "الهلال اليوم" سلسلة جديدة من الاتهامات لهذا المقاول الهارب كما يلي:

كشف الإعلامي عمرو أديب، مؤخرًا، خلال برنامجه "الحكاية"، محادثة جرت بين قيادي إخواني فى تركيا، وبين المقاول الهارب محمد على، يتحدث فيه الطرفان عن الأوضاع فى مصر، وعن الهارب أيمن نور، وكذلك دور الإخوان فى تركيا، وتحريضهم على النظام فى مصر.

وأكد الإعلامى عمرو أديب، إن نقاشاً جرى بين ياسر العمدة، القيادي في جماعة الإخوان الإرهابية وكذلك المقاول الهارب محمد على، جاء فيه أن الإخوانى نصح المقاول بالابتعاد عن عناصر جماعة الإخوان الموجودين فى تركيا بسبب أن ثوريتهم تتمثل فى كونها سبوبة، قائلا له: "الناس فى تركيا من مصلحتهم أن السيسى يفضل موجود وهما عاملين سبوبة"، مؤكدًا بالقول: "العمدة نصح المقاول بالابتعاد عن إخوان تركيا بتوع سبوبة وخدوا نص مليار دولار تمويلات ومقدروش يحركوا شعرة، وكمان أيمن نور بيعمل حركات ومش تمام هو ورجالته قنوات الإخوان في تركيا بتتمول بمليون دولار شهريا".

وقال الإعلامي عمرو أديب، إن المقاول محمد علي سأل ياسر العمدة عن الداعم والممول للإخوان في تركيا، قائلا: "عندك أيه يثبت أن الجماعة بتاعة اسنطبول حرامية وبتوع فلوس وخلاص".. ليرد ياسر العمدة: "اللى بيجب الشنطة كل شهر اسمه عبد الرحمن أبو دية فلسطيني الأصل معاه الجنسية الإنجليزية واسم شهرته "أبو عامر" أدي معلومة على الماشي".

وتابع عمرو أديب أثناء عرضه المحادثة عن الحوار الذي دار بينهما، والذى أكمل العمدة حديثه قائلا: "فيه غيرها كتير بس مش وقته يا صاحبي أنا مش هسيب اللى ساعدوا السيسى يعمل فينا كده عشان سبوبتهم تستمر على حساب بلد كاملة، مش هنسي اني لما اعتقلت زوجتى واعتصمت أمام القنصلية موقفش معايا عشرة من كل الكلاب دول".

وأكمل ياسر العمدة حديثه، قائلا:"بالرغم من أني دعيتهم يطلعوا عشان بناتهم المعتقلة مش عشان مراتي.. والحمد لله أنا طلعت راجل وخلصت مراتي.. وهما هيفضلوا زي الحريم".


الكلمات المفتاحية